Inspiring Better Health

مقدمة لسرطان الفم

0 101
مقدمة لسرطان الفم
Rate this post

يعرف سرطان الفم بظهور كتل أو أورام على أي جزء من الفم أوالشفاه أو الحلق. بالنسبة الى كل من مؤسسة صحة الأسنان البريطانية وبحوث السرطان في المملكة المتحدة، عدد الحالات الجديدة يتزايد كل عام، ومن تلك التي تم اكتشافها، ما يقارب نصف المصابين لديهم معدل البقاء على قيد الحياة أقل من خمس سنوات.

تنفق مليارات الدولارات على أبحاث السرطان، في محاولة لصياغة أفضل العلاجات لزيادة معدل البقاء على قيد الحياة. ومع ذلك، فإن الوقاية والتوعية العامة مهمة جداَ بقدر المكافحة الفعالة لسرطان الفم. والهدف من هذا المقال هو تسليط الضوء على أسباب محتملة مأخوذة من نمط حياة معين، ونصائح للوقاية وتشجيع الجميع على الكشف المبكر لهذا المرض المخيف.

العوامل المسببة لسرطان الفم

بالنسبة لمؤسسة سرطان الفم، خيارات نمط الحياة يظل السبب الرئيسي لسرطان الفم:

  • أنابيب التدخين والسيجار والسجائر والأرجيلة
  • شرب الكحول، وخصوصا مع التدخين
  • التعرض المفرط لأشعة الشمس (سرطان الشفة)
  • العادات الغذائية غير الصحية
  • تقدم العمر
  • الرجال لديهم ضعف احتمالية الإصابة بسرطان الفم من النساء

أعراض سرطان الفم تشمل:

  • كتلة، أو التهاب، أو تهيج، أو منطقة سميكة أو شائكة في الفم أو الحلق، أو على الشفاه
  • رقعة حمراء أو بيضاء أو كتلة في الفم
  • مشاكل في البلع أو المضغ
  • صعوبة في تحريك اللسان أو الفك
  • تخدر اللسان أو ألم أو تخدر في الفم
  • تورم الفك
  • التهاب على الفم أو الشفة لا يلتئم أو ينزف بسهولة

فحوصات الأسنان للكشف المبكر

أطباء الأسنان لديهم أهم دور في الكشف عن العلامات المبكرة لسرطان الفم خلال فحوصات روتينية للأسنان. إذا كانت هناك أية مخاوف، يمكن للطبيب إجراء اختبار فرشاة. إذا تم العثور على أي خلايا سرطانية، قد يشمل العلاج الاستئصال الجراحي للمنطقة المشبوهة. ويمكن بعد ذلك ارسال العينة إلى المختبر لإجراء اختبارات لتشخيص اذا ما كان هناك سرطان. إذا كان سرطان، فالعلاج قد ينطوي على المزيد من الجراحة، والعلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي.

كما جاء سابقا، وعلى الرغم من التطورات الهائلة في تقنيات البحث وعلاج السرطان، فإن معدلات النجاة من الإصابة بسرطان الفم لا يزال ضعيفاً. ويمكن تفسير ذلك من خلال حقيقة أنه يتم الكشف عن معظم سرطانات الفم في مراحل متأخرة، عندما تنتشر الخلايا السرطانية وينتشر المرض إلى أعضاء أخرى. ولذلك فمن المهم أن تقوم بفحوصات دورية للأسنان للكشف عن أي آفات مشبوهة في وقت مبكر. التشخيص المبكر يحسن فرص النجاة ونجاح العلاج.

فحوصات الأسنان الدورية والعناية الجيدة بالأسنان ونمط حياة صحي هي أفضل الطرق للوقاية من أخطر الأمراض.

تعليقات
Loading...