Inspiring Better Health

أفضل الطرق لتخفيف الضغط النفسي

0 41
أفضل الطرق لتخفيف الضغط النفسي
Rate this post

الساعات الطويلة في اليوم قد لا تكفي البعض منا لإنجاز ما يريد .من العمل إلى المدرسة إلى الأنشطة اليومية المختلفة يجدون أنفسهم في حراك دائم لا يتوقف . ومع كثرة الأنشطة التي تملأ ساعات اليوم ، يصبح من السهل أن نرى كيف كل هذا الجهد قد يصبح مقلقا. التقليل من الأنشطة اليومية قد لا يكون خيارا متاحا ، لأن الأمر يتوقف على أهميتها. ولكن ولحسن الحظ، هناك عدة طرق لتخفيف الضغط النفسي للناس المنشغلة مثلك في التعامل مع ضغوط العيش في مجتمع دائم الحركة والعمل .

التأمل والصلاة

بالتأمل والصلاة، يمكنك الحصول على الهدوء الروحي من خلال بضع دقائق في اليوم. كل من الصلاة والتأمل تشمل استرخاء عقلك وجسدك، وتساعد على التركيز وتوجيه الأفكار المجهدة بعيدا. هناك فائدة أخرى من الصلاة وهي التواصل مع الروح والإيمان بالله، فالاستماع للقرآن الكريم يساعد على الشعور بالراحة والطمأنينة والتي بدورها تساعد على إدارة التوتر والضغط النفسي في الجسم والعقل.

تمارين التنفس

التنفس العميق يهدئ الأعصاب ويريح العقل والجسم. مع كل نفس عميق، تقلل التوتر في العضلات. يمكنك القيام بهذه التمارين في أي مكان وفي أي وقت. يمكنك أيضا إضافة التمارين لوقت تأملك لتساعدك على الاسترخاء. كل ما تحتاجه هو لحظة، وبعدها يمكنك العودة لأعمالك ولجدولك المزدحم.

الموسيقى الكلاسيكية

الموسيقى لها تأثير على الحالة المزاجية. يمكنها إبراز أقوى العواطف أو المساعدة على استرخاء العقل. عندما تقود سيارتك المرة القادمة، استمع إلى الموسيقى الكلاسيكية. حافظ على انخفاض الصوت واستمع لأجمل الالحان . لا أحد يقول إنك ستصبح عاشقاً للموسيقى الكلاسيكية، لكن اسمح لأذنيك بالتمتع بالصوت، يمكن لهذا الصوت أن يكون مريحاً للغاية.

المشي

لا شيء يضاهي التمارين البدنية للتخفيف عن التوتر، حتى نزهة لطيفة يمكن أن تشيع الطمأنينة. على الرغم من صعوبة التمرين لمدة ٣٠ دقيقة في جدولك المزدحم، يمكنك أن تتمشى عندما ترى نفسك مضغوطاً في وقتك. تمش حول المكتب، تمش وقت الغداء. استخدم الدرج بدلا من المصعد. لن تشعر فقط بأنك خففت من الضغط، ولكن سوف تحصل على القليل من النشاط الرياضي.

قل لا

إذا كان جدولك مزدحما جداً وطرق تخفيف الضغط النفسي لا تنفعك، فقد حان الوقت لترك بعض الأمور. تعلم قول “لا” عندما تدرك أنك لا تستطيع تحمل الأنشطة الأخرى. كن صادقاً مع نفسك حول المهام التي تملأ يومك حالياً. قد لا يكون هذا هو الوقت المناسب للعمل، أو تلقي دروسً ليلية، أو التطوع في الجمعيات الخيرية أو اجتماعات الأهالي. لا شيء يمنعك من إكمال هذه الأنشطة في المستقبل – تأخير بعض الالتزامات قد يكون مناسبا لإنجازها في وقت لاحق.

الضغط النفسي يمكن أن يكون له تأثير طويل الأجل على صحتك البدنية، والنفسية، والعقلية، والعاطفية، وقد يؤثر أيضاً على من تحب. أخذ الوقت للاسترخاء أمر ضروري لصحتك، ومن حولك سيقدرون جهدك لتعلم أساليب التعامل مع الضغط النفسي. توقف، وتنفس، وعالج الأمور ببساطة وسهولة. وأبلغنا كيف ستسترخي اليوم؟؟

تعليقات
Loading...