Inspiring Better Health

هل يمكنك أن تجدد عقلك ليشعر بالسلام؟

0 24
هل يمكنك أن تجدد عقلك ليشعر بالسلام؟
Rate this post

تخيل الشعور تماما بالسلام والنشاط ودفعة معنوية ايجابية، ستكون تلك طريقة رائعة لتبدأ كل يوم! إذا كنت تعاني من الإجهاد والاضطهاد بالتزامات العمل والأسرة، لدينا بعض الأخبار الجيدة: يمكنك إبعاد التوتر واكتشاف طريقة أكثر هدوءا، وأكثر تركيزا لإعادة ضبط دماغك.

Write for Health&Life Magazine and Website

أرسلنا مديرة المحتوى، آمنة السقا، لتجربة نوع جديد من الاسترخاء: “إعادة توجيه الدماغ” في محطة ثقافة الدماغ الجديدة في منتجع Six Senses Spa الرائع.

جميعنا نسمع عن مدى أهمية الاسترخاء، ولكن قلة منا يعرف حقا كيف يفعل ذلك. وخاصة الناس مثلي “مدمني العمل” الذين يحبون أن تكون حياتهم نشطة للغاية ولا يمكن أن يتقبلوا فكرة الجلوس والهدوء.
لم يسبق لي أن اهتممت بشكل خاص بالمنتجعات – يبدو لي وكأنه هدر مال على حساب ما يمكنك القيام بها مجانا، مثل الذهاب إلى الشاطئ أو الجلوس بقرب حمام سباحة. قطر هي شبه جزيرة، وتحيط بها التكوينات الطبيعية مثل تلال الحجر الجيري والشواطئ الرملية. هذا هو المكان الذي أتوجه إليه إذا كنت بحاجة إلى الاسترخاء. عندما يتعلق الأمر بالصالونات ومراكز التدليك، أكثر ما أذهب لتلقيه هو علاج الشعر لا يتعدى ال45 دقيقة ، وحتى ذلك اعتبره وقتاً طويلاً!

لذلك، عندما سمعت عن تقنية الاسترخاء الجديدة هذه، لم أكن متأكدة من أنها مناسبة لي. ومع ذلك، لأني أحب تجربة الأشياء الجديدة، كنت متحمسة لحضور جلسة تمهيدية خاصة مع المعلم محمد و المعلمة داي من ثقافة الدماغ في الشرق الأوسط.

استقبلني موظفين وديين وتصميم ريفي جميل للمبنى، مثل منزل من الطراز البدوي القديم. صوت ومنظر نافورة المياه في المدخل ورائحة الزنجبيل الطازج جعلني أشعر بالاسترخاء على الفور. وتشوقت للمزيد من هذا الشيء المختلف.

خلال الجلسة، أصبحت أكثر قدرة على فهم ما يركز عليه دماغي عندما أشعر بالضغط – كان يركز على الحدس والحساسية أكثر من المنطق. تعلمت أيضا أن هذا ليس سيئا، طالما أني أثق في حدسي. لم أكن أتوقع الحصول على أي معلومة جديدة في مثل هذا الوقت القصير.
في البداية كنت متوترة بعض الشيء، ولكن عندما بدأنا بجزئية التمدد والاسترخاء، أصبحت أشعر أكثر براحة أكثر في الهدوء مع المعلمة داي. قامت هي بتهدئتي بكلمات مشجعة طلبت مني أن أكررها. “انا قوية؛ أنا جميلة “كلما كررت تلك، كلما شعرت باسترخاء أكبر.

وكان الجزء الأخير من الجلسة يتضمن تدليك، لعلاج التوتر واسترخاء العضلات. استرخيت فعلاً لدرجة أنني أحسست بعيوني تدمع لنهاية الجلسة. وشعرت بالراحة بعد ذلك لأتخلص من الطاقة المكبوتة بداخلي.

أوصي بهذه التجربة لأي شخص يشعر بالتوتر في العمل أو في المنزل. لأني اعتبرته أفضل من العلاج النفسي بالأخص عند الذين لا يحبون التحدث عن مشاعرهم! فإن الراحة جاءت بعد جلسة واحدة فقط!

بعد جلستي، تحدثت مع معلم ثقافة الدماغ الرئيسي، محمد أبو زينب، للتعمق في مختلف مستويات تعليم تقافة الدماغ.

