Inspiring Better Health

الظهور والإحساس بالشباب أكثر من مجرد نظام غذائي مضاد للأكسدة!

0 52
الظهور والإحساس بالشباب أكثر من مجرد نظام غذائي مضاد للأكسدة!
Rate this post

من المهم أن يستوعب الإنسان التغيرات الطبيعية التي تحدث له مع تقدُم العُمْر؛ بمعنى أنه سواء كنت في العشرينات أو في الثمانينات، فليس هناك حاجة أن تبدو أو تشعُر بأنك أكبر سناً مما أنت عليه في الواقع، حيث إن بعض أنماط الحياة اليومية قد تؤدي إلى الشيخوخة السريعة أو تضر بالجسد مع مرور الوقت.

والسؤال، ماذا يمكن أن تفعله للوقاية من الشيخوخة؟

في الواقع، ليس هذا أمْراً سهلاً فحسب، بل يتعدى كذلك تقديم النصيحة لاتباع نظام غذائي آخر، لأن العملية برمتها تدور حول نمط حياة شامل يضع في الاعتبار كلا من الأطعمة التي تتناولها وسلوكك في الحياة.

الشيخوخة الطبيعية

التقدم في العمر يُعًد أمراً طبيعياً جداً؛ وذلك عندما تبدأ خلايا جسدك في العمل ببطْء، ويظهر أثر ذلك على شكل الجلد، ثم يتبع ذلك كثرة شعورك بالإرهاق، والذي تبدأ معه الأعضاء في أداء وظائفها بشكل مختلف أو تتسبب في حدوث المشاكل.

لكن، ما هي أسباب حدوث ذلك؟

إن من العوامل الأساسية التي تتسبب في الإسراع من الشيخوخة ما يُعرف بالجذور الحُرة (free radicals)، وهي في الأساس عبارة عن ذرات الأكسجين التي تحاول أن تتوازن مرة أخرى بعدما تغيرت وأصبحت غير متوازنة في الجسم، وتفعل ذلك عن طريق استنزاف أجزاء من الخلايا الأخرى.

تُشير الدراسات إلى أن حوالي 5% من إجمالي كمية الأكسجين المستنشق لديه القدرة على أن يتحول إلى جذور حُرة (free radicals) عن طريق تكوين أحد الجذور فائقة الأكسدة والمدمرة من خلال هروب الإلكترون.

وتكمن المشكلة في أن الخلايا التالفة غالباً ما تحتاج إلى الأجزاء التي استنزفت منها والتي بدونها لا تستطيع الخلايا القيام بوظائفها. وهذا هو الذي يحدث عندما تبدأ المشاكل تظهر في جسدك، خاصة عند ملاحظة ظهور علامات الشيخوخة عليك.

ما هو منشأ الجذور الحرة (free radicals)؟

من الطبيعي أن يحتوي الجسم على عدد من الجذور الحُرة والتي يتطلبها جسمك كي يتمكن من القيام بوظائفه بشكل صحيح، ولا يتضرر الجسم من هذه الجذور إلا حينما تتواجد فيه بكميات ضخمة.

وتتكون هذه الجذور من ذرات الأكسجين الموجودة في جسمك نتيجة مجموعة من الأنشطة اليومية المختلفة التي تقوم بها. ومن الأمثلة على ذلك ما يأتي:

  • التدخين
  • تناول المشروبات الكحولية
  • التعرُض لضوء الشمس
  • التعرض لتلوث الهواء
  • الإجهاد

تؤدي السلوكيات سالفة الذكر إلى إنتاج الجذور الحُرة وتمهد لظهور الشيخوخة، ومن ثم يتوجب عليك عدم الإفراط في تناولها أو التعرض لها. لأن الإنسان قد لا يتضرر كثيراً بتناوله جرعات قليلة من بعضها، بل أحياناً يكون التعرض لضوء الشمس بعض الوقت مهماً جداً من أجل الحصول على فيتامين (د)؛ ومع ذلك، فقد تتلف خلايا الجسد عندما يزيد الأمر عن القدر المطلوب، ويؤدي كذلك إلى الشيخوخة السريعة.

مضادات الأكسدة والخلايا الحُرة (antioxidants):

قد تكون سمعت من قبل عن مضادات الأكسدة (antioxidants) وكيف يمكنها الحد من الشيخوخة، ولكن السؤال هو: كيف يحدث هذا بالضبط؟

تعمل مضادات الأكسدة في الجسم عن طريق معادلة (neutralizing) الجذور الحُرة، أو بمعنى آخر تعمل على استقرار الذرات غير المستقرة حتى لا تتسبب في أي تلف يحدث للخلايا في جسمك.

إذن، ما هي أنواع الأطعمة التي تحتوي على مضادات الأكسدة؟

إن هذه الأطعمة يمكنك الحصول عليها في وجباتك الخاصة من خلال مجموعة من العناصر الطازجة المتنوعة.

فعلى سبيل المثال، من الفيتامينات والمعادن الهامة فيتامين (أ) وفيتامين (ج) وفيتامين (هـ) والنحاس والزنك والسيلينيوم، وتعد كلها مضادات للأكسدة يمكن الحصول عليها من خلال تناول أحد المكملات الغذائية، لكن أثبتت الأبحاث أن من الأفضل تناولها ضمن الوجبات الطبيعية.

