Inspiring Better Health

المد الأحمر وندرة المياه القطرية: توفير المياه

0 20
المد الأحمر وندرة المياه القطرية: توفير المياه
Rate this post

بقلم يوسف نصر

Write for Health&Life Magazine and Website

قطر هي واحدة من الدول المتقدمة والصناعية الكبرى في منطقة الخليج العربي. في السنوات القليلة الماضية، زاد اعتمادها على المنتجات البتروكيماوية بشكل كبير، مما أدى بدوره إلى زيادة الضغط على البيئة المحيطة.

تواجه المياه العديد من التهديدات مثل تسرب البنزين، والتغيرات الجذرية في النظام البيئي للمحيط الناجمة عن المواد الكيميائية والتلوث.

وأحد الأمثلة على ذلك هو التسرب النفطي الهائل الناجم عن الصراع العراقي الكويتي الذي انتشر إلى الساحل الغربي لقطر. ووجد مسح أجراه معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة أن هذه المنطقة قد تلوثت أيضا بالتخلص من المنتجات الثانوية النفطية في المملكة العربية السعودية.

وقد أدت زيادة التلوث إلى زيادة في نمو الطحالب الضارة، الأمر الذي يزيد من تدهور نوعية المياه ويشكل مخاطر إضافية على محطات تحلية المياه. وقال محمد درويش، أحد المشاركين في الدراسة، “إن قطر تواجه قضية حرجة للنقص المائي ، وأن القيود المفروضة على موارد المياه مع البنية التحتية والمطالب تدفع البلد إلى تحديات معقدة في توزيع المياه وإدارتها”.
ومن الواضح أن اعتماد المنتجات البترولية في أي مكان في المنطقة له تأثير مباشر على البيئة.

المد والجزر الأحمر ومياه الشرب

لقد رأينا الكثير من الحالات التي تظهر أن اضطراب التوازن الدقيق لكوكبنا يؤدي إلى استجابة عدوانية. ففي عام 2013، بدأ القطريون في ملاحظة لون أحمر يظهر في المناطق الساحلية، وعدد كبير من الأسماك الميتة. وقبل خمس سنوات، أجرى الدكتور عبد الرحمن المفتاح من جامعة قطر دراسة عن المد الأحمر، أو ما يعرف محليا باسم نزيف المحيط. ووجد أن هذه الطحالب الضارة تزدهر بسبب فرط نمو النباتات المجهرية السامة التي تؤدي إلى تلف كلا من اللافقاريات والأسماك البرية والأسماك المستزرعة، فضلا عن تدهور نوعية ونقاء المياه.

هناك أكثر من 80 نوعا من النباتات المائية التي تسبب نمو الطحالب الضارة. واذا تواجدت بكميات وتركيزات عالية، يمكنها أن تحول المياه الى لون أحمر. ويمكن لنوع آخر تحويل الماء الى لون أخضر، أو أرجواني، في حين أن البعض لا يغير لون الماء على الإطلاق. ويعتقد العلماء أن هذه الظاهرة ناجمة عن التلوث الناجم عن مياه المجاري البشرية، وتلوث الزراعة الصناعية، فضلا عن ارتفاع درجات حرارة المحيط. هذه الطحالب المجهرية تنتج سموم عصبية تضر الحياة البرية في المحيط، ويمكن أن يكون لها آثار ضارة جداَ على البشر.

كل هذا بدوره يؤدي إلى عواقب اقتصادية واجتماعية خطيرة. وتسبب نمو الطحالب الضارة تلوث الأغذية البحرية، وتضاعف مخاوف المستهلكين و الخسائر الاقتصادية الناجمة موت عدد كبير من الأسماك. تعتمد قطر بشكل رئيسي على تحلية مياه البحر لمياه الشرب، ولكن النمو الهائل لهذه الطحالب يمكن أن يسد الأنابيب المستخدمة لمعالجة المياه، مما يسبب بعض المشاكل الخطيرة. ومعظم حوادث المد الأحمر في المنطقة تحدث بين آب / أغسطس وتشرين الأول / أكتوبر، وهي الفترة الانتقالية بين الصيف والشتاء.

لنهتم بمياهنا

رمي النفايات باستمرار في محيطنا لديه بالفعل عواقب مدمرة، وهذه سوف تزداد سوءا إلا إذا فعلنا شيئا. سواء من الكائنات الحية الدقيقة السامة مثل الطحالب الضارة أو تسربات النفط المدمرة، فنحن بحاجة إلى حماية مياه البحر الثمينة. الأمن المائي مسألة مهمة تواجهها قطر. ومثل العديد من البلدان القاحلة في منطقة الخليج، تشهد قطر نموا سريعا في طلب المياه. ويجب استخدام تكنولوجيات تحلية المياه بالاقتران مع التثقيف والترشيد المائي والتوعية العامة، ويجب المحافظة على أسعار معقولة لذلك.

بديل لتحلية المياه؟

أحد البدائل المقترحة هي معالجة مياه الصرف الصحي، والتي يجب أولا أن تلبي المتطلبات التالية:

  • معالجة موثوقة لمياه الصرف الصحي لتلبية المتطلبات الصارمة لجودة المياه لإعادة الاستخدام.
  • حماية الصحة العامة.
  • تحقيق القبول العام للفكرة.
  • برامج بحثية طويلة الأمد حول آثار إعادة استخدام مياه الصرف الصحي على التربة والمياه الجوفية والزراعة.

لا نعلم ما يخبئ لنا المستقبل، ولكن هناك شيء مؤكد: نحن جميعا بحاجة إلى تقليل اعتمادنا على الوقود ومصادر الطاقة الغير متجددة. يمكننا أن نفعل ذلك من خلال الحصول على مصادر الطاقة المتجددة، واعتماد أسلوب حياة أكثر استدامة. هذه النصائح ستساعدك في تقليل تأثيرك البيئي اليوم:

  • حفظ الماء: أوقف تشغيل الصنبور أثناء تنظيف أسنانك. قم بتخصيص وقت الاستحمام إلى أقل من 3 دقائق. قم بتثبيت صنابير توفير المياه في المطبخ والحمام.
  • شراء المنتجات المحلية: ركز على المنتجات المزروعة والمصنوعة محليا التي تقل بصمة الكربون فيها عن السلع المستوردة.
  • الاستثمار في الطاقة الشمسية: قم بتركيب الألواح الشمسية، أو استخدام شركة الطاقة التي تحصل على الكهرباء من خلال التكنولوجيات الأكثر استدامة.
  • قلل من اعتمادك على البلاستيك: خذ كيسا من القماش معك عندما تذهب للتسوق، وشجع المحلات التجارية التي تستخدم تغليف بلاستيكي أقل.
تعليقات
Loading...