Inspiring Better Health

كل ما تريد معرفته عن الأرق: نتحدث مع الخبراء

0 32
كل ما تريد معرفته عن الأرق: نتحدث مع الخبراء
Rate this post

كل ما تريد معرفته عن الأرق: نتحدث مع الخبراء

Write for Health&Life Magazine and Website

جميعنا نحتاج إلى النوم . الحصول على قسط جيد من النوم والراحلة يساعدك على تخطي أي شيء يواجهك في اليوم الجديد. ولكن عدم الحصول على ما يكفي من النوم يمكن أن يؤدي إلى أنواع من الحالات الصحية. تحدثنا مع الدكتورة عائشة حسين، استشارية أمراض الصدر وأضطرابات النوم في مستشفى حمد، لمعرفة المزيد عن اضطرابات النوم الأكثر شيوعا، وما يمكنك القيام به لتحسين نومك.

تمثل اضطرابات النوم مشكلة بسبب عواقب الحرمان من النوم على صحتنا، وبالتالي حياتنا. هل لك أن تخبرينا عن اضطرابات النوم، وما يسببها؟

يرتفع عدد المرضى الذين يراجعون العيادات لتلقي علاج لاضطرابات النوم. النوم المتقطع، والمشي خلال النوم، والكوابيس، والشخير، أو التعب أثناء النهار كلها دلائل على أنك تعاني من اضطراب النوم. الأرق هو مشكلة النوم الأكثر شيوعا، والعلاج يعتمد على سبب هذه الحالة.

الأرق العابر أو الظرفي:

معرض له أي إنسان وهو شيء طبيعي باعتباره يأتي بنتيجة ظروف أو أحداث يمكن أن يتعرض لها الإنسان في حياته اليومية، مثل مشاكل العمل والدراسة أو حتى ضغط الأعباء المنزلية. عوامل المناخ مثل الحرارة الشديدة أو البرودة الشديدة أو الضجيج والأحداث الصاخبة. الملل والشعور بالوحدة والانعزال عن المجتمع، هي أيضا عوامل مسببة لهذا النوع من الأرق

علاج الأرق العابر:
هذا النوع من الأرق يختفي بنفسه دون الحاجة لعلاج وذلك بزوال سبب الحدوث، إذا استمر هذا النوع لمدة طويلة فإن هذا يحمل معه خطر عدم قدرة الشخص على العودة ثانية لحالة النوم الطبيعي إلا بعد فترة طويلة.

الأرق الناجم عن المرض النفسي:

الاكتئاب هو واحد من الأسباب الأكثر شيوعا من الأرق. الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب يجدون صعوبة في النوم، وأيضا في كثير من الأحيان يستيقظون في منتصف الليل ومن ثم يصعب عليهم العودة إلى النوم. القلق هو سبب شائع آخر للأرق. عندما يصبح العقل مشغولا بالقلق المستمر، فإن ذلك لا يساعد على النوم أيضاً.

علاج الأرق الناجم عن الأمراض النفسية:

إذا كنت تعاني من الاكتئاب أو القلق يمكنك التحدث إلى طبيبك لوصف العلاج المناسب لك. الاستشارات ومضادات الاكتئاب والعلاج السلوكي المعرفي كلها حلول يمكنها أن تساعد في تخفيف أعراض الاكتئاب لديك مما قد يساعدك على النوم بشكل أفضل.

الأرق واستخدام الكحول

استخدام الكحول كوسيلة للنوم يحمل معه مخاطر صحية كثيرة من ضمنها الآثار الضارة بالصحة ، وبالتالي يصاب المدمن بالكحول بالأرق الشديد في حالة عدم توفر الكحول قبل النوم كما هو الحال مع الحبوب المنومة.
الحبوب المنومة اذا ما تم تناولها مع الكحول لعلاج الأرق فان ذلك يمكن أن يؤدي للموت -لا سمح الله! تحدث إلى طبيبك لمعرفة المزيد.

أمراض اختلال الساعة البيولوجية اليومية

نشاط الجسم البيولوجي اليومي يتبع إيقاعا ذاتيا منتظما خلال الأربع وعشرين ساعة التي يتألف منها اليوم الواحد، بعض أمراض أو مشاكل النوم تحدث بسبب وقوع خلل في هذا الإيقاع البيولوجي. وهذا الايقاع يعمل على مدار ساعة جسمك الداخلية، وينظم إنتاج الهرمون، وتجديد الخلايا ووظائف بيولوجية أخرى. عندما ينقطع هذا الايقاع، بسبب الأرق أو عادات النوم السيئة ، فإنه يمكن أن يكون لها تداعيات خطيرة على الصحة. ويمكن لهذا أن يحدث أيضا مع السفر، على سبيل المثال الانتقال من نصف الكرة الشرقي إلى الغربي الذي يؤدي الى اضطراب الساعة البيولوجية للجسم بسبب الرحلات الجوية الطويلة.

علاج اضطرابات إيقاع الساعة البيولوجية:

العلاج يعتمد على السبب الكامن وراء هذا الاضطراب، ولكن عموما تغير بسيط في طرق النوم ونمط الحياة يمكنه ارجاع روتين النوم ليصبح أكثر انتظاما.

