Inspiring Better Health

الزبادي هو الطعام الصحي الجديد – ولكن هل هو حقاً جيد لك؟

0 29
الزبادي هو الطعام الصحي الجديد – ولكن هل هو حقاً جيد لك؟
Rate this post

بقلم كيمبرلي بوند وايت
Write for Health&Life Magazine and Website

الزبادي وجبة خفيفة لذيذة ومفيدةومعروف بتعدد فوائده الصحية، ويدخل ضمن مكونات الكثير من الأكلات المشهورة. ومع ذلك، مثل كل شيء آخر، الإكثار منهقد يكون له آثار سلبية. هل هذا الطعام الصحي الجديد حقاً جيد بالنسبة لك؟

البكتيريا الجيدة

الزباديغذاء ذو نسبة عالية من البروتين،وغني بالفيتامينات والمعادن الأساسية. يتم تحضير الزبادي باستخدام بكتيريا نشطة وجيدة، معروفة بمسمى البروبيوتيكprobiotics. هذه البكتيرياتساعد في الحفاظ على التوازن الصحي للبكتيريا التي تعيش في الأمعاء عن طريق الحد من البكتيريا الضارة. ويمكنها أيضاً أن تقوي الجهاز المناعي.

الفيتامينات والمعادن

هذا الغذاء الغني بالمغذيات يعد مصدراً هاماً للبوتاسيوم والريبوفلاڤن، والزنك، وفيتامين B5، ويحتوي أيضاً على B12، والذي هو ضروري للحفاظ على خلايا الدم الحمراء وللتأكد من أن النظام العصبي يعمل في أفضل حالاته. وأظهرتالدراسات حول الآثار العلاجية والوقائية للزبادي وبكتيريا حمض اللاكتيك التي نشرت في المجلة الأمريكية للتغذية الإكلينيكية في أبريل عام 2000، أن أكل الزبادي قد يعزز من استجابة الجهاز المناعي، مما يزيد من مقاومة الجسم للأمراض المرتبطة بالمناعة.الفيتامين د والكالسيوم الموجودان في الزبادي يمكنهما أن يساعدا على الحد من ظهور مرض هشاشة العظام. المكونات النشطة الموجودة في للزبادي لهافائدة صحية أخرى وهي المساعدة على تخفيف مشاكل الجهاز الهضمي مثل الإمساك، ومرض التهاب الأمعاء، والإسهال. وأيضاً الزبادي مفيد للغاية للنساء حيث تساعد مكوناته النشطة على تثبيط الالتهابات المهبلية. كما أنه يزيد من الشعور بالشبع، الأمر الذي يساعد على مقاومة الرغبة الشديدة في تناول الأطعمة المحلاة.

الجانب السلبي للزبادي

على الرغم من تعدد فوائده الصحية، يجب عليك توخي الحذر في اختيار النوع المناسب منه. أهم الأمورالتي يجب التأكد منها قبل الشراء هي السكر المضاف، والإضافات الأخرى، وإذا كان الزبادي عضوي أم لا.اعتماداً على العلامة التجارية، يتراوح مستوى السكر من 3 غرام إلى 40 غراماً لكل حصة 8 أونصات (حولي 225 غراماً)،وتوصي منظمة الصحة العالمية أن نستهلك مالا يزيد عن 25 غراماً من السكر المضاف يومياً. ينتج الزبادي غير العضوي من الحيوانات التي تستهلك العلف الصناعي والمضادات الحيوية، حيث تصل آثارهاإلى الطعام الذي نأكله. بعض أنواع زبادي “الحمية” أو “خالي الدسم” قد يحتوي على محليات اصطناعية التي وإن كانت منخفضة في السعرات الحرارية، إلا أنها قد تساهم في زيادة الوزن والأمراض والحالات الصحية الأخرى. بعض الأنواع تحتوي على نسب مرتفعة من شراب الذرة، والنكهات والألوان الاصطناعية. لذا فمن الضروري أن تأخذ بعض الوقت للتحقق من محتويات الزبادي الذي تشتريه – تجنب الزبادي الذي يحتوي على السكر المضاف والمكونات الاصطناعية المضافة.

الزبادي الصحي؟

إذن ما هو البديل؟ ببساطة: الزبادي العادي والعضوي. وليس من الضروري أن يكون ذلك مملاً، بل على العكس! يمكنك إضافة الفاكهة الطازجة مثل الفراولة، والعنب البري، وجوز الهند، وقطع التفاح، والموز، والمكسرات أو البذور، أو حتى بعض شراب القيقب العضوي أو العسل. يمكنك أيضاً استخدام بعض الزبادي لتحضير شراب فطور صحي، أو استخدامه كبديل للبنة الحامضة على البطاطس المطبوخة بالفرن. استخداماته لا حصر لها!

كأي طعام آخر، هناك أنواع صحية ومفيدة من الزبادي، وأخرى غير صحية. النظام الغذائي المتوازن لا يتحقق من خلال التخلص من مجموعات معينة من الطعام من حياتنا، بل من خلالالتأكد من تنوعما نأكله. الزبادي يمكن أن يكون جزءاً من نمط حياتك الصحية، والمهم هو اختيار النوع الطبيعي، العضوي، العادي، الغني بالمواد المغذية والبروبيوتيك. كيف ستحضرالزبادي اليوم؟

تعليقات
Loading...