Inspiring Better Health

السواك … طب وطيب

0 124
السواك … طب وطيب
Rate this post

الصحة والحياة : السواك، يُعرف بالعامية باسم المسواك أو عصا الأسنان في بعض المناطق، وهو أداة بديلة لتنظيف الأسنان.
السواك عصا خشبية قصيرة ورفيعة مقشرة من طرف واحد، وتشبه الفرشاة ، وتؤخذ غالباً من جذور شجرة الأراك. يتم استخدامها كفرشاة الأسنان الحديثة. ولا يزال السواك يستخدم على نطاق واسع في الشرق الأوسط وأفريقيا، حيث يلعب دوراً هاماً في الثقافة والدين.

فوائد السواك

كيف يمكن أن تستخدم قطعة من الخشب لتنظيف أسنانك؟ قد تتفاجأ عندما تكتشف أن عصا السواك تحتوي على زيوت وخصائص أساسية مفيدة لأسنانك وصحتك!

وهي:

  • الكالسيوم والفلورايد: اللذان يتمتعان بخصائص مضادة للبكتيريا ويساعدان على إعادة تمعدن الأسنان وتقويتها.
  • سيليكا Silica: الذي يزيل بشكل فعال البقع والفضلات من الأسنان، وله خصائص تبييض طبيعية.
  • الصوديوم والمركب الشبه قلوي Sodium and alkaloids: ولهما خصائص مضادة للجراثيم ومبيدة للبكتيريا.
  • الزيوت الأساسية: التي تعمل كمطهر وتحافظ على مستوى درجة الحموضة PH Level المثلى للفم، مما يكافح نمو البكتيريا التي تسبب رائحة الفم الكريهة.
  • الراتنجات الطبيعية والفيتامين Natural resins and Vitamin C: التي ثبت أنها تعزز وتعمل على إصلاح اللثة.
  • الألياف العضوية الطبيعية: التي تصل إلى أعمق أسطح الأسنان، وتنظفها بالكامل وتحد من التآكل.

وخلافا لفرشاة الأسنان ومعجون الأسنان اللذين يستخدمان في المجتمع الحديث، فإن المعادن الموجودة في السواك جميعها طبيعية. وعلاوة على ذلك، فإن نتائج استخدام السواك مماثلة لاستخدام فرشاة الأسنان التي تستخدم حالياً.

السواك: الثقافة والدين

السواك يستخدم على الدوام ، وخاصةً خلال شهر رمضان المبارك الذي يحتفل به المسلمون في جميع أنحاء العالم. وخلال شهر رمضان، يصوم المسلمون من قبل شروق الشمس وحتى غروبها. وقطرة واحدة من الماء قد تفطر، وبالتالي يعتقد البعض أن تنظيف الأسنان قد لا يكون مناسباً خلال الصوم. ولأن استخدام السواك لا يتطلب استخدام المياه، فإن الكثيرين يجدون فيه أداة مفيدة للحفاظ على نظافة الفم أثناء الصيام.

وقال ستيفن ستيليس Steven Stelljes، المدير العام لماركة السواك الفاخر (مسواك رويال)، “السواك يشكل جزءاً هاماً من الثقافة الإسلامية ، وليس فقط شكلاً من أشكال التطهير للفم، ولكنه شكل من أشكال التطهير الروحاني أيضاً. في الواقع، لدى السواك العديد من الفضائل ومنها أنه كان آخر طلب للرسول محمد صلى الله عليه وسلم قبل وفاته.”

السواك عنصر مهم وبارز في الإسلام، الدين الذي يدعو للنظافة الكاملة. وقد أمر الرسول صلى الله عليه وسلم باستخدام السواك كثيراً لدرجة أنه كان يخشى أن يصبح فرضا وواجباً، ولولا خوفه من إرهاق الناس لكان أمرهم باستخدام السواك عند كل وضوء.
وأضاف ستيفن، “أعتقد أن اهتمام الإسلام بالسواك يجب أن يكون سببا كافيا لنعرف المزيد عن فوائده العديدة.”

