Inspiring Better Health

هذه التغييرات البسيطة في نمط الحياة يمكن أن تحميك من السرطان

0 52
هذه التغييرات البسيطة في نمط الحياة يمكن أن تحميك من السرطان
Rate this post

وفقاً لأحدث تقرير لمنظمة الصحة العالمية عن الأمراض الغير معدية، يسبب السرطان ما يقارب خُمس الوفيات في قطر. وعلى نطاق عالمي، يعد السرطان واحداً من الاسباب الرئيسية للوفاة وتستمر ظهور الحالات الجديدة بزيادة متوقعة قد تصل إلى ٧٠٪ بحلول عام ٢٠٣٥. مع هذه الإحصاءات المرعبة، من الضروري حماية أنفسنا من أخطار هذا المرض. الأخبار السارة هي أن هناك العديد من الدراسات العلمية التي قد تساعدنا على حماية أنفسنا. تابع القراءة للتعرف على تغيرات بسيطة في نمط الحياة لتفادي السرطان.

١) الخضروات الملونة

الطبيعة غنية بالمواد المغذية المقاومة للسرطان – وهي منسقة بالألوان! وقد أثبتت المضادات للأكسدة في الفواكه والخضروات أثرها المفيد على الجسم، مما يساعد على تحييد الجذور الحرة المسؤولة جزئياً عن تكوين خلايا السرطان. (لمزيد من المعلومات عن مضادات الأكسدة، راجع المقال السابق بعنوان ” الظهور والإحساس بالشباب أكثر من مجرد نظام غذائي مضاد للأكسدة! ” في العدد الصيفي 2015 أو على الموقع الإلكتروني) أثبتت الدراسات أيضا أن زيادة استهلاك الخضروات والفواكه يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالسرطان. اليك بعض المركبات الطبيعية المضادة للسرطان وكيفية العثور عليها:

Colorful-Crudites

البنفسجي
الانثوسيانين Anthocyanins، موجود في الأطعمة البنفسجية الداكنة مثل توت أكاي acai berries، كوجه (البرقوق) plums ، التوت العليق blackcurrants، الباذنجان، الملفوف الأحمر، والفاصوليا السوداء.

الأحمر
الليكوبين Lycopene موجود أساسا في الطماطم (البندورة) وأيضا في الجح watermelon، والجريب فروت، والجوافة، والبابايا Papaya، والفلفل الأحمر،
وحمض يلاغيتش Ellagic acid، الموجود في الرمان، والفراولة، وتوت العليق raspberries، والتوت البري cranberries.

البرتقالي
الكاروتينات Carotenoids، موجودة في الجزر، البطاطا الحلوة، المشمش، والقرع (اليقطين) pumpkins.

الأخضر
السلفاروفين Sulfarophane، الموجود في الخضروات مثل البروكلي broccoli، والكيل kale، والملفوف (الكرنب)، وبراعم القرنبيط، والزهرة.

أكل الخضروات والفواكه لا يجب أن يكون مملاً بل على العكس! يمكن أكلها طازجة، أو أضافتها لطبقك، أو خلط الفواكه مع بعضها لصنع المشروبات اللذيذة.

٢) التوابل اللذيذة

sensational_seasoningهي الرشات الصغيرة التي تتبل طعامك وتعطي طعمه بعداً آخر، ولكن هذه المكونات ليست فقط لتحسين الطعم. في الواقع، الكثير من الأعشاب والتوابل تحتوي على المغذيات المضادة للسرطان. الثوم على سبيل المثال، يحتوي على مركب الأليسين allicin الذي هو مكافح للأورام – منظمة الصحة العالمية توصي بتناول الثوم يوميا لفوائده الصحية. كاباسيسن Capsaicin، المادة الغذائية التي تعطي الطعم الحار في الفلفل، مما يمنع نمو الخلايا السرطانية. كارسونال Carsonol الموجود في الزعتر البريoregano ، والمرميةsage ، والروزماري rosemary، والبقدونس، والكركمين في الكركم، كلهم لديهم خصائص مضادة للسرطان. لا تنس اضافتهم لطبقك!

٣) المشي

walkلا تعني الرياضة بالضرورة الساعات الطويلة في صالات الرياضة المرهقة – إنها ليست واجباً عليك أن تحمله. في الواقع، مجرد اتخاذ القرار لزيادة الحركة، سواء كان صعود الدرج بدلا من ركوب المصعد، أو الذهاب للمشي في وقت الغداء، يمكن أن يكون كافيا لتحسين صحتك. على الرغم من أن هذه التغييرات بسيطة، فإنها تحدث فرقاً كبيراً لتفادي خطر السرطان. فقد أظهرت الدراسات العلمية أن ممارسة النشاط البدني يقلل من خطر سرطان الثدي وسرطان القولون. وبالإضافة إلى ذلك، من يمارسون الرياضة بشكل منتظم تقل نسبة اصابتهم بسرطان الرئة ٢٠٪ -إذن لنذهب ونتمشى!

٤) التنفس والاسترخاء

breatheasyعلى الرغم من انقسام العلماء حول الموضوع، بعض الدراسات تظهر وجود صلة بين الضغط النفسي المزمن والسرطان. عندما تكون تحت الضغط الشديد، يسرب الجسم هرمونات الضغط النفسي مثل الكورتيزول cortisol والنورابينفرين norepinephrine والتي بدورها تزيد من مستويات ضغط الدم ونسبة السكر في الدم، وتسرع نبضات القلب. ترتبط مستويات عالية من التوتر أيضا مع ضعف الجهاز المناعي، الذي يمكن أن يؤدي إلى عدم تمكن الجسم من محاربة الخلايا السرطانية بشكل فعال. نعيش اليوم في عالم مليء بالتوتر بشكل يومي، ولكن الاستراتيجيات البسيطة، مثل ذكر الله والتأمل واليوغا والتنفس، فعالة جداً في مساعدتك على إدارة الضغط النفسي. اتخذ لحظة يومياً للاسترخاء – فهذا مفيد لعقلك وجسمك!

٥) الذهب الأسود (القهوة)

coffe2إذا سبب لك عشقك للقهوة القلق من التقارير التي تتكلم عن كونها غير صحية، فلدينا أخبار سارة! وجدت عدة دراسات علمية أن القهوة تقلل من خطر الإصابة بسرطان الكبد، والكلى، والقولون، والثدي، والرحم. هذا لا يعني أن تشرب كميات كبيرة قدر ما تشاء – لأن الاستهلاك المفرط مرتبط بزيادة خطر الإصابة بسرطان المثانة، وخلطه مع السكر والحليب والنكهات الأخرى، إذا استهلكت كثيرا، تزيد من أخطار السمنة ومرض السكري. ولكن استهلاك كمية صغيرة من القهوة لها تأثير مفيد على صحتك العامة.

التغييرات البسيطة، الفرق الكبير

هذه التغييرات البسيطة يمكن أن تؤدي الى تحسن كبير في صحتك – سوف تعزز صحتك وتحميك من السرطان. فاصنع لنفسك عصير فواكه، وتبل طعامك، واذهب لنزهة، وتأمل في وقت الانتظار، وتمتع بفنجان القهوة – كل خطوة تأخذها سوف تقربك إلى نفسك الصحية والسعيدة.

المراجع
تعليقات
Loading...