Inspiring Better Health

التغلب على التسمم الغذائي (ونصائح لطعام صحي وآمن)

0 31
التغلب على التسمم الغذائي (ونصائح لطعام صحي وآمن)
Rate this post

غالبا ما تكون الفعاليات الخارجية والطقس الدافئ مرادف لزيادة خطر التسمم الغذائي بسبب سوء ممارسات تقديم الطعام. في مقابلة مع والدكتور الشيخ محمد آل ثاني مدير الصحة العامة والدكتور حمد الرميحي مدير إدارة الصحة والحماية من الأمراض المعدية بوزارة الصحة العامة نتعرف على كيفية مكافحة الوزارة للتسمم الغذائي في قطر.كما نكتشف كيف يمكنك أن تتعافى أسرع من التسمم الغذائي، والتأكد من الحفاظ على سلامة أحبائك عن طريق منع انتشار العدوى.

Write for Health&Life Magazine and Website

التسمم الغذائي في قطر

وفقا لوزارة الصحة العامة، فإن قطر لديها أقل نسبة من حالات التسمم الغذائي في المنطقة، مع 50 حالة فقط ذكرت في العام الماضي. وكانت معظم هذه الحالات سببها عدم التخزين الجيد للأغذية والممارسات السيئة من جانب المطاعم ومن يتعامل مع الأغذية.

وقال الدكتور الشيخ محمد آل ثاني، “تعمل الوزارة على خطة للرد في حالة وقوع حادث تسمم غذائي في البلاد. كما تخطط لاقتراح قوانين جديدة لمجلس الوزراء تتعلق بالصحة العامة وسلامة الأغذية خلال العامين المقبلين. نحن نهدف إلى عدم التسامح مطلقا مع الوفيات الناجمة عن التسمم الغذائي ونريد التقليل من هذه الحوادث. لدينا نظام قوي لمراقبة الغذاء في المطاعم والمحلات التجارية ومعسكرات العمل. في الوقت الذي نستعد فيه لكأس العالم 2022، عندما يزيد عدد الزوار فمن المهم جدا أن تكون المعايير الغذائية عالية الجودة”.

وتفيد التقارير بأن هناك أكثر من 660 مليون حالة تسمم غذائي على الصعيد العالمي في كل عام، منها 420 حالة وفاة. والثلث من بين الوفيات، هم أطفال دون سن الخامسة. وقال الدكتور الشيخ محمد آل ثاني، “لدينا قوانين ونظام مراقبة قوي للتأكد من أن الغذاء القادم إلى قطر آمن. لكن ما نراه هو أن 99 في المائة من حالات التسمم الغذائي لا تحدث بسبب معايير الأغذية المستوردة وإنما بسبب أساليب التخزين أو المعالجة غير الصحيحة من قبل موظفي المطاعم المتعاملين مع الأغذية “.

وقال الدكتور حمد الرميحي،”إحدى أولوياتنا لعام 2017 هي سلامة الأغذية. ونحن نعمل جنبا إلى جنب مع البلديات لزيادة الوعي بين الذين يتعاملون مع الأغذية والجمهور. على الرغم من أن البلديات تقوم بعمليات التفتيش الروتينية في المطابخ والمطاعم ومعسكرات العمل، لدينا فريق مشترك خاص يستجيب فورا لأي شكوى أو حادث تسمم. وتنتقل فرق سلامة الأغذية إلى أماكن العمل وتجمع العينات وترسلها إلى مختبر الأغذية المركزي لتحليلها. في حالة انتهاك الغذاء لشروط السلامة، يسمح لنا القانون بإغلاق المطعم “.

ما هو التسمم الغذائي؟

التسمم الغذائي هو مرض يسببه تناول الطعام الملوث. في معظم الحالات، يكون الطعام ملوثا بالبكتيريا، مثل السالمونيلا أو إي.كولي)، أو فيروس، مثل النوروفيروس.

يمكن أن تظهر الأعراض ما بين بضع ساعات إلى عدة أيام بعد تناول الطعام الملوث. وتشمل الأعراض:

  • القيء و / أو الإسهال
  • الغثيان
  • آلام في المعدة
  • قشعريرة
  • درجة حرارة عالية
  • إنهاك
  • آلام العضلات

في معظم الحالات، تمر هذه الأعراض في غضون بضعة أيام، والغالبية العظمى من الناس يتعافون بالكامل. في آخر هذه المقالة سوف نطلعك على كيفية التعامل مع التسمم الغذائي في المنزل ومساعدتك للشفاء السريع.

