Inspiring Better Health

البابونج – وصفة قديمة لضغوط الحياة

0 247
البابونج – وصفة قديمة لضغوط الحياة
Rate this post

كثيراً ما تتسبب مطالب الحياة الصعبة في الكثير من الضغط النفسي لنا وتمنع عنا الراحة. وذلك يفوت علينا النوم العميق والاسترخاء الذي نكون في أشد الحاجة إليه. لفترة طويلة استخدم البابونج كعلاج موثوق لعدم القدرة على النوم. كوباً واحداً من شاي البابونج الدافئ لا يعتبر فقط مهدئاً طبيعياً، ولكن يمكن أيضاً استخدامه كعلاج آمن لأمراض وحالات أخرى مرتبطة بالضغط النفسي والإجهاد.

وليس من الغريب أن فيكتوريا زاك أشارت إلى البابونج كعلاج “مهدئ لجميع الحالات”، في كتابها “20,000 سراً للشاي”. وقد دامت شعبية نبات البابونج لقرون كثيرة – الرومان، والإغريق، والمصريون استخدموا زهوره لخصائص الشفاء فيها. والأبحاث العلمية الحديثة تؤكد فوائد البابونج المذهلة: الصحية، والمغذية، والتجميلية، مما زاد من شعبية البابونج كعلاج في العصر الحديث.

ما هو البابونج؟

البابونج نبتة من أسرة نباتات الأقحوان، وأصلها من أوروبا، وتزرع في ألمانيا، ومصر، والمغرب، وأجزاء من أوروبا الشرقية. والنوعين الأكثر شيوعاً واستخداماً من البابونج هما الألماني والروماني – اللذان يتماثلان في مكوناتهما الناشطة واستخداماتهما.

الخصائص العلاجية للنبات تأتي من أزهاره، والتي تحتوي على الزيوت الأساسية والفلافونيدات flavonoids– وخاصة مركب يسمى ابيغينين apigenin، الذي يتواجد أيضاً في البقدونس.

استخدام البابونج

ويشيع استخدام البابونج لصنع الخلطات العشبية لأغراض طبية مختلفة تنفع البالغين والأطفال. يمكنك شراء البابونج على شكل زهور مجففة، أو شاي (ممزوج)، أو سائل، أو صبغات أو مرهم.

مشروب شعبي ومدهش

رئيس مؤسسة بحوث الأعشاب في كولورادو، روب مكيلب Rob McCaleb، قدر أن أكثر من مليون كوب من شاي البابونج يشرب في جميع أنحاء العالم كل يوم، مما يجعله واحداً من أكثر أنواع الشاي العشبي استهلاكاً على الاطلاق!

شاي البابونج، بطبيعة الحال، خالي من الكافيين وخفيف جداً. أضف 2-3 غراماً من العشب لكوب من الماء، وتمتع بهذا المشروب المهدئ ثلاث أو أربع مرات في اليوم. يمكنك إضافة القليل من العسل للتحلية أو جربه مع لمسة من التفاح، وقد تجده لطيفاً بما فيه الكفاية.

الفوائد الصحية لهذه النبتة المذهلة

الشعور بالسكينة والراحة

كلاً من شاي وزيت البابونج لهما تأثير مهدئ ويعزز الشعور بالرفاهية والراحة في حالات التوتر والقلق. في الواقع، أظهرت الدراسات على الحيوانات أن البابونج يحتوي على مواد تؤثر على نفس أجزاء الدماغ والجهاز العصبي التي تؤثر عليها الأدوية المضادة للقلق. ومع ذلك، لا ننصح بالتوقف عن تناول الأدوية الموصوفة طبياً من دون استشارة الطبيب المعالج.

خصائص البابونج المهدئة والمرخية للعضلات قد تساعد الذين يعانون من الأرق على النوم بسهولة أكبر. وأظهرت دراسة نشرت في مايو 2005 في المدونة البيولوجية والدوائية Biological and Pharmaceutical Bulletin أن البابونج يقلل من الوقت الذي يستغرقه الجسم للنوم. جرب شرب كوباً قبل حوالي ساعة من موعد النوم.

المساعدة في مشاكل الجهاز الهضمي

الكومارين هو العنصر النشط الطبيعي الذي يعطي البابونج خصائصه المضادة للالتهابات. ويسمى أحياناً “بنبات الأسبرين”، يساعد البابونج على تهدئة التشنجات التي تحدث في عضلات المعدة والأمعاء. ينصح بالبابونج في معالجة الشكاوى في الجهاز الهضمي مثل:

  • الانسدادات
  • أمراض الأمعاء الالتهابية (مثل مرض كرون)
  • الغثيان، والحرقة، وانتفاخ البطن المرتبط
  • بالتوتر والقلق

  • ألام الدورة الشهرية
تنعيم الجلد

تستخدم زهرة البابونج كثيراً في مواد العناية بالبشرة لخصائصها المضادة للالتهابات والبكتيريا. زيتها رائحته لطيفة، وحلوة، وكأنها رائحة فاكهة. يمكن مسحه على الجلد، أو استخدامه كمرهم، أو حتى إضافته إلى الحمام. جربه واكتشف فوائده الصحية بنفسك:

  • يخفف الاحمرار والتهيج والحكة
  • يخفف الطفح الجلدي، والحروق الطفيفة، وحروق الشمس
  • يسرع تداوي التقرحات الجلدية والجروح
محاربة العدوى والالتهابات

شاي البابونج البارد وصفة متعددة الخصائص:

  • استخدمه في الكمادات لتهدئة تعب واحمرار العين
  • لتنظيف وحماية الجروح من الالتهابات
  • غسول للفم لعلاج تقرحات الفم أو إفرازات الأسنان
  • استخدمه كبخار لتخفيف أعراض البرد أو الربو

آثار جانبية؟

تكون الزيوت الأساسية آمنة عموماً، ولكن ننصح باستشارة الطبيب قبل الاستخدام إذا:

  • كنت تعاني من حساسية من نباتات مثل البابونج، والأقحوان، وزهور أخرى
  • كنت حاملاً أو مرضعة، حيث يوصي المعهد الوطني الأمريكي للصحة بتجنب البابونج
  • كنت تستخدم مخففات الدم، وذلك لوجود العنصر الناشط الكومارين في البابونج.

علاج طبيعي مضاد للأكسدة والالتهابات والبكتيريا

بهذا العدد من الفوائد الصحية وعدم وجود أي آثار جانبية تقريباً، يعد البابونج علاجاً سريعاً وطبيعياً لكل علة في الجسم تقريباً، من عسر الهضم إلى الأرق وجفاف الجلد. اشرب كوباً من شاي البابونج، أو أضف بعض قطرات من زيته إلى فواحة أو على وسادة النوم أو في الحمام، أو امزجه مع زيت التدليك المفضل لك لتخفيف التوتر وتعزيز الشعور بالهدوء. وهذا كل ما تحتاج إليه للتعامل مع تحديات الحياة الحديثة!

تعليقات
Loading...