كيف يعمل تشخيص الدماغ الذكي؟

أول ما نقوم به هو تقييم الشخص عن طريق جهاز تشخيص الدماغ الذكي ذو براءة اختراع الذي يقيس موجات كهرباء الدماغ (EEG) وردود الفعل العصبية. فهو يقرأ صوت الدماغ ويقيس ما يحاول الدماغ أن يوصله اليك. أفضل طريقة لسماع الدماغ هي من خلال الموجات التي تنبعث منه، من موجات بيتا ووصولا الى أعمق موجات ثيتا. من خلال ذلك يمكننا أن نعرف كيف يعالج عقلك إدراك التفكير، وكيف يتعامل مع ادارة العواطف. يكشف ذلك عن أي شي يكون عالقا في ذهنك ويحتاج إلى معالجة، أو شيء تتمسك به في أعماق تفكيرك. كما يمكننا أن نتعرف على وظائف الجسم وكيفية تكيف الدماغ مع مستويات التوتر أو الاسترخاء وما إلى ذلك.

لتقييم أنماط السلوك بشكل أكثر شمولا، نسألك عن مشاعرك اليومية، ومثلا عن أنواع القرارات التي تتخذها، مدى مرونتك أو ردود أفعالك لحالات معينة أو البيئة المحيطة بك. قد تدل هذه الأسئلة على نوع شخصيتك ولكنها ليست دائمة فالناس يتغيرون طوال الوقت.

الهدف من هذه الجلسات هو إظهار الخيارات التي تملكها لاختيار اللحظة التي تمنحك القدرة على اكتساب كل ما تريده. فعقلك يملك قوة أكبر مما تتخيل.

هل هذا ما جربته أنا اليوم؟

لأن الدماغ والجسم متصلان، يمكننا الوصول إلى أجزاء من الدماغ من خلال الجسم. ونفعل ذلك باستخدام علاجات أو تمارين مبنية على المبادئ الكورية القديمة حيث نمكن العقل من العودة إلى حالة من التوازن. أنت قد شهدت شكلا من أشكال الاسترخاء حيث ذهب عقلك إلى حالة عدم التفكيرو عندها يتخلص من كل ما لا يحتاج إليه. هذه حالة ألفا – انها مثل حالة النوم، أو التوازن، حيث تتم معالجة الأعراض الفسيولوجية والعاطفية. تساعد ثقافة الدماغ على تحضير جسدك من أجل جعل العقل يدخل في تلك الحالة. الجلسة التمهيدية ضرورية لمعرفة ما يمكنك توقعه من الجلسات الجماعية أو الخاصة.

أصبحت متحمسة لمعرفة المزيد عن الجلسات التي يقدمونها لأتمكن من تدريب عقلي وجسدي في نفس الوقت. فلقد كانت تجربتي إيجابية جدا.

ما هي الجلسات التي تقدموها؟

الجلسة التي نوصي بها للجدد هي الحركة، أو بي-فايب، كل يوم الاثنين. إنها جلسة مليئة بالمتعة، حيث يتم تشجيعك على التخلص من كل الطاقة السلبية من خلال الموسيقى والصوت والإيقاع. انها تعتبر أيضاً رياضة رائعة لأن هناك العديد من الطرق التي يمكن أن تحرك فيها جسمك، من الرقص الى التمدد إلى الهز و الالتواء والتأرجح. فهذا يساعد على فك المفاصل والتوتر العضلي، وبالتالي يحسن الدورة الدموية فيدفأ جسمك و يهدأ عقلك. وهذا يتيح لك التخلي عن كل ما لا تحتاجه ويكون الجسم قد امتلئ بالطاقة. فهذا يحضرك لجزء الاسترخاء، حيث نركز على إيجابية العقل والعاطفية وإعادة التأكيد. يمكنك أن تبدأ في التفكير بأهدافك، وأحلامك، ورؤيتك الخاصة. تماما مثل ما فعلنا سابقا معك.
جلسة أخرى هي الأساسيات والمرح، حيث تتعلم مبادئ الطاقة الأساسية لتخفيف التوتر والمشاعر السلبية. يبدأ بالتمدد، والتنفس، والتأمل وتدريب الوعي بالطاقة. الجزء الأول هو تمديد العضلات، يليه وضعيات التنفس أو التأمل لتنشيط الدماغ. تساعد وضعيات التنفس على تحفيز الدورة الدموية وتعميم الطاقة حول الجسم. جلسة مثالية للأشخاص الذين يعانون من تعب يوم شاق وطويل ويحتاجون إلى إعادة النشاط.

