Inspiring Better Health

كن الأفضل! اكتشف دافعك الذاتي!

0 76
كن الأفضل! اكتشف دافعك الذاتي!
Rate this post

بقلم رواء الآغى

connectincolors.com

الدافعية الذاتية هو عندما تقوم في الصباح الباكر برغبة عميقة في إنجاز الأمور، بدلاً من القلق من المحاسبة إذا ما وصلت متأخراً للعمل. إنها الطاقة التي تبقيك نشيطاً وعلى استعداد لترك بصمتك وأثرك في العالم. هل أنت شخص يمتلك الدوافع الذاتية؟

“قطر تستحق الأفضل من أبنائها”

صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى.

كلمات صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، هي بمثابة مصدر إلهام للأجيال القادمة: ” قطر تستحق الأفضل من أبنائها”. إنها دعوة صادقة للجميع لإحداث تغيير إيجابي في المجتمع. اليوم الوطني في قطر هو فرصتك لإظهار حبك ووطنيتك من خلال تقديم أفضل ما عندك. التحفيز الذاتي هو الطاقة التي تدفعك للاستمرار في تقديم الأفضل خلال بقية حياتك. إنها رحلة يمكن أن تبدأها اليوم.

ما هي الدافعية الذاتية؟

الدافعية الذاتية هي عندما تقوم بفعل شيء دون تأثير أو ضغط من الآخرين. فهذا يعني أنك تعمل بكامل طاقتك من دون انقطاع، لأن لديك الطاقة الداخلية والحماس والالتزام بأهدافك. من يمتلك هذا النوع من الطاقة في قلبه، يكون على استعداد لقيادة مسيرة تحولية.

لماذا تحتاج لهذه الصفة؟

أثبتت الأبحاث أن من لديه تحفيز ذاتي يشعل طاقة إيجابية في مكان العمل. إذا كان لديك الدافع الذاتي والالتزام، سوف تنير مكان عملك، وتتفاعل باستراتيجية مع الناس وتتوافق مع ثقافة المكان. سوف تنجز مهامك بإدارة جيدة لوقتك. وتشرع سريعاً في العمل وتنجز المشاريع بنجاح وبأقل قدر من الإشراف. ليس هذا فقط، ولكنك تبادر بالمهام بدلاً من انتظار الأوامر والتوجيهات.

ونتيجة لذلك، تنمو ثقتك بنفسك مع كل إنجاز. وكلما زادت ثقتك بنفسك، كلما ازداد حماسك للوصول إلى أهدافك. وهذا يعطيك أيضاً شعوراً بالسيطرة على حياتك، ويحسن من ذكائك العاطفي. تستطيع أن تساعد زملائك، ولكن يمكنك أيضاً أن تعرف متى وكيف تقول “آسف، لا أستطيع.”

كيف تنمي الدافعية الذاتية؟

على الطريق السريع إلى الأعلى، تحتاج إلى أن تكون سريعاً. أشعل طاقتك الداخلية بنمط البرمجة اللغوية العصبية NLP المغير للحياة الذي يسمى “الوصول للحالات” أو Accessing States. يتشابه هذا النمط مع الأفلام. أنت البطل، وسوف تصل إلى أهدافك. ولكن على عكس كل الأبطال الخارقين الآخرين، عزيمتك هي مفتاح نجاحك. كيف ستترقى إلى المستوى التالي؟

  1. كمراقب محايد، حلل الأسباب الرئيسية لضعف اصرارك. ارسم دائرة وهمية على الأرض، ثم اخرج منها واسأل نفسك لماذا تضغط زر المنبه كل صباح بدلاً من القيام فوراً من السرير؟ هل هذا لأنك تأوي إلى الفراش بعد منتصف الليل؟
  2. بعد تحديد ما يثبط همتك، فكر في الحلول البديلة. على سبيل المثال، هل يمكنك إعادة مراجعة جدولك اليومي للنوم في وقت مبكر أكثر؟هل من المتاح أن تنال قيلولة بعد الظهر؟ قيم خياراتك وتعرف على كيفية تأثيرها على إنتاجيتك.
  3. الآن قم بتشغيل الفيلم في عقلك وتخيل نفسك قد وصلت إلى المكتب في الوقت المحدد. تحدث مع نفسك عن أهمية الانضباط الذاتي واشعر بالتأثير الذي يمكن أن يحدثه لحياتك. استمع للتصفيق عند تلقيك جائزة أفضل موظف للعام.
  4. للتغيير المستدام، اتخذ خطوات تدريجية. اذهب للنوم في الساعة 11 مساءاً في الشهر الأول. وفي الشهر الثاني، حاول النوم الساعة 10:30 مساءاً، واستمر على هذا النمط إلى أن تصل إلى نتيجة تعجبك. هكذا ستصبح أنت المسيطر على حياتك بشكل كامل وفي وقت قصير.

تبنى أسلوب حياة متكامل

سيظل النجاح بعيد المنال إذا لم يكن لديك حياة متوازنة. خصص وقتاً لعائلتك وأصدقائك وهواياتك، قم بممارسة بعض التمارين الرياضية واضفها لروتينك اليومي. هذه هي الطريقة المثالية لتظهر حقاً التزامك بخدمة وطنك.
رؤية قطر الوطنية 2030 تدعو المواطنين بأن يكونوا صحيين جسدياً وعقلياً ونفسياً كجزء من التنمية البشرية. إذا شعرت بالكسل، ابحث عن طريقة للحفاظ على حماسك. حاول تحديد نتيجة تريدها على شكل أهداف SMART. حدد الموارد التي تحتاج إليها للوصول إلى هدفك. ثم حلل الصعوبات التي تواجهها وكيفية التغلب عليها.
انتهز فرصة اليوم الوطني، وركز قوتك الداخلية لتحقق الحب والتفاني والنمو في قطر. وتذكر: لا تنحصر الحوافز على الأمور المادية فحسب، فيمكن أن تكون في صورة دوافع، وأفضل حافز يمكنك أخذه هو الرغبة في النجاح.
نسأل الله أن يحفظ هذا البلد آمناً مستقراً، ويحفظ قيادته الحكيمة وشعبه العظيم!
جرب هذه الطريقة وشاركها مع أصدقائك على شبكات التواصل الاجتماعي. استخدم الهاش تاج: #connectincolorsto وشاركنا رأيك.

تعليقات
Loading...