Inspiring Better Health

تمتعي بالجمال عن طريق تقبل جسمك

0 56
تمتعي بالجمال عن طريق تقبل جسمك
Rate this post

عندما نفكر في الجمال يذهب تفكيرنا في موضات المكياج الجديدة، أو تساريح الشعر المختلفة، أو ربما الجراحة التجميلية. ولكننا نادرا ما نتعمق في أفكارنا ومعتقداتنا حول مظهرنا الخارجي. الجمال ليس له علاقة بما تضعه على وجهك وبشرتك انما هو االجمال الداخلي. ومن الممكن أن تبدين جميلة باعجابك بمظهرك الحالي. ليس كما تتصورين أن يصبح شكلك ولا كيف يجعلنا المجتمع أو المجلات نشعر بأننا يجب أن نتوافق مع مواصفاتهم. فقط كما أنت عليه الآن! عمرك، ووزنك، وميزات وجهك الخاصة الحالية!

جمال فريد

كل واحد منا جميل بشكل فريد، وهذا الأمر المتوقع. في حين أن الاعلانات والمجلات تقوم باظهار صور من نوع واحد من الجمال، فإن ما عليكِ القيام به هو أن تنظري من حولك لتعرفي أن هذه الصور بعيدة عن الواقع. نحن لسنا من نوع واحد من الناس، ولسنا متساويين تماما، وليس هناك منا من لا يكون له شوائب. ولكن هذا ما يجعلنا أجمل! ما يجعلنا مختلفين هو الذي يجعلنا أكثر جاذبية، مثل أنف معقوف، وحاجب مقوس أعلى من الآخر، والتجاعيد التي تظهر حول أعيننا عندما نبتسم.

كيف ترى نفسك؟

وبطبيعة الحال، عندما نقارن أنفسنا بهذه الصور المعدّلة، نرى أننا في نقص. هذه هي الفكرة كليا وراء الإعلانات: نقصنا وانعدام أمننا هو ما يجعلنا أفضل المستهلكين. إذا شعرنا بالارتياح في أجسادنا، وإذا كنا راضين بالطريقة التي نظهر بها، فبالتأكيد لن ننفق الكثير من المال على الكريمات المضادة للتجاعيد وصبغات الشعر وجراحة التجميل.

وعلى أي حال، فهذه الإجراءات السطحية لا تدوم طويلا. لأنه ما لم نتعلم تقبل وحب ما نبدو عليه الآن، فسنظل نطارد سرابا بعيد المنال. والأسوأ هو عدم تقبل شكلنا قد يحدث تداعيات على صحتنا النفسية ويمكنه أن يؤثر جدياً على علاقاتنا مع من نحب. قد نشعر بتعكر المزاج، وعدم الأمان، والإحباط، والاكتئاب، والاحراج اجتماعيا، والعزلة. وللأسف ليس هناك كريم معجزة لهذه الحالة!
فكري في طريقة رؤيتك للآخرين؛ هل تركزين على عيوبهم، رافضا التحدث اليهم أو في أنك لا تحبهم لأنهم لا يتفقون مع مستوى الجمال المثالي؟ سيكون ذلك عالم حزين ووحيد!
ولكن لحسن الحظ أن معظمنا يبحث وينظر في جمال الآخرين. نلاحظ الوجه اللطيف والابتسامة الحقيقية. تلك هي الأشياء التي تبث الجمال. وفي الواقع، يمكن للشخص الجميل المظهر أن يتحول إلى شخص قبيح إذا كان أنانيا وفيه الغطرسة، أو العدوانية. في حين أن الشخص الذي يتمتع باللطف والثقة الهادئة والذكاء سيكون دائما الأجمل.

استمتعي بمظهرك

الجمال غير الواقعي

الخطوة الأولى لتبدو جميلا دون شراء أي منتجات أو تضع نفسك تحت أي عملية جراحية تجميلية، هو ان تبدأ بالإشارة إلى أن الصور التي نراها باستمرار ليست حقيقية: يتم تعديلها باستمرار. ذكر نفسك أن ترى جاذبيتك الفريدة من نوعها بدلاً من المظاهر المصنعة التي في المجلات والاعلانات.

تقبلي نفسك

تقبلي مظهرك الآن. إذا كنتي تتمتعين بمظهراً شبابي، فقدري مرونة بشرتك ونضارتها. وإذا كنت ترين مظاهر تقدمك بالسن، فانظري للتجاعيد وكأنها ذكريات ثمينة نتيجة لحياتك وتضحياتك والضحك الذي شاركته مع الأصدقاء، والدموع التي ذرفتها على الأحباء. التجاعيد هي رمزا للحكمة وتجربة لا ينبغي لنا أن نخجل منها، ولكن علينا النظر لها بكل فخر واعتزاز.

تقبل جمالك

توقفي عن البحث عن العيوب وركزي على نقاط القوة والجمال. ما الذي يجعل وجهك جذابا وفريدا؟ هل أسنانك بيضاء وقوية؟ هل ابتسامتك جميلة؟ هل عيونك عسلية؟ هل شعرك مجعد وكثيف؟ هل رقبتك نحيلة؟ أم يداك فنية؟ كل هذه الأشياء الجميلة يتمناها البعض.
كانت الممثلة أودري هيبورن تقول: “للعيون الجميلة أن تبحث عن الخير في الآخرين” جربي ذلك على نفسك وقفي أمام المرآة وانظري الى نفسك بنظرة تقدير وحب.

تقبل الواقع

في المرة القادمة التي تقومين فيها بالنظر إلى مرآتك، تخيلي قد صديقتك المقربة. التي لن تنتقد حجم أفخاذك أو توبخك عندما لا يكون شعرك بأفضل حال. فانها ستؤكد لك أن اللون الذي ترتدينه يبرز لون عينيك، أو أن شكل السترة يتناسب حقا مع جسمك. كوني لطيفة تجاه انعكاسك. وسوف يدهشك كيف ستشعرين تجاه نفسك!

أنتي جميلة

لقد حان الوقت لنكف عن انتقاد مظهرنا ومقارنة أنفسنا إلى الصور الغير واقعية. التمتع بالجمال لا يكون عن طريق الموضة وتغيير أشكالنا بشكل مصطنع من دون أية شوائب. من خلال تقبل مظهرنا الحالي، نفتح عيوننا على الجمال الفريد الذي هو في داخل كل واحدة منا، فيمكننا أن نبدو الأجمل بالشكل الطبيعي الذي رزقنا به.

تعليقات
Loading...