السواك متاح على نطاق واسع في العديد من المناطق في جميع أنحاء العالم. وعلى عكس الاعتقادات الشائعة، ليس من الضرورة أن تكون عصا السواك مستخرجة من شجرة الأراك فقط . ففي المناطق التي لا يمكن العثور فيها على شجرة الأراك، يمكن إستخراج السواك من أشجار ذات خصائص مماثلة. في مناطق جنوب آسيا، مثل الهند، يستخرج السواك عادةً من أشجار النيم. وفي باكستان وأفغانستان، شجر الزيتون هو الخيار الأمثل. هذه الأشجار تحتوي على خصائص وفوائد مماثلة لتلك الموجودة في شجرة الأراك.

ومع تطور العالم، أصبح استخدام السواك أقل انتشاراً. لكن دراسات حديثة أظهرت أن فعالية السواك على صحة الأسنان قد تكون أفضل من استخدام فرشاة الأسنان. ومع هذا البحث المثير تأتي صيحات ترويجية لاستخدام السواك.

السواك أداة عملية وهامة للاهتمام بصحة الفم والأسنان. حيث يمكنك استخدامه في أي مكان بعد وجبة الطعام أو أثناء زحمة المرور.

لتجربة مسواك الزيتون، تابعوا “مسواك رويال”، السواك القطري الفاخر، على الإنستغرام:

 


dr.-Nizar-Kharma

الأفضل ….الجمع بين السواك والفرشاة

رأي الخبير بطب الأسنان – الدكتور نزار خرما

على مدى العقود القليلة الماضية، كان استخدام السواك واحداً من أكثر المواضيع إثارة للجدل في الشرق الأوسط والعالم الإسلامي.

أنصار استخدام السواك سلطوا الضوء على فوائده في الوقاية والحد من البلاك وتسوس الأسنان، وأيضاً في تحسين صحة اللثة. وتشير بعض الدراسات إلى أن السواك له تأثيرات مضادة للجراثيم ومضادة للبلاك، ولكن صغر حجم العينة المختبرة قلل من مصداقيتها. بالإضافة إلى ذلك، فإن بعض هذه الدراسات تظهر انخفاضاً إحصائياً ملحوظاً في البكتيريا المسؤولة عن تسوس الأسنان وأمراض اللثة مقارنة بتنظيف الأسنان بالفرشاة، ولكن ليس الأنواع الأخرى من البكتيريا. ومن المثيرأن العديد من الدراسات لا توضح ما إذا كان المشاركون قد نظفوا أسنانهم بالمعجون وغسول الفم أيضاً، وهو العمل الذي يمكن أن يساهم في تقليل تسوس الأسنان وأمراض اللثة. وعلاوة على ذلك، لا توجد دراسات عن السواك تركز على تأثير استخدام السواك لوحده على المدى الطويل، لمدة لا تقل عن ١٠ سنوات، مقارنة باستخدام فرشاة الأسنان وغسول الفم.

يدعي المشككون أن استخدام السواك ليس لديه أي أثر مفيد، بل يحتمل أن يضر مينا الأسنان وطبقة الأسنان الخارجية ،على المدى البعيد، وهذا قد يعرض العصب ويتلف بنية الأسنان. ولكن لا توجد دراسات تسند هذه الأقوال.

ختاماً، أعداد الدراسات المحدودة عن السواك وصغر حجم العينة تعني أنه إلى الآن يوجد نقص في الأدلة العلمية التي تدعم استخدام السواك حصرياً من دون الفرشاة وغسول الفم.

لذلك نستند إلى تقرير التوافق الدولي لعام ٢٠٠٠ عن صحة الفم، الذي خلص إلى أن هناك حاجة للمزيد من الأبحاث لدعم استخدام السواك حصرياً. وفي الوقت نفسه، يستحسن لمستخدمي السواك أن يستخدموه مع تنظيف الأسنان بالفرشاة وغسول الفم المنتظم لنظافة الفم الشاملة

تعليقات
Loading...