كيف يحدث تلوث الأغذية؟

يمكن أن يصبح الغذاء ملوثا في أي مرحلة أثناء الإنتاج أو المعالجة أو الطهي، مثل:

  • عدم طهي الطعام جيدا (وخاصة اللحوم والأسماك)
  • عدم تبريد الأطعمة التي تحتاج إلى أن تخزن في أقل من 5 درجات مئوية
  • ترك الطعام المطبوخ في درجات الحرارة الدافئة
  • عدم إعادة تسخين الطعام المطبوخ سابقا لفترة كافية
  • التلوث الناجم عن ممارسات سوء النظافة
  • التلوث المتبادل بين الأطعمة

الأطعمة التالية عرضة بشكل خاص للتلوث، وينبغي توخي الحذر عند التعامل معها وطهيها وتخزينها:

  • البيض الغير مطبوخ
  • الأسماك والمحار النيئة
  • اللحوم والدواجن النيئة
  • الحليب ومنتجات الألبان
  • الأطعمة الجاهزة للأكل (اللحوم المقطعة والبطاطا والجبن الطري والسندويشات الجاهزة والحلويات المصنوعة من الألبان …)

ما هي البكتيريا التي تسبب التسمم الغذائي؟

عادة ما تتسبب البكتيريا في تلوث الأغذية، ولكنها يمكن أن تكون أحيانا بسبب الفيروسات. بعض المصادر الرئيسية للتلوث هي:

Campylobacter

هذه البكتيريا هي السبب الأكثر شيوعا للتسمم الغذائي، وعادة ما تكون موجودة على اللحوم غير المطبوخة (وخاصة الدواجن) والحليب غير المبستر والمياه غير المعالجة.

السالمونيلا

وكثيرا ما توجد بكتيريا السالمونيلا في اللحوم النيئة أو غير المطبوخة، والبيض، والحليب، ومنتجات الألبان الأخرى.

الليستيريا

يمكن العثور على بكتيريا الليستيريا في مجموعة من الأطعمة المبردة “الجاهزة للأكل”. من المهم عدم استهلاك هذه الأطعمة بعد تاريخ انتهاء صلاحيتها. النساء الحوامل بحاجة إلى أن ينتبهن بشكل خاص لأن عدوى الليستيريا يمكن أن تسبب مضاعفات الولادة.

الإشريكية القولونية (إي.كولي)

القولونية، هي البكتيريا الموجودة في الجهاز الهضمي في العديد من الحيوانات، وأيضاً البشر. تحدث معظم حالات التسمم الغذائي القولونية الغذائية بعد تناول لحم البقر غير المطبوخ (خاصة اللحم المفروم والبرغر وكرات اللحم) أو شرب الحليب غير المبستر.

الفيروسات

نوروفيروس هو الفيروس الأكثر شيوعا ويسبب الإسهال والقيء. كما انه ينتشر بسهولة من شخص لآخر، من خلال الأغذية الملوثة أو الماء. كما يمكن أن يكون المحار الغير مطبوخ مصدرا للعدوى.

علاج التسمم الغذائي

في معظم الحالات، يمكنك علاج التسمم الغذائي في المنزل من دون العناية الطبية المتخصصة. للمساعدة في شفاء جسمك، تأكد من:

  • الحصول على الكثير من الراحة.
  • شرب الكثير من الماء لتجديد السوائل التي تخسرها من خلال القيء والاسهال.
  • تناول القليل من الطعام عندما تستطيع- من خلال وجبات صغيرة وأطعمة محايدة مثل الأرز البني والخضروات.
  • تجنب الأطعمة التي ستزيد الضغط على جسمك مثل الكافيين والكحول والأطعمة الغنية بالتوابل والأطعمة الدهنية والمصنعة.

العلاجات الطبيعية للتسمم الغذائي

يمكنك تهدئة بعض أعراض التسمم الغذائي مع هذه العلاجات الطبيعية:

  • الزنجبيل – مضاد طبيعي للالتهابات. اشرب الماء الساخن مع الزنجبيل لتخفيف الانزعاج الهضمي.
  • خل التفاح – بسبب تأثيره القلوي، خل التفاح يمكن أن يهدئ بطانة الجهاز الهضمي. امزج ملعقتين مع ماء ساخن واشربه قبل تناول الطعام.
  • الموز – يمكن أن يستنزف القيء والإسهال البوتاسيوم في جسمك؛ فالموز غني بالبوتاسيوم وسهل الهضم. وهو أيضا ممتاز لاستعادة الطاقة.
  • الشاي العشبي – شاي النعناع والبابونج لهما آثار مهدئة لتقليل الغثيان وآلام المعدة.

