Inspiring Better Health

حقوق طالب السكري بالمدرسة

0 41
حقوق طالب السكري بالمدرسة
Rate this post

يعتبر داء السكري أكثر الأمراض المزمنة شيوعاً في فترة الطفولة ، وبإعتبار المدرسة اولى مراحل حياة الطفل حيث يقضي الاطفال فيها وقتا طويلا ويحتاجون فيه الى عناية ورعاية صحية بشكل مستمر. إن هذا يتطلب من الجميع مسئولية ضمان حقوقهم في الرعاية من حيث توافر كادر مدرسي ذو خبرة ودراية بالسكري وذلك لتوفير البيئة الآمنة لهم و التأكيد على تحقيق التحصيل الدراسي و الأكاديمي المناسب لطالب السكري.

Write for Health&Life Magazine and Website

فقد أعلنت الأمم المتحدة في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ان للأطفال الحق في الرعاية والمساعدة ، اقتناعاً منها بان الأسرة هي الوحدة الأساسية للمجتمع والبيئة الطبيعية لنمو ورفاهية جميع أفرادها خاصة الطفل فهو يحتاج لرعاية خاصة كما ذكرت في إعلان جنيف 1924، وقد نصت المادة (24) بند (1) من اتفاقية حقوق الطفل على التالي:
” تعترف الدول الأطراف بحق الطفل بالتمتع بأعلى مستوى صحي يمكن بلوغه وبحقه في مرافق علاج الأمراض وإعادة التأهيل الصحي وتبذل الأطراف قصارى جهدها لتضمن ألا يُحرم اى طفل حقه في الحصول على خدمات الرعاية الصحية ”
وهناك عوائق رئيسية يقابلها طالب السكري وهي ،على سبيل المثال لا الحصر، النقص الكبير في الحصول على العناية بالسكري وايضاً نقص خبرة إدارة المدرسة بكيفية التعامل مع خطة الرعاية العلاجية لطالب السكري أثناء المدرسة أو خلال أنشطة المدرسة الخارجية. مما سينتج عنه الكثير من العوائق مثل :

  • عدم تلقي طالب السكري الرعاية الكافية عند حدوث حالات طارئة .
  • تعرض بعض الطلاب لمعاملة غير لائقة بسبب السكري .
  • زيادة تغيب الطالب عن الدروس المهمة .
  • عدم إشراك الطالب في حصص الرياضة والرحلات الخارجية.

اذن لابد من وجود خطة متكاملة لرعاية طالب السكري وتنفذ هذه الخطة بتعاون تام ومسؤولية لازمة بين كل من أولياء الأمور وإدارة المدرسة والجهات الصحية المختصة

وبشكل عام بعضا من هذه الحقوق تتضمن:

  • الحرص على التواجد الدائم لممرض/ ممرضة المدرسة بالإضافة لأحد موظفي المدرسة ممن تلقوا التدريب مسبقاً حول كيفية التعامل مع مرض السكري. مع ضرورة المداومة على مراقبة مستوى السكر في الدم عند الطفل دائما خلال اليوم الدراسي.
  • ان يقوم مدير / مديرة المدرسة بانتداب الفريق الصحي المعني لتدريبه من قبل الجمعية القطرية للسكري على ان يدرب هذا الفريق كل الكادر المدرسي .
  • التأكد من توفر مواد العناية بالسكري لدى الفريق الصحي .
  • تزويد المدارس بمواد تعليمية كاملة عن إسعاف الطالب وكيفية التعامل مع حالات هبوط وارتفاع السكر الشديدين أو حالات القيء… الخ والتي تسلم لإدارة المدرسة وتراجع سنوياً .
  • الالتزام بمعاملة طالب السكري بالمساواة مع زملائه .
  • الحرص على تطبيق وتنفيذ حقوق طالب السكري الصحية والعناية بمرض السكري في المدرسة .
  • التأكد من ان مقصف المدرسة يقدم وجبات غذائية صحية ملائمة لمصاب السكري .
  • السماح للطالب المصاب بالسكري بتناول الوجبات الخفيفة او الرئيسية في الأوقات المحددة مسبقاً في خطة علاج السكري أينما كان وشرب الماء و السماح بالذهاب إلى دورة المياه عند الحاجة كما وله الحق في ممارسة الأنشطة والتمارين الرياضية والاشتراك في الرحلات الميدانية الخاصة بالمدرسة مع أخذ الإحتياطات اللازمة لضمان سلامته.
  • توفير مفكرة التحليل لكل طالب سكري.
  • إنشاء فريق صحي بالمدرسة من الطلاب / الطالبات بكل مدرسة وذلك كامتداد ( لنادي البواسل ) للأطفال المصابين بالسكري ، وذلك بالتعاون مع طاقم المدرسة من ممرضين وممرضات… الخ بالإضافة إلى المركز التعليمي للجمعية القطرية للسكري .

وإيماناً من الجمعية القطرية للسكري- مؤسسة قطر بأهمية ضمان حقوق ابنائنا وبناتنا المتعايشين مع السكري ، باعتبار ان داء السكري ليس معيقا للتحصيل الدراسي ، لذا أطلقت الجمعية مبادرة “حقوق طالب السكري”. منذ عام 2005 وذلك من خلال إعداد برنامج يساعد في حماية ورعاية هذه الفئة داخل الحرم المدرسي وذلك بهدف تحقيق هدفين أساسين وضروريين في المدارس؛ وهما ان يكون الطلاب المتعايشين بالسكري آمنين ومحميين طبيا وصحيا بالمدرسة وكذلك أن هذه الفئة تتلقى نفس الفرص الأكاديمية ونفس الفرص في الانشطة خارج اطار الصف. وعليه تحشد الجمعية جهودها للعمل مع الشركاء لإيصال رسالة إلى صناع القرار والمسئولين بالمدارس ولفت انتباههم إلى أنه ولأسباب صحية وأسباب أكاديمية فمن اللازم تحقيق البيئة الآمنة لطالب السكري وتمكينه من النجاح الأكاديمي. فقد نجحت الجمعية القطرية للسكري وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي ، وزارة الصحة العامة – قسم سكري الاطفال بموسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الاولية في اعداد وتنفيذ دليل ” حقوق وواجبات طلاب مرضى السكري بالمدارس في دولة قطر2015 ” .

وهنا أؤكد على ان التشجيع هو أساس ومصدر ثقة الطالب، لذلك على جميع العاملين في المدرسة تشجيع الطلاب المصابين بالسكري على القيام بفحص السكر في موعده، وتناول الوجبات الخفيفة في أوقاتها، والقيام بجميع الإجراءات المطلوبة للتحكم بالسكر. كما يجب توفير الخصوصية في حال رغبة الطالب بذلك خلال تحليل السكر وتناول جرعة الأنسولين.

تعليقات
Loading...