Inspiring Better Health

هل يمكنك أن ترى نفسك صحيا؟

0 48
هل يمكنك أن ترى نفسك صحيا؟
Rate this post

في بعض الأحيان، ومهما كنت حذرا، يصيبك المرض. سواء كان ذلك مرض سهل التعامل معه مثل البرد، أو شيء أكثر خطورة مثل السرطان، هناك عدد متزايد من الأدلة تشير إلى ان عقليتك هي عامل رئيسي للمرض الجسدي. فالمرض يزداد عند التوتر أو الاكتئاب، ولكن العقلية الإيجابية يمكن أن تساعد فعلا على شفاء الجسم.

التوتر والاكتئاب والمرض

وكثيرا ما يشار أن نمط الحياة هو السبب الأول للأمراض الحديثة، من ارتفاع ضغط الدم لمرض السكري إلى الإصابة بالسرطان. وأصابع الاتهام تشير الى الأطعمة المصنعة والسكر الزائد. ولكن سبب اخر هو كميات الاجهاد المتزايدة التي علينا أن نتعامل معها.

في دراسة نشرت في مجلة لانسيت، أكد العلماء العلاقة بين الصحة النفسية وضعف وظائف جهاز المناعة. ووجد الباحثون أن الإجهاد المزمن والاكتئاب يقلل من قدرة الجهاز المناعي لمنع الأورام، ولإنتاج خلايا طبيعية يمكنها ان تحارب المرض.

الإجهاد النفسي يضع ضغطا كبيرا على الجسم عن طريق الضغط على استجابة الجسم لمكافحة المرض. يسبب هذا إرسال
الكورتيزول في الجسم، والذي بدوره يؤثر على الجهاز المناعي، ويزيد من ضغط الدم ومستويات السكر في الدم. استجابة الجسم لمكافحة الأمراض تحشد الخلايا للعمل فورا (للقتال أو الفرار). ولكن للقيام بذلك، يجب إبعادهم من مهامهم المعتادة (على سبيل المثال الهضم)، وهذا يترك الجسم أكثر عرضة للمرض والعدوى.

كلما زاد اكتئابنا، كلما قل حماسنا. يصنف الاكتئاب والقلق بالحزن، واليأس، واللامبالاة، واضطراب النوم، وفقدان الشهية، وفقدان الاهتمام، وانخفاض تقدير الذات والتعب. الشعور بهذا أمر سيء بما فيه الكفاية عندما تكون الصحة البدنية على ما يرام، ولكنه يجعل التعامل مع المرض تحدي أكبر.

عقليتك تصبح أكثر أهمية عندما يتم تشخيصك بحالة تهدد الحياة، مثل مرض السكري وأمراض القلب أو السرطان. عندما يصبح نمط الحياة ضعيف، وتزداد أنظمة الغذاء صرامة، وازدياد زيارات الطبيب والقلق بشأن العمليات تزيد من خطر الاكتئاب والقلق. وهذا يمكن أن يضعف جهاز المناعة في وقت تحتاج فيه ليكون قوي وقادر. وهذا مهم بشكل خاص إذا كنت تحت العلاج الكيميائي، والذي يعرف بإضعاف الجهاز المناعي.

استعمال التفكير الايجابي لتكون صحي

الحفاظ على عقلية ايجابية ليست فقط من اجل حياة أفضل ، فقد ثبت علميا أنها استراتيجية للشفاء الذاتي. وقد نشرت أول دراسة وضعت حجر الاساس على قوة التفكير الإيجابي في عام 1985. ومنذ ذلك الحين، فإن عددا متزايدا من العلماء درسوا الآثار الصحية لعقلية متفائلة. ووجدت الدراسة التي نشرت في دورية تصلب الشرايين (….) في عام 2015 أن الموقف الإيجابي لا يحسن الصحة الروحية فقط، بل يسرع أيضا الشفاء للمرضى الذين يعانون من مرض الشريان التاجي للقلب.

تعددت النظريات في الآليات الدقيقة وراء هذه العلاقة المميزة. وتشير بعضها إلى الناحية العلمية البحتة، نظرا في طريقة رد الخلايا على الضغوطات الجسدية مثل الكورتيزول. ويشير بعضها الآخر إلى دور الطاقة، والحب على وجه التحديد، وكأنه علاج قوي لدرجة ملئ الجسم بمضادات للاكسدة.

تقبل الذات، قوة الايمان بالله، ومشاعر الحب والامتنان جميعها مشاعر يمكنها ان تسرع الشفاء، وتساعد على التعامل مع أي مرض. لذلك، كيف يمكنك غرس عقلية التفاؤل والتوقعات الإيجابية؟ هذه النصائح قد تساعدك:

  1. كل يوم هو يوم جديد

  2. كل يوم يمثل صفحة جديدة يمكنك رسم صورة جميلة فيها. لذلك لا تحمل إحباط ومخاوف الأمس الى اليوم الجديد. عندما تستيقظ، اعزم على الاستفادة من اليوم، بغض النظر عما حصل بالأمس. قل لنفسك: هذا يوم جديد، وأنا اختار أن اجعله رائعاً.

  3. كن ممتناً

  4. أينما كنت في مرحلتك الصحية، هناك دائما من يعانون أكثر منك. أقنع نفسك أنك في نعمة. ركز على الدعم الذي تتلقاه من الأهل والأصدقاء. وكن ممتناً للدروس التي تعلمتها من مرضك. مهما كان هذا الامر صعباً فإن ذلك سوف يساعدك ويقربك أكثر للشفاء.

  5. كن أفضل صديق لنفسك

  6. من السهل أن تشعر بالذنب وان تلوم نفسك عند المرض. كما ان تفكر في ما كان عليك فعله بشكل مختلف، أو توجيه اللوم على نفسك للتدخين أو تناول الكثير من الحلويات. ولكن هذا النوع من المشاعر سوف تجعلك تشعربالضيق. فبدلا من أن تلوم نفسك، عامل نفسك كما تعامل صديقك العزيز. أعطي لنفسك الراحة والتغذية التي تحتاجها في هذا الوقت العصيب، وأفعل ذلك بالحب.

  7. التأمل

  8. ليس عليك أن تكون خبير باليوغا لتجربة فوائد التأمل. لان التأمل يغير موجات الدماغ من موجات بيتا لموجات دلتا وجاما، والتي ترتبط بالشفاء، والانتعاش ، ويمكنها أيضاً أن تعزز نظام المناعة في الجسم. خذ خمس إلى عشر دقائق في اليوم للجلوس في صمت، وهدئ عقلك، وتصور الشفاء يخترق الخلايا. وركز على التنفس العميق.

طريقة جديدة للشفاء

عقليتك جزء هام من عملية الشفاء. إذا كنت تعاني من حالة صحية، يمكنك أن تتخذ نهجا متعدد الجوانب لمساعدتك على الشفاء مثل اتباع نظام غذائي صحي، التركيز على عقلية ايجابية. اتخذ قرارا واعيا للتخلي عن التفكير السلبي وانعم بالصحة.

تعليقات
Loading...