Inspiring Better Health

كل ما تحتاج أن تعرفه عن معجون الأسنان

0 462
كل ما تحتاج أن تعرفه عن معجون الأسنان
Rate this post

تنظيف الأسنان بالمعجون هو حجر الأساس في المحافظة على صحة الفم الجيدة. معجون الأسنان يمكن أن يكون على شكل هلام أو مسحوق أو عجينة توضع بفرشاة على الأسنان واللثة للمساعدة في التخلص من تراكم البلاك وتحسين صحة الفم. وفقا لجمعية طب الأسنان البريطانية معجون الأسنان مهم لصحة الفم والأسنان لأنه يساعد على إزالة البلاك ويمنع تكاثر البكتيريا على الأسنان، ويحارب أمراض اللثة. ولذلك تحتوي معظم معاجين الأسنان على الفلورايد، الذي يمكن أن يحمي طبقة مينا الأسنان ويمنع التسوس.

ماذا يوجد في معجون الأسنان؟

قد يختلف التكوين الدقيق لمعاجين الأسنان قليلا على أساس الفوائد التي تحددها العلامة التجارية (مثل معجون تبييض أو معجون تخفيف التهاب اللثة). ولكن بشكل عام تشمل معاجين الأسنان المكونات التالية:

  • مواد كشط لطيفة، مثل كربونات المغنيسيوم، و السيليكا الهلامية المجففة، وكربونات الكالسيوم، أكاسيد الألومنيوم الرطبة، وأملاح الفوسفات.
  • الجلسرول أو السوربيتول، أو غيرها مما يسمى ب “المغذي” وهي المواد التي تحفظ معجون الأسنان من الجفاف.
  • مادة مكثـَّفة مثل الأعشاب البحرية أو الغرويات المعدنية، السليلوز الاصطناعي، أو اللبان الطبيعي لإعطاء معجون الأسنان مظهر وملمس متجانس.
  • الفلورايد للمساعدة في تقوية مينا الأسنان ليكون أكثر مقاومة للتسوس.
  • النكهات المصنعة التي لا تسبب تسوس الأسنان، مثل الساكرين.
  • المنظفات، مثل الصوديوم لوريل ساركوسينات، لجعل معجون الأسنان رغوي.

كيف تختار معجون الأسنان المناسب؟

مع العدد الهائل من معاجين الأسنان في ممر الجمعية، يمكن أن يكون من الصعب اختيار ما يناسبك منهم. عند الاختيار، من المهم التأكد من أن المنتج آمن، وسيوفر لك ما يدعي انه سيوفر. يتم مراقبة معاجين الأسنان التي تحتوي على الفلورايد من قبل إدارات الأغذية ومراقبة الأدوية في البلد المعني، بما أن بعضها يدعي معالجة الأمراض. هذه المنتجات تحتوي على بطاقة يعرض عليها “حقائق الأدوية” على الغلاف ويتم إدراج المكونات النشطة والتحذيرات. تعتبر معاجين الأسنان التي لا تحتوي على الفلورايد بأنها مستحضرات تجميل، وبالتالي، لا تندرج تحت الإشراف. ولكن، ينبغي أن تكون هناك قائمة المكونات لهذه المنتجات. لتجنب المنتجات الغير الخاضعة للاشراف، تجنب شراء أي معجون أسنان لا يوجد عليه أي معلومات واضحة أو اذا لم يتم تغليفه بشكل صحيح.
يمكن للذين لا يريدون أن يقضوا الكثير من الوقت في قراءة جميع المكونات أن يبحثوا عن ختم الموافقة من جمعية طب الأسنان البريطانية أو جمعية طب الأسنان الأمريكية. وتشير هذه الرموز أن الصانع قد شارك في برنامج الفحص الطوعي لقياس سلامة المنتج وفعاليته. أن أي معجون أسنان يحتوي على السكر، لن يحصل على ختم الموافقة من هذه الجمعيات.

فوائد الفلورايد في معجون الأسنان

هناك عنصر أساسي في معظم معاجين الأسنان وهو الفلورايد. وتشير بعض الدراسات إلى أن الفلورايد له فوائد عديدة لصحة الأسنان. الفلورايد يمكن أن يشفي تجاويف الأسنان المجهرية ويعيد لها المعادن المفيدة وهي تتشكل وتتصلب على سطح الأسنان. مما يجعلها أكثر مقاومة للحمض الذي يأتي من الأكل، ويبطئ أيضاً من تأثير البكتيريا المنتجة للحمض على الأسنان.

الفلورايد والسلامة

وفقا للجمعية الأمريكية لطب الأسنان، لن يسبب ابتلاع الأطفال كميات من الفلورايد من معجون الأسنان أثناء تنظيف الأسنان بالفرشاة أي مشاكل خطيرة. ولكن يجب توخي الحذر ولتكون في الجانب الآمن، يوصي الخبراء الحد من استخدام معجون الأسنان للأطفال تحت سن 5 سنوات إلى كمية صغيرة جداً والإشراف عليهم أثناء تنظيف أسنانهم.

معجون اسنان لمشاكل الأسنان واللثة

بغض النظر عن احتياجات صحة الفم الشخصية، فهناك معجون أسنان مناسب لك. إذا كانت لديك حساسية الأسنان، فابحث عن المنتجات ذات المكونات مثل نترات البوتاسيوم أو كلوريد السترونتيوم. أما لمحاربة التهاب اللثة أو تراكم الجير، فاختر معجون أسنان يحتوي على بايروفوسفات، التريكلوسان، وسترات الزنك. كما يمكنك أيضاً أن تجد منتجات مختصة في التخلص من رائحة الفم الكريهة أو منتجات يتم أضافة مواد كشط خاصة للمساعدة في تبييض الأسنان. إذا واجهت مشاكل متكررة، فاستشير طبيب أسنانك لمساعدتك في اختيار أفضل معجون لك.

إذا كنت تبحث عن وسيلة آمنة وطبيعية لتبييض أسنانك، لماذا لا تعطي مسحوق التبييض الطبيعي هذا فرصة؟

تعليقات
Loading...