Inspiring Better Health

وزارة الصحة العامة تحتفل باليوم العالمي للبصر

0 38
وزارة الصحة العامة تحتفل باليوم العالمي للبصر
Rate this post

احتفلت وزارة الصحة العامة مؤخراً باليوم العالمي للبصر تحت شعار( معاً أقوى). ونظمت الوزارة بهذه المناسبة العديد من الفعاليات والأنشطة التوعوية في نحو 13 مدرسة مستقلة بالتعاون مع وزارة التعليم والتعليم العالي ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية ومركز قطر للمكفوفين، وذلك بهدف زيادة الوعي الصحي بأهمية الوقاية من ضعف البصر وأمراض العيون.

وتضمنت الأنشطة التى نفذها كادر برنامج مكافحة العمى بإدارة الصحة العامة محاضرات للطلاب والمدرسين وأولياء الأمور حول أمراض العيون المسببة للعمى، وأهمية الفحص الدوري للعيون وإتباع إرشادات الطبيب المعالج، وذلك بغرض التشخيص والعلاج المبكر قبل حدوث المضاعفات والإعاقة البصرية، كما تم فحص حدة البصر لعدد من الحضور وتوزيع هدايا ومطويات تثقيفية عن أمراض العيون والوقاية منها.

وقام مختصون من مركز قطر للمكفوفين بعرض نبذة عن المركز والحياة اليومية للكفيف وأهم المشاكل التي تعترضه، وكيفية إستخدام العصا البيضاء لمساعدته على السير.

ويُعد اليوم العالمي للبصر مبادرة عالمية تطلقها سنوياً منظمة الصحة العالمية والوكالة الدولية لمكافحة العمى في يوم الخميس الثاني من شهر أكتوبر، وذلك من خلال تعزيز برامج مكافحة العمى من خلال توعية وتثقيف المجتمع وتفعيل دور التشخيص المبكر للأمراض التي قد تسبب العمى حتى يتم علاجها في الوقت المناسب.

ويهدف شعار اليوم العالمي للبصر لهذا العام ” معاً أقوى” إلى رفع مستوى الوعي بأهمية صحة العين والوقاية من العمى وضعف البصر ، بالإضافة إلى أهمية العمل الجماعي لكل قطاعات ومؤسسات الدولة لإيجاد دعم مادي لجميع برامج مكافحة العمى وتثقيف الفئة المستهدفة والتي لديها عوامل الخطورة مثل كبار السن والأطفال ومرضى السكري.

ويمثّل اليوم العالمي للبصر حدثاً مهماً لرفع مستوى الوعي الصحي من أجل مكافحة العمى والإعاقة البصرية وضعف النظر والترويج لمبادرة “الرؤية 2020: الحق في البصر “. وتعد دولة قطر من أوائل الدول التي قامت بوضع خطة العمل الوطنية الخاصة لمكافحة العمى وضعف البصر للفترة ” 2014-2019 “، وذلك بهدف مواكبة خطة العمل العالمية لمنظمة الصحة العالمية حيث قطعت قطر شوطاً كبيراً في تنفيذ هذه الخطة.

ووفقاً لتقديرات منظمة الصحة العالمية فإنه يوجد ما يقدر بنحو 285 مليون شخص في جميع أنحاء العالم يعانون من مشكلة بصرية، منهم 39 مليون شخص مصابون بالعمى، ونظرا لتزايد أعداد السكان ونسبة الشيخوخة، فمن المتوقع بحلول عام 2020 أن يرتفع عدد المصابين بالعمى إلى 75 مليون مصاب إذا لم يتم إتخاذ الخطوات الصحيحة لتفادي ذلك ، بينما يقدر أن 80٪ من حالات العمى يمكن تجنبها، سواء الناجمة عن أمراض يمكن الوقاية منها، أو مرض قابل للعلاج ، بحيث يتم إستعادة البصر.

تعليقات
Loading...