Inspiring Better Health

عشر نصائح لتجنب الحساسية

0 40
عشر نصائح لتجنب الحساسية
Rate this post

يكاد الشتاء أن يحل، والطقس يتجه إلى حالة غير مستقرة. حتى آخر أيام الصيف يمكن أن تكون زوبعة من التغيرات في حالة الجو، والحرارة، والرطوبة. فلا عجب أن الحساسية شائعة هنا في قطر، وتتفشى حتى في أدنى عاصفة رملية. تحدثنا مع الدكتور أحمد حجازي، صيدلاني في صيدلية خلود، لمعرفة المزيد عن أكثر أوضاع الحساسية التي تتواجد في قطر، وكيف يمكن حماية نفسك منها.

ما هي الحساسية؟

الحساسية تظهر من قبل النظام المناعي كرد فعل للمواد الغريبة التي قد تلامس الجسم، أو يتم استنشاقها أو بلعها. وتشمل ردود الفعل العطس، والتنفس المزعج، والسعال، والحكة، والطفح الجلدي، والآلام في المعدة، والإسهال، أو حتى الانخفاض في ضغط الدم، الذي يمكن أن يسبب الدوخة أو الإغماء.

حساسية الصدر

حساسية الصدر هي الحساسية الأكثر شيوعاً في قطر. قد يكون سببها عواملاً متعددة، بدءاً من الغبار في الجو إلى الاضطرابات الوراثية. الجميع يعلم أن الغبار مشكلة كبيرة تتعلق بصحتنا. ونميل إلى البقاء في المنازل خلال العواصف الرملية أو حتى الرياح التي تحرك الغبار والرمال على الأرض. لأن قطر دولة صحراوية مسطحة، لا يوجد العديد من الأشجار أو التلال الطبيعية لكسر الريح وحمايتنا من الرمال.

ومن أكثر ما يسبب حساسية الصدر عث الغبار، وهي المخلوقات الصغيرة جداً التي تعيش في غبار المنزل. الغبار هو خليط من المواد مثل الألياف الصغيرة، وجزيئات المواد الغذائية، وجزيئات المواد النباتية، وأجزاء الحشرات، وريش الحيوانات الأليفة والشعر، والفطريات والعفن. إضافة إلى كل هذا عث الغبار وروثها الذي يكون 200 مرة أكبر من حجم جسم عث الغبار ومثير للحساسية، وهكذا يصبح لديك عامل الاثارة المثالي لتسبيب الحساسية.

في حين أن الغبار والقذارة هي العوامل الرئيسية وراء حساسية الصدر، فهي ليست العوامل الوحيدة. الاضطرابات الوراثية مثل الربو يمكن أيضاً أن تؤدي للحساسية، وخاصة في الطقس المغبر. تحور الرئتينmutated lungs ، والتهابات الجهاز التنفسي، ومشاكل في التنفس أيضاً تسبب حساسية الصدر.

الأكزيما Eczema

الأكزيما هي حالة جلدية مثل الطفح الجلدي التي يمكن أن تكون مزمنة في بعض الحالات. كلمة “أكزيما” تشير إلى حالة الجلد الأكثر شيوعاً، atopic dermatitis. هذه الحالة مرتبطة بمجموعة من المشاكل المتعلقة بالمناعة والتي تشمل الربو وحمى القش، ويمكن أن يكون لها سبب وراثي. ولكن “الأكزيما” تطلق على أي التهاب سطحي يظهر على الجلد. إذا كان هناك احمرار أو حكة أو تدمع في العيون، أو إفرازات أو تقشر أو تغيير في لون الجلد، كلها احتمالات أن لديك الأكزيما.

هناك أنواع عديدة من الأكزيما، والعديد من الأسباب المحتملة لهذه الحالة. مجموعة من العوامل الوراثية والبيئية يمكن أن تسبب الأكزيما. بعض أنواع الصابون، والمنظفات، والشامبو، والطعام، وعث الغبار، والعفن، وغبار النبات، والطقس الحار والعرق والحرارة، ومنتجات الألبان، ومنتجات الصويا، والمكسرات، والبذور ليست سوى البعض من الكثير من مسببات الأكزيما.

نصائح للوقاية من الحساسية

الآن وقد تعرفت على مسببات الحساسية، قد تتساءل كيف يمكنك حماية نفسك منها. أدناه 10 نصائح لمساعدتك على إبقاء الحساسية تحت سيطرتك هذا الموسم.

  1. اغسل وجهك كثيراً بالماء النظيف وتأكد من غسل الفم والأنف أيضاً.
  2. إذا كنت ستخرج في وسط عاصفة رملية أو رياح عاتية، ارتدي قناع وقائي أو قم بتغطية الأنف بقطعة قماش مبلل (رطب) لمنع الغبار من دخول الرئتين.
  3. تجنب فرك عينيك، وخاصة أثناء أو بعد ما تشعر بتهيج. رموشك تعمل على حماية عينيك بطريقة طبيعية.
  4. جرب مضادات الحساسية antihistamines من وصفات طبيب إذا كنت عرضة لأمراض الحساسية.
  5. عث الغبار يتجمع في الفراش، والأثاث: تأكد من الكنس ونفض الغبار عنها مع الرفوف والأسطح الأخرى كالطاولات والكراسي.
  6. غطي الوسائد والفرش بمادة بلاستيكية مغلقة بإحكام قبل وضع الشراشف. هذا يساعد على منع دخول عث الغبار إلى الأثاث لفترة أطول من العادة.
  7. قم بغسل الشراشف في الماء المغلي لقتل الغبار والبكتيريا بالكامل.
  8. إستخدم فواحة أو اضبط نسبة الرطوبة على المكيف للحفاظ على نقاء ورطوبة الهواء في المنزل.
  9. تأكد من غسل الستائر بشكل منتظم، فهي تجمع الكثير من الغبار من الفجوات أو الفتحات في النوافذ.
  10. إذهب لغرفة الطوارئ فوراً إذا صعب عليك التنفس أو السعال المستمر، أو إذا شرعت في نوبة ربو.

الآن يمكنك حماية نفسك من الحساسيات المنتشرة، علماً بأن ذلك قد يكون صعباً بعض الشيء، ولكنه أفضل بكثير من العيش مع أمراض تنفسية خطيرة لا تمكنك من الاستمتاع بحياتك. اتبع هذه النصائح وعش حياة سعيدة وصحية وخالية من الحساسية!

تعليقات
Loading...