Inspiring Better Health

هل تعاني من قلة الدافع لممارسة الرياضة؟ جرب هذه النصائح!

0 30
هل تعاني من قلة الدافع لممارسة الرياضة؟ جرب هذه النصائح!
Rate this post

عام جديد، وخطة رياضة جديدة. ولكن في حين أن معظمنا يبدأ السنة بنوايا حسنة لتنفيذ قرارات صحية، إلا أننا عادة ما نفقد هذا الدافع في نهاية المطاف ونعود لعاداتنا القديمة في غضون أشهر قليلة.

Write for Health&Life Magazine and Website

جميعنا نعلم مدى فائدة الرياضة لأجسامنا، ولكن بعد يوم طويل في العمل، كيف يمكن أن نقنع أنفسنا المتعبة بالذهاب إلى صالة الرياضة أو بالتحرك قليلاً؟ حتى الذهاب في نزهة قصيرة أو القيام ببعض التمددات السريعة يمكن أن يكون عملاً رتيباً. التحدييكمن في العثور على ما يحفزك، واستخدام هذا الدافع ليوصلك نحو عادات رياضية صحية جديدة.

استخدم صحتك كحافز:

الجسم مدهش، لكنه يحتاج إلى عناية. ممارسة التمارين الرياضية بانتظام تبعد الكثير من الأمراض، وتبطئ عملية الشيخوخة، وتساعد في الحفاظ على الصحة. أدناه بعض الفوائد الصحية:

  • فوائد للقلب والأوعية الدموية:
    • تقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة ٢٠ -٢٧٪
    • تقلل من الكولسترول السيء وتعزز الكولسترول الجيد
  • فوائد للجهاز التنفسي:
    • تحسن كمية استهلاك الاكسجين
    • تقوي الرئتين
  • فوائد للدماغ:
    • تعمل بمثابة مضاد للاكتئاب طبيعي
    • تحسن الثقة بالنفس واحترام الذات
  • فوائد للعضلات:
    • تقوي وتشد العضلات والجلد
    • تساعد على نمو العضلات وتجعلك قوياً
  • فوائد للهيكل العظمي:
    • تزيد وتحافظ على كثافة العظام
    • تقلل من خطر الاصابة بكسور العظام
  • الفوائد الصحية الأخرى:
    • تقلل من خطر الوفاة المبكرة بسبب أمراض أو إصابات
    • تساعد على السيطرة على مستويات السكر في الدم
    • تساعدك على فقدان الوزن وهي أسرع وسيلة لحرق السرعات الحرارية
  • تحايل على نفسك لممارسة الرياضة

    يشارك فريق عمل مجلة الصحة والحياة نصائحهم الشخصية للتحفيز في ممارسة الرياضة!

    1. قم بالاستحمامفقط بعدما تمارس الرياضة. إذا بدأت بأن تقوم بذلك، فكلما فكرت في الاستحمام، تذكرت أنك بحاجة للذهاب إلى صالة الرياضة وأن تعرق قليلاً ليكون الدش استرخاء لك ولجسمك.
    2. إرتدي ملابس الرياضة. إذا كنت ترتديها بالفعل، لن يكون لديك أي عذر أن تنسى أنك بحاجة للممارسة الرياضة. إذا كان هذا غير عملي، ضع الملابس في مقعد الراكب في الأمام في السيارة، مما سيذكرك كلما تركب سيارتك أن عليك الذهاب إلى صالة الرياضة الآن!
    3. كن واثقاً من نفسك. عقلك يهمس فيه صوت “أستطيع أن أفعل ذلك”. استمع لهذا الصوت، واسمح لهذا الصوت أن يعلى. وإذا كان يقول العكس، فاثبت لنفسك أنه خاطئ!
    4. فكر بالمراتالتي طلب منك أحد أن تساعده بحمل شيء ولم تكون قادراً على ذلك. قم بالتمارين الرياضية لتكسب القوة وتثبت أن النحيف لا يعني دائماً الضعيف، والسمين لا يعني دائماً أن أنفاسك ستتسارع في الثانية التي تقرر فيها أن تفعل أي شيء.
    5. تتبع نجاحك على لوحة أو دفتر. الأمر أبعد من الرقم الذي يظهر على الميزان – لاحظ الفرق في قياسات الملابس، وكم طالتالمسافة التي يمكنك أن تمشيها بسهولة، والوزن الأثقل الذي يمكنك رفعه، وكيف تشعر باللياقة.احتفل بكل نجاح. في وقت قريب جداً ستشعر بالإيجابية نحو ممارسة التمارين الرياضية، وهذا سيجعل تحفيز نفسك لممارستها أسهل.
    6. عندما تشعر بأنه لا يمكنك أن تتحمل تمرين كامل، قل لنفسك أنك ببساطة ستقوم بعملية احماء أو تمدد. فهذا يمرن كافة عضلاتك بقليل من الجهد، مع الاحتمال أنك بعدما تحمي قليلاً، ربما تشعر بأنه يمكنك أن تقوم بتمرين قصير!
    7. تحايل علىعقلك ببذل المزيد من الجهد. لا تحسب كم مرة تقوم بالتمرين على الجهاز، فقط تمرن قدر ما تتحمل، ومن ثم قم ب ٣ تمارين بعدها.
    8. تمرن مع صديقك الذي هو مشغول مثلك. بما أن كلاكما ليس لديه الوقت للتقابل على الغداء أو لدردشة سريعة، قوما بتحفيز بعضكما البعض من خلال لقائكما في صالة الرياضة. بهذه الطريقة تشارك نجاحك، وتقضي الوقت مع صديقك، وتتمرن وتنفس عن توترك في آن واحد!
    9. تنافس مع الجميع. جميعنا يريد إثبات نفسه، ليس من الضروري أمام الآخرين بل لأنفسنا نحن. تحدى أصدقائك أو غيرهم في صالة الرياضة، للتسابق، أو لعمل عدات أكثرمن التمارين على جهاز، أو حتى بالتمدد لفترة أطول. هذا سيضخ الأدرينالين في جسمك، ويضحكك قليلاً. تذكر، الضحك يعد رياضة للبطن!
    10. قرر أن تفعل نوع واحد من التمارين على الأقل يومياً. قد يكون هذا المشي لمدة 20 دقيقة، أو بعض وضعيات اليوغا البسيطة، أو التمدد لمدة 15 دقيقة،اصعد الدرج أينما ذهبت، أو أرقص لأغنيتك المفضلة – أي شيء لكي تتعود على تحريك جسمك.
    11. قم بما تحب القيام به. إذا كنت تكره الركض، فلا ترغم نفسك على الركض على الآلة لأن هذا ما يفعله الآخرون. جرب الرياضات الأخرى مثل السباحة، والتنس والسكواش والزومبا، والكروس فت – أعثر على رياضة ممتعة وليست كواجب.
    12. وأخيراً، مارس الرياضة من أجل النتائج. ألا تفقد نفسك وتلهث في صعودك على الدرج، أو الشعور باللياقة، أو ميدالية في نهاية السباق، أو شهادة استكمال الصف أو البرنامج الرياضي كاملاً، أو اسمك على لوحة الفائزين في صالة الرياضة ليرى الجميع مدى حققت في الرياضة. أو لمجرد أن تجرب الموضة الجديدة، أو تلبس الجينز الذي تضعه في الخلف في خزانتك وعليه ملصق الشراء إلى الآن.

    أياً كان دافعك، قرر أن تجعل ٢٠١٧ العام الذي ستتعمق في حياة صحية. حفز نفسك، تحرك، وابق إيجابياً!

تعليقات
Loading...