Inspiring Better Health

تطعيم حوالي (70) ألف طفل ضمن الحملة الوطنية للتحصين ضد الحصبة والحصبة الألمانية والنكاف

0 27
تطعيم حوالي (70) ألف طفل ضمن الحملة الوطنية للتحصين ضد الحصبة والحصبة الألمانية والنكاف
Rate this post

الدوحة، في 30 أكتوبر 2016

تتواصل للأسبوع الثالث على التوالي أنشطة الحملة الوطنية للتحصين ضد الحصبة والحصبة الألمانية والنكاف MMR، والتي تستمر حتى 14 نوفمبر المقبل ويتم خلالها تطعيم الأطفال ضمن الفئة العمرية المستهدف (من عمر سنة وحتى 13 سنة)، وتواصل الفرق الطبية التابعة لوزارة الصحة العامة ومؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية تنفيذ الأنشطة في المدارس الحكومية والخاصة وبالتعاون مع وزارة التعليم والتعليم العالي.

وتم تطعيم ما يقارب من (70) ألف طفل وطفلة، حتى الآن، في المدارس ومراكز الرعاية الصحية الأولية والمرافق الصحية التابعة لقطر للبترول ومركز السدرة للطب والبحوث والمرافق الصحية الخاصة المشاركة في الحملة. وقد بلغ عدد المدارس التي تم تطعيم الأطفال فيها حتى الآن 131 مدرسة، منها 101 مدرسة حكومية و 30 مدرسة خاصة.

وأعرب الشيخ الدكتور محمد بن حمد آل ثاني مدير إدارة الصحة العامة بوزارة الصحة العامة عن ارتياحه الكبير للتقدم المحرز في الحملة، وأشاد لدى متابعته سير الحملة في إحدى المدارس الخاصة يوم أمس بالتزام الفرق الطبية بأعلى معايير تقديم خدمات التطعيم، حيث لم يتم تسجيل أي أعراض جانبية حادة في أوساط الأطفال الذين تم تطعيمهم، على الرغم من العدد الكبير الذي تم تطعيمهم ضمن الحملة.

يذكر أن المركز الأمريكي للتحكم بالأمراض (CDC – Atlanta) يقدم الدعم التقني لوزارة الصحة من خلال خبرائهم الذين يقدمون الدعم والمساندة لفريق وزارة الصحة والفرق الطبية المشاركة بصورة يومية من خلال زياراتهم الميدانية إلى المدارس الحكومية والخاصة وتقديم كافة الخبرات اللازمة لضمان تطبيق أفضل معايير الرعاية الصحية الآمنة أثناء تقديم خدمة التطعيمات في المدارس وجميع نقاط ومراكز التطعيم في القطاعين العام والخاص والمساهمة في إنجاح أنشطة الحملة وبلوغ أهدافها المثلى.

وتأتي الحملة الوطنية للتحصين ضد الحصبة والحصبة الألمانية والنكاف لتعزيز جهود دولة قطر في بلوغ هدف منظمة الصحة العالمية بالتخلص من هذه الأمراض شديدة العدوى، حيث تسعى الدولة إلى الوصول إلى هدف القضاء على الحصبة قبل العام (2020) وهو الموعد الذي وضعته منظمة الصحة العالمية كتاريخ مستهدف في إقليم شرق المتوسط.

تعليقات
Loading...