أقوم بتدريس شكلا من أشكال تاي تشي وهو تعليم محدد للدماغ، ويدعى “دان مو دو”، الذي يبدو قليلا مثل كي قونغ في الشيراتون،. انه التأمل المتحرك، غير شاق ومناسب لأي فئة عمرية. يبدأ عن طريق هز جميع المفاصل في الجسم قبل التأمل المتحرك لتصبح أكثر وعيا لجسمك. من خلال وضعيات مختلفة، يمكنك الإفراج عن الطاقة المكبوتة، لأن كل جزء من أجزاء الجسم يرعى نوع مختلف من العواطف فيتعافى الجسم من الهموم المتعبة.

هذه هي الجلسات المتوفرة للمجتمع. ولكننا نقدم أيضا جلسات خاصة مصممة للفرد، بما في ذلك تاي تشي (دان مو دو). ونوفر جلسات لصحة الأمعاء الداخلية، لأن القناة الهضمية ترتبط كثيرا بالدماغ. يمكنك أن تفعل كل ذلك معنا في إطار خاص. نقوم أيضا باستضافة ورش عمل شهرية للشركات والعامة، حيث انها تتكون من إيجاد واستعادة ذاتك الحقيقية. عندما يكون لديك هذا الشعور الذاتي، تصبح بطريقة أو بأخرى أكثر تعاطفا وتفهما تجاه الآخرين. جلساتنا تعتبر أداة عظيمة لبناء عقلية إيجابية في مكان العمل ولتعزيز العلاقات السليمة بين الأفراد.

هل يمكنك أن تخبرنا عن بعض عملائك؟

نعمل مع الجمعية القطرية للسرطان من خلال تقديم التثقيف والتدريب لموظفيها ومرضاهم. وحققت أساليبنا تحسينات كبيرة في نوعية الحياة، والحد من تعب وقلق المرضى وهو أمر شائع بين مرضى السرطان. كما ونساعد عملائنا في الشركات للبحث عن السلام الداخلي والهدوء في اتخاذ القرارات التنفيذية. ومن الشركات الأخرى التي تعاملنا معها: بنك (HSBC)، البنك التجاري، ودولفين للطاقة، وشبكة الجزيرة، وقطر للبترول.

ورش عمل الشركات لدينا هي الأقوى والأكثر فعالية، لأننا قد وجدنا وسيلة لتناغم المعلومات مع الخبرة العملية والتطبيق. فنساعد الموظفين على إيجاد استراتيجيات لفهم بعضهم أفضل والتواصل مع بعضهم البعض، وبهذه الطريقة نخلق بيئة عمل منتجة وممتعة.

منذ متى تترأس تعليم ثقافة الدماغ؟

نشأت هذه الثقافة قبل حوالي 37 عاما في كوريا. وقبل حوالي 15 عاما نقل مؤسس الشركة هذا التعليم إلى الولايات المتحدة ومن هناك نمى. لدينا حوالي 600 مركز في جميع أنحاء العالم، ونقدم المساعدة لأي شخص من الأطفال، والطلاب، والشباب، وكبار السن، وذوي الاحتياجات الخاصة. وافتتح مركز قطر في يونيو / حزيران 2015؟. وجدت ادارة منتجع الستة حواس أن برنامجنا فريدا واقترح المسؤولون إنشاء مركز لثقافة الدماغ معهم. هذه الشراكة ممتازة – وهي الرائدة في مجال الصحة والعافية. رؤيتنا طموحة، وتغطي الشرق الأوسط بأكمله. مثلما نحب أن نجعل كل دماغ متوازن يحب التحديات، ويريد أن يكون مبدعاً، ولكن الأهم من ذلك كله هو السلام والرضا الذاتي. نريد أن نقدم هذا إلى أكبر عدد ممكن من الناس.

تنويه: الآراء الواردة في هذه المقالة هي تلك المتعلقة بثقافة الدماغ وليس من الضرورة معتقدات وآراء مجلة الصحة والحياة

يقع منتجع الحواس الستة Six Senses Spa في منتجع شرق.
الجلسات عادة تكون مختلطة، للرجال والنساء، ولكن يمكن توفير الجلسات المخصصة للنساء عند الطلب. اتصل بالمنتجع لمزيد من المعلومات.

تعليقات
Loading...