إضافة إلى ذلك، تقوم المواد الكيميائية النباتية (Phytochemicals) – وهي عبارة عن مركبات طبيعية موجودة في النباتات – بدور حيوي في هذا المجال. ومن أمثلة هذه المركبات:

  • الليكوبين (Lycopene) ويوجد في الطماطم
  • انثوسيانين (Anthocyanin) ويوجد في التوت البري
  • لوتين (Lutein) ويوجد في السبانخ والذرة

يمكنك إضافة المزيد من المواد المضادة للأكسدة إلى نظامك الغذائي عن طريق مكملات توت أكاي. يتم تعبئة توت أكاي مع الانثوسيانين anthocyanins، وهي مضادات للأكسدة قوية تحارب الجذور الحرة وتحافظ على جمال بشرتك.

منتجات نهائية متطورة تحتوي على مجموعة الغلايكوزيل (AGEs) وطرق مختلفة للطهي

إن نوعية الطعام الذي تتناوله ليس وحده مصدراً للقلق بشأنه؛ بل من المهم أيضا التفكير في طريقة إعداد ذلك الطعام.
حيث ثبت مؤخراً بالأدلة أن طريقة طهي الطعام يمكن أن تُقلل من امتصاص المنتجات النهائية المتطورة التي تحتوي على مجموعة الغلايكوزيل (AGEs) والتي قد تؤدي بدورها إلى الإصابة بمرض السكري والشيخوخة المبكرة.
وقد تم العُثور على مستويات مرتفعة من منتجات مجموعة الغلايكوزيل (AGEs) في العديد من الأطعمة المُعالجة التي تحتوي على نسب عالية من الدهون والسكر، بالإضافة إلى الأطعمة التي نحصل عليها من الحيوانات وتحتوي على نسبة عالية من البروتين. ولذلك، فإن الحد من تناول تلك الأطعمة يُمكن أن يكون خطوة جيدة نحو خفض امتصاص منتجات مجموعة الغلايكوزيل (AGEs).
وقد ترتفع كمية منتجات مجموعة الغلايكوزيل المتطورة في الطعام بشكل ملحوظ عند طهي الطعام، خاصة إذا كان الطهي في درجات حرارة مرتفعة مثل القلي أو الخًبْز(frying and baking). ولهذا السبب، يفضل طهي الطعام الغني بمنتجات مجموعة الغلايكوزيل المتطورة (AGEs) في درجات حرارة منخفضة ولفترة طويلة، باستعمال موقد بطئ مثلاً.

دليلك إلى الطعام الصحي

هناك عدة أمور لابد من مراعاتها قدر الإمكان عند تناول الوجبات المفضلة حتى يبقى جسمك مفعماً بالحيوية والنشاط. وللوصول إلى ذلك، يمكنك اتباع الخطوات الأساسية التالية:

  1. احرص على تناول الخضروات (5) مرات على الأقل كل يوم ( كلما زادت الكمية كان أفضل!)
  2. احرص على أن تحتوي وجبتك على مجموعة متنوعة من الخضروات؛ فكلما زادت ألوان الخضروات في الصحن، كان صحياً أكثر لأنه في هذه الحالة يحتوي على سلسلة من المواد الكيميائية النباتية!
  3. تجنب طهي الطعام على فترة طويلة، وكذلك استخدام درجات الحرارة المرتفعة، وأحياناً يكون من الأفضل تناول الخضروات مقرمشة دون طهي.
  4. تأكد من تناول كميات وفيرة من الماء لتحافظ على رطوبة جسمك.

اسلوب نمط حياة متكامل

إن التركيز على وجبتك الغذائية فقط ليس كافياً كي يمنح جسمك القوة الدافعة التي يحتاجها لمقاومة الشيخوخة، ويساعدك في الحصول على الشكل والإحساس الذي تنشده.

وهنا تصبح أفضل وسيلة لمقاومة الشيخوخة هي سلوك نمط حياة متكامل، ينطلق من حقيقة أنك تعرف ما هو الأصلح لبدنك وذلك من خلال ما ترشدك إليه فطرتك، وهذا هو السر الحقيقي في الموضوع.

  • تجنب المشروبات الكحولية والتدخين، ولا تتعرض للتلوث وأشعة الشمس الضارة، أو قلل من ذلك قدر الإمكان.
  • حافظ على التوازن الصحي بين الحياة والعمل لتبقى مستويات الإجهاد دائماً تحت السيطرة.
  • تناول الأطعمة التي تعلم أنها مفيدة لك، وأفضلها المنتجات الطازجة.
  • اختر الأطعمة التي تحتوي على مضادات الأكسدة لكي تساعد في السيطرة على الجذور الحُرة في جسمك.
  • تجنُب الأطعمة المُعالجة بدرجة عالية وتلك التي تحتوي على الكثير من الدهون والسكر.
  • استخدم وسائل الطهي التي تحسن نكهات الطعام دون أن تغير من خواصه الصحية.

وفي الختام، من المهم أن تدرك أن الشيخوخة أمرٌ طبيعي سيحدث – ولابد – عاجلاً أم أجلاً. ومع ذلك، فكل من الأطعمة التي تتناولها وسلوكك في الحياة لهما أثر في تلك العملية، لذا من الممكن أن تسيطر على الوضع وأن تبذل ما في وُسعك من أجل صحة أفضل لجسمك.

المراجع
تعليقات
Loading...