Inspiring Better Health

” بالعطاء.. نعزز الأمل ” معرض خيري لصالح الجمعية القطرية للسرطان

28
” بالعطاء.. نعزز الأمل ” معرض خيري لصالح الجمعية القطرية للسرطان
Rate this post

نظمته كلية المجتمع لمستلزمات المرأة والأسرة

Write for Health&Life Magazine and Website
” بالعطاء.. نعزز الأمل ” معرض خيري لصالح الجمعية القطرية للسرطان

افتتح سعادة الدكتور الشيخ خالد بن جبر آل ثاني – رئيس مجلس إدارة الجمعية القطرية للسرطان، والدكتور إبراهيم النعيمي رئيس كلية المجتمع معرض ” بالعطاء .. نعزز الأمل ” لمستلزمات المرأة والأسرة الذي نظمته كلية المجتمع لصالح الجمعية القطرية للسرطان خلال الفترة من 21 – 25 مايو الفائت بمبنى البنات بمنطقة لوسيل ، بمشاركة ما يزيد عن 100 جهة عارضة.

كما أقيم على هامش المعرض عدد من المحاضرات والورش التوعوية التي تناولت موضوعات حيوية تهدف إلى رفع الوعي بمرض السرطان وتشجيع الفحص الدوري للكشف المبكر من بينها ، كيف تحمي طفلك من السرطان، نحو حياة بلا توتر، بالإضافة إلى ورش حول أنواع السرطان المختلفة وقصص ناجين من المرض .

بهذه المناسبة أثنى سعادة الدكتور الشيخ خالد بن جبر آل ثاني – رئيس مجلس إدارة الجمعية القطرية للسرطان – على مستوى التعاون والتنسيق بين المؤسستين، متقدمًا بجزيل الشكر لكلية المجتمع على هذه البادرة الطيبة التي تهدف في المقام الأول لتنمية المجتمع من خلال رفع الوعي بالمرض ، متمنيًا مواصلة هذا التعاون لما فيه مصلحة المجتمع.

وأكد سعادته على أن العمل في مجال مكافحة السرطان هو عمل إنساني وخيري، الأمر الذي يحتم تضافر الجهود وتكاتفها من أجل التصدي لهذا المرض الذي يتفاقم لأسباب عدة ليس على مستوى دولة قطر فحسب وإنما على الصعيد العالمي، مضيفًا “علينا جميعاً العمل من هذا المنطلق بما تمليه عليه ضمائرنا، مؤكداً أن تحقيق الشراكات المجتمعية هو المفتاح الحقيقي لقهر المرض والتغلب عليه وأنه لا يمكن لأي جهة تطبيق رؤيتها أو استراتيجيتها بمعزل عن الجهات الآخرى .

من جهته، عبر الدكتور إبراهيم النعيمي – رئيس كلية المجتمع – عن سعادته بالتعاون مع الجمعية القطرية للسرطان ودعم جهودها الرامية لمكافحة مرض السرطان عبر توعية المجتمع بالمرض وكيفية الوقاية منه، مضيفًا «يأتي تدشين هذه المبادرة من منطلق إيماننا العميق بأهمية المسؤولية المجتمعية واعتبارها جزءًا ‏لا يتجزأ من رسالة كلية المجتمع، فالتوعية بمرض السرطان هي مسؤولية المجتمع بأكمله، وتستدعي تكاتف جميع مؤسسات ‏الدولة للمساهمة في تحقيق رؤية الجمعية نحو خلق مجتمع واعٍ لا يحمل مخاوف من مرض السرطان .

تعليقات
Loading...