متى تطلب المشورة الطبية

  • إذا كانت أعراضك شديدة (على سبيل المثال إذا كنت مريضا جدا ولا يمكنك الاحتفاظ بأي سوائل في جسمك) أو لا تتحسن بعد بضعة أيام
  • إذا واجهت أعراض الجفاف مثل سرعة ضربات القلب، أو مشكلة في العيون وعدم اخراج أي البول.
  • إذا كنت أكبر من سن 60.
  • إذا كنت حاملا.
  • إذا كان طفلك يشتبه أن لديه تسمم غذائي.
  • إذا كان لديك أي حالة مزمنة على المدى الطويل مثل أمراض الكلى، مرض التهاب الأمعاء، أمراض القلب أو مرض السكري.

كيفية منع انتشار العدوى

إذا كنت تشك أن لديك تسمم غذائي، تأكد من عدم التواصل مع الآخرين، وخاصة كبار السن والأطفال الصغار.البقاء بعيدا عن العمل أو المدرسة حتى تشعر أنك أفضل وبعد 48 ساعة على الأقل من آخر حالة إسهال. وفيما يلي بعض القواعد العامة لمنع انتشار العدوى في المنزل والحفاظ على سلامة الأسرة:

  • يجب على الجميع غسل أيديهم بالصابون والماء بكثرة.
  • حافظ على نظافة السطوح، مقاعد المرحاض، الشطاف، الخ.
  • تأكد من حصول الجميع على منشفة حمام خاصة بهم.
  • غسل الملابس على درجة سخونة عالية في الغسالة.

الوقاية من التسمم الغذائي

طريقة سهلة للقيام بذلك هي الإنتباه لتواريخ انتهاء صلاحية الغذاء، وخاصة الأطعمة التي تحتوي على اللحوم، والأسماك والبيض. ویمکنك أیضا تنفیذ النصائح الأربع للأمن الغذائي الصادرة عن وکالة المعاییر الغذائیة:

  • التنظيف
  • الطبخ
  • التبريد
  • التلوث المتبادل (تجنبه)
التنظيف

حافظ على نظافة أسطح المطبخ والأواني ومعدات الطبخ. تأكد من غسل يديك قبل إعداد الطعام، وبعد التعامل مع المواد الغذائية الغير مطبوخة، وبعد لمس صناديق القمامة أو الحيوانات الأليفة.

الطبخ

طبخ الطعام حتى يتبخر من السخونة في الوسط، وخاصة اللحوم ومعظم المأكولات البحرية، لقتل البكتيريا التي قد تكون موجودة. إذا كنت تسخن الطعام، تأكد من انه ساخنا بأكمله، ولا تسخن الطعام أكثر من مرة واحدة.

التبريد

بعض الأطعمة يجب أن تبقى باردة – تحقق من تعليمات التخزين. تأكد من ضبط الثلاجة ما بين 0 و 5 درجات مئوية.

التلوث المتبادل

يحدث التلوث المتبادل عندما تمر البكتيريا من طعام واحد (عادة طعام غير مطبوخ) إلى آخر. لمنع حدوث ذلك:

  • اغسل يديك بعد لمس الطعام النيء.
  • قم دائما بتخزين اللحم والأسماك في حاويات قابلة للإغلاق في الجزء السفلي من الثلاجة (وهذا يمنعها من مس أي طعام آخر).
  • نظف الأواني بعد استخدامها مع الغذاء النيء.
  • تجنب غسل اللحوم النيئة والدواجن – فهذا قد ينثر البكتيريا حول المطبخ. سيتم قتل البكتيريا الضارة من خلال الطبخ الصحيح.
  • استخدم ألواح تقطيع مختلفة أو اغسل لوح التقطيع بعناية بين الأطعمة.

الغذاء الآمن في الخارج

عندما تكون في الخارج، تأكد من ممارسة نظافة وسلامة الغذاء والماء الجيد، وخاصة في البلدان حيث معايير النظافة العامة دون المستوى المطلوب.تحقق من المعلومات حول المعايير الصحية قبل زيارتك. وإذا كنت غير متأكد، اسأل دليل موثوق به. تقدم وزارة الصحة العامة الكثير من المعلومات حول هذه المواضيع، فتحقق من موقعها على الانترنت للحصول على آخر الأخبار.

لا تكون ضحية التسمم الغذائي – لأن القليل من الرعاية والاهتمام عند التعامل مع وتخزين وطبخ المواد الغذائية سوف تبقي مطبخك آمنا للجميع

تعليقات
Loading...