Inspiring Better Health

وزارة الصحة العامة تعمل على تطبيق مبادرة المستشفيات الصديقة للطفل

0 43
وزارة الصحة العامة تعمل على تطبيق مبادرة المستشفيات الصديقة للطفل
Rate this post

تعمل وزارة الصحة العامة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية على تطبيق مبادرة المستشفيات الصديقة للطفل، في جميع المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية في دولة قطر، وهي مبادرة أطلقتها منظمة الصحة العالمية، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة – اليونيسف – في عام 1991 وتم تنفيذها في العديد من البلدان وكان أثرها ثابتاً وقابلاً للقياس.

وتأتي هذه المبادرة ضمن الجهود الهادفة إلى تنفيذ الممارسات التي تحمي وتعزز وتدعم الرضاعة الطبيعية الخالصة منذ ولادة الطفل وحتى بلوغه عمر ستة أشهر والاستمرار في الرضاعة لمدة سنتين مع ادخال التغذية التكميلية المعدة منزليا، بهدف الوصول الى اهداف الانمائية الالفية بتقليل نسبة وفيات الاطفال والرضع دون سن الخامسة.

وأكدت الشيخة الدكتورة العنود بنت محمد آل ثاني، مدير تعزيز الصحة والأمراض غير الانتقالية بوزارة الصحة العامة أن الوزارة تعمل في الفترة الحالية على تحليل الوضع الراهن للمستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية، وإعداد دليل تدريبي لتطبيق المبادرة بالتعاون مع استشارية دولية وكما سيتم تدريب مقدمي الرعاية الصحية في دولة قطر بهدف تنفيذ المبادرة بكفاءة عالية.

وأوضحت أن تطبيق مبادرة المستشفيات الصديقة للطفل يعتبر من أهداف خطة العمل الوطنية للتغذية والنشاط البدني وبما يتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030.

وفي هذا الإطار تنظم وزارة الصحة العامة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية اليوم الثلاثاء ورشة تدريبية حول مبادرة المستشفيات الصديقة للطفل بمشاركة 40 من مقدمي الرعاية الصحية من الوزارة ومؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية، والمستشفيات الخاصة في دولة قطر.

وتستعرض ورشة العمل والتي تستمر حتى يوم الاثنين المقبل كيفية تطبيق المبادرة في المنشآت الصحية وتأهيلها للحصول على اللقب العالمي كمنشأة صحية صديقة للطفل، وكيفية التوسع في تطبيق المبادرة في جميع مؤسسات دولة قطر ودعم الأم العاملة المرضع بما يساعدها على الاستمرار في إرضاع طفلها طبيعياً لمدة عامين، إضافة إلى كيفية التعامل مع الحالات الخاصة التى تواجها الأم فى الرضاعة الطبيعية.

كما تستعرض الورشة كذلك الدلائل العلمية الحديثة التى تستند عليها الخطوات اللازمة لتعزيز ودعم نجاح بداية واستمرارية الرضاعة الطبيعية، والمنظور الإقتصادى لبرامج دعم وتشجيع الرضاعة الطبيعية على الأسرة والمجتمع وكيفية تطبيقها، إضافة إلى أهمية حماية الرضاعة الطبيعية من الترويج لبدائل حليب الأم، وكيفية تطبيق المدونة الدولية للحد من تسويق بدائل حليب الأم.

ويتم خلال ورشة العمل استعراض الوضع الحالى لتطبيق المبادرة في المنطقة ومناقشة التحديات التى تواجهها الرضاعة الطبيعية، كما تهدف ورشة العمل إلى المساهمة في تأهيل مدربين للحصول على شهادة “مدرب معتمد” من مختلف المنشأت الصحية وتطبيق المبادرة العالمية للمستشفى الصديق للطفل.

تعليقات
Loading...