ما هي مراحل النوم؟ هل يمكن للإنسان أن يكون واعيا أثناء نومه؟

توصل العلما ء لرصد مراحل النوم المختلفة وذلك بقياس تيارات كهرباء المخ المتقطعة اثناء النوم , أن للنوم عدة مراحل مدة كل منها ساعتان تقريبا, المرحلة الأولى هي الإغفاء وفيها تتحرك كرة العين الى أعلى والمرحلة الثانية هي النوم البطيء وفيها تتراخى حاسة السمع وعضلات الجسم.
والمرحلة الثالثة هي النوم السريع ويكون الانسان في غيبوبة كاملة وهي التي تنشط فيها الأحلام. أما المرحلة الرابعة فهي المتوسطة وهي التي تؤدي الى الاستيقاظ. ولقد اثبتت الدراسات الحديثة أن الحرمان من النوم في مراحل النمو المختلفة لأي سبب يؤدي إلى اضراب شديد في السلوك وأعصاب المخ, وقلة النوم بشكل عام تؤدي الى الارهاق وارتفاع ضغط الدم والإصابة بالأزمات القلبية وتقلل من مناعة الجسم.

لماذا يستيقظ بعض الناس ويشعرون بالتعب في الصباح حتى بعد النوم لساعات طويلة؟

يستيقظ البعض نشيطا كل صباح وفي نفس الوقت تقريبا، بدون استخدام ساعة المنبه. في حين يستخدم البعض الآخر ساعة المنبه للاستيقاظ ولا يشعر بالنشاط لساعة أو أكثر بعد الاستيقاظ. كما أن البعض قد يستيقظ نشيطا عندما تدق ساعة المنبه ولكنه يحاول أخذ فترة نوم خفيفة ، حين يشعر بالكسل وعدم القدرة على الاستيقاظ بعكس احساسه عندما رن المنبه المرة الأولى.

يتعلق هذا الأمر بطبيعة النوم. فالنائم يمر خلال نومه بعدة دورات كل دورة تستغرق حوالي تسعين دقيقة وخلال كل دورة يمر النائم بعدة مراحل من النوم: النوم الخفيف الذي يُمكن الاستيقاظ منه بسهولة (المرحلة الأولى والثانية)، والنوم العميق الذي يصعب الاستيقاظ منه والذي يشعر من يستيقظ منه بالكسل والرغبة في النوم والاختلاط الذهني وعدم التركيز أحيانا، وبعد ذلك مرحلة الأحلام. خلق الله في مخ الانسان ما يمكننا عُرفا أن نسميه ساعة منبه بيولوجية توقظ النائم من نومه خلال مراحل النوم الخفيفة التي يشعر النائم عند استيقاظه منها بالنشاط، في حين أن ساعة المنبه التقليدية المعتادة تضبط على توقيت معين ومحدد يوقظ النائم في نفس الوقت بغض النظر عن مرحلة النوم التي هو بها عند بدء المنبه. فإن صادف أن استيقظ النائم من مرحلة النوم العميق فإنه سيشعر بالرغبة في النوم والكسل وقد يستمر ذلك معه لساعة أو أكثر بعد استيقاظه.
في الواقع، فإن معظم الناس يقضون معظم الوقت في مرحلة النوم العميق في الساعات الثلاث الأولى من النوم الليلي. لذلك، لتجنب الشعور بالكسل خلال النهار، والكافح من أجل أن تستيقظ، فمن المهم أن تنام مبكرا وعدم التعرض للجهد البدني أو العقلي لمدة ساعتين قبل النوم، مثل العمل على الكمبيوتر.

هل لديك أي نصائح لقرائنا الأعزاء لنوم صحي ومريح؟

  • الذهاب إلى الفراش في نفس الوقت كل ليلة.
  • تناول وجبة خفيفة في المساء. وجبة كبيرة يمكن أن تكون ثقيلة على المعدة وتعطل النوم. وتضغط على الحجاب الحاجز، مما قد يسبب الكوابيس.
  • تجنب المنبهات مثل الشاي والقهوة والكولا ومشروبات الطاقة، لأنهم أعداء النوم. إذا كان لديك حساسة لمادة الكافيين، لا تستهلك منها بعد الساعة الثانية ظهراً ، أما إذا كنت أقل حساسية، ببساطة تجنب استهلاكها بعد الخامسة مساءاً.
  • تأكد من أنك تمارس الرياضة في الصباح أو في وقت مبكر من اليوم، لأن ممارسة الرياضة ليلا يمكنها أن تحفز الجسم مما يجعلك لا ترغب بالنوم.
  • إنشاء جو هادئ ومريح في غرفة النوم الخاصة بك.
  • الاسترخاء في حمام دافئ مع استخدام الزيوت الأساسية المهدئة مثل اللافندر.
هل ترغبين في تجربة قوة الشفاء مع الزيوت العطرية في المنزل؟ أفضل طريقة للبدء هي شراء عدة زيوت أساسية صغيرة. هذه المجموعة من الزيوت العطرية تحتوي على الخزامى، والبرتقال الحلو، والنعناع، والكافور، والليمون وشجرة الشاي لتضعك على أول الطريق في رحلة الروائح والزيوت العطرية.
  • اقرأ كتاب جيد.
  • شرب الشاي العشبي مثل البابونج.
  • تجنب النوم في الضوء لأن ذلك يسرع عملية الشيخوخة ويحول دون إفراز الميلاتونين، وهو أمر ضروري للراحة والهدوء.
  • لا نفكر كثيرا أثناء وجودك في الفراش. تجنب القلق أو الشعور بالتوتر.
  • الهواتف الذكية والتابلت تنتج الضوء الأزرق وهو ما ثبت أنه يعطل النوم. إذا كان لديك منتجات أبل، ضعها على الوضع الليلي، كما يمكنك تنزيل التطبيق الذي يزيل الضوء الأزرق من الشاشة في وقت معين من الليل.

لا تزال غير قادر على النوم؟ لماذا لا تجرب التأمل ؟

تعليقات
Loading...