Inspiring Better Health
0 34
هشاشة العظام
Rate this post

أكمِل قراءة المقال وخطط لنمط حياة صحي بدءاً من اليوم انطلاقا من المثل القديم القائل: “غداً لن يأتي أبداً.”

ما الحاجة لبذل الجهد؟

من الممكن أن تؤدي هشاشة العظام إلى عواقب بشعة ومخيفة، لذا من المهم بذل الجهد لتفادي هذه العواقب؛ لكن السؤال: ما الداعي للدخول في كل هذه الأمور إذا كان بإمكانك الوقاية منه؟ بل حتى لو كنت تعاني بالفعل من هشاشة العظام وكانت عظامك جوفاء هشة وكثافتها منخفضة، فخيارات العلاج متوفرة بدءًا من زيادة كثافة العظام ووصولاً إلى وضْع عظمة جديدة إذا اشتدت نسبة فقدان العظم بدرجة غير عادية. فلا داعي لليأس، لأن كل ما تحتاجه هو الوعي ثم اتخاذ الإجراء اللازم فوراً!

يسعى الجميع أن يكون لهم دور فعال في هذه الحياة أو على الأقل أن يكون لديهم نوع من الاستقلال الجسماني؛ إذ من يرغب في أن يعيش في هذه الحياة معاقاً أو أن يعاني من الألم الشديد بسبب التشوه الخلقي؟ وإذن ما الذي يمنعنا من اتخاذ بعض الخطوات البسيطة للوقاية من هشاشة العظام أو علاجها في الوقت المناسب، الآن وفوراً؟ تتسبب هشاشة العظام عند إهمالها في العديد من المضاعفات، منها الكسور المفاجئة التي تصيب الإنسان بالألم الشديد والعجز، وهذه الكسور هي أحد النتائج المباشرة للمرض، والتي تطلب علاجات باهظة الثمن في المستقبل مثل جراحة استبدال عظم الفخذ.

الفئات الأكثر عُرضة لمخاطر الإصابة بهشاشة العظام

  • النساء فوق الخمسين، من أي جنس.
  • جميع الأفراد الذي يعانون من النحافة ونقص كثافة العظام، خاصة النساء فوق سن الخمسين من أصول أسيوية.
  • الرجال فوق السبعين وكل من لديهم تاريخ عائلي لمرض هشاشة العظام.
  • المدخنون
  • الأشخاص الذين يتعاطون أدوية الستيرويد لعلاج التهاب المفاصل أو الربو أو التهاب الأقنية الصفراوية المصلب الأولي، ويتعين على هذه الفئة إجراء فحوصات دورية لكثافة العظام.

ماذا يمكن أن تفعله بنفسك:

الإجابة بسيطة وتكمن في “الوقاية” من خلال تبنى القواعد الهامة التالية:

  • النظام الغذائي الغني بالكالسيوم وفيتامين (د). تناول الأطعمة الصحية ويفضل أن تكون طبيعية وطازجة.
  • التعرض بشكل كاف لأشعة الشمس.
  • ممارسة تمارين تحمل الوزن، وممارسة الرياضة والعمل الجسماني.
  • تقليل كمية الملح في الطعام، حتى لا تفقد الكالسيوم الذي تحتاجه لتقوية عظامك أثناء عملية التبول، لأن الوجبات التي تحتوي على كميات كبيرة من الملح تتسبب في فقدان الكالسيوم، وهذا بلا شك مشكلة أخرى!

كما يتوجب على الشخص الذي تعرض للكسر أن يخضع لفحوصات هشاشة العظام.

كم يحتاج جسمك من الكالسيوم وفيتامين (د)؟

  • فيتامين (د): من 600 إلى 800 وحدة دولية لمعظم البالغين.
  • فيتامين (د): من 1000إلى1200 وحدة دولية للأمهات الذين يقومون بالرضاعة الطبيعية ومن هن على وشك الولادة.
  • يحتاج البالغون على الأقل 1000 ملجم من الكالسيوم يومياً.
  • تحتاج النساء بعد سن اليأس والمرضعات والأمهات على وشك الولادة، والفتيات في سن البلوغ إلى حوالي 1300 ملجم يومياً.

يجب التركيز على أحد النظم الغذائية المناسبة مع إضافة بعض المكملات الغذائية إذا لزم الأمر.

الأطعمة التي تساعد على منْع الإصابة بمرض هشاشة العظام:

  • الحليب والزبادي.
  • السمك خاصة سمك القد والسردين والسلمون والجمبري.
  • صفار البيض.
  • الكبد
  • الفطر أو المشروم.
  • السبانخ وهي تحتوي على الكالسيوم والماغنيسيوم.
  • الحبوب المدعمة وعصير البرتقال والزبادي والحليب.

فلتبدأ الآن في التخطيط والتنفيذ!

المراجع
تعليقات
Loading...