Inspiring Better Health

تحديات وانتصارات تقليل تناول اللحوم (و 4 نصائح للتحويل الى الغذاء النباتي)

0 133
تحديات وانتصارات تقليل تناول اللحوم (و 4 نصائح للتحويل الى الغذاء النباتي)
Rate this post

بقلم وجيهة مالك

في مارس 2015، سافرت إلى إندونيسيا. وقد كنت في السنة الثانية من الجامعة، وهذا يعني أنني كنت أعيش على ميزانية طالب، واتناول الطعام الذي يتناوله معظم الطلاب من الوجبات السريعة -الكثير من الوجبات السريعة! في اندونيسيا، كنت محظوظة بما فيه الكفاية لأكون محاطة بمجموعة متنوعة من الأطباق التقليدية اللذيذة، مثل كعك الأرز والأسماك المشوية والأطباق القائمة على التوفو، ومجموعة واسعة من الأرز المقلي. على الرغم من تواجد الكثير من أطباق الدجاج واللحوم، فقد كنت مفتونة أكثر بالخيارات النباتية.

لأني عشت معظم حياتي في باكستان وقطر، لم أتعرض كثيرا للأغذية النباتية كوجبة رئيسية. بالتأكيد، كانت الخضروات والأسماك جزءا من نظامي الغذائي، لكنها لم تكن بأي حال من الأحوال المواد الغذائية الأساسية. من تجربتي، المأكولات الباكستانية والقطرية أغلبها تتمحور حول اللحوم، إلا إذا كان الشخص يعمل بنشاط لدمج مجموعة واسعة من المواد الغذائية لنظامهم الغذائي. خلال الأسبوع الذي كنت فيه بإندونيسيا، قررت أن أمشي على خطى بعض زملائي المسافرين واحتضان نمط الحياة النباتية. لم أكن أريد أن قطع اللحوم من نظامي الغذائي فجأة، لذلك قررت أن أستمر في تناول المأكولات البحرية، مع تجنب الدجاج ولحم البقر والضأن وغيرها من أنواع اللحوم.

كانت تلك الأيام الثمانية في إندونيسيا سهلة، لأنه كان دائما أمامي الخيارات الرخيصة جدا والمتوفرة بسهولة. ولكن عندما رجعت إلى قطر وعدت إلى الجامعة، أدركت التحدي الذي سأواجهه بهذا الأسلوب الجديد. عند اختياري عدم أكل الدجاج واللحم البقر ، فقدت 90٪ من الخيارات التي كانت متاحة لي في المقاهي والمطاعم. أصبح اختيار مكان لتناول الطعام مع أصدقائي أكثر صعوبة. وكان طلب التوصيل للمنزل أيضا صعب، لأن المأكولات البحرية والأطباق النباتية دائما تكون أكثر تكلفة من الخيارات الأخرى. أردت أن أطبخ في المنزل، ولكن وجدت أنني بالكاد أستطيع الموازنة بينه وبين الجامعة والدراسة. لبضعة أسابيع، صارعت مع نمط حياتي الجديد وكنت دائما جائعة.

ومع ذلك، بعد تلك الأسابيع القليلة الأولى، أصبح الأمر أسهل بكثير. بدأت بإعداد وجبات الطعام في المنزل وحاولت دمج القليل الذي كنت أعرفه عن الطبخ مع ما يمكن أن أتعلمه من الإنترنت. لحسن الحظ، يمكن أن يكون كل طبق نباتي مع القليل من الارتجال، وخاصة الأرز والمعكرونة. استبدلت اللحم بالعدس والفول والتوفو والمأكولات البحرية. وبعد بعض التجارب، بدأت في الاستمتاع بعملية الطهي وتناول هذه الأطباق، وبدأت الاحظ أنني شعرت أكثر نشاطا ، سواء كان ذلك لأنني لم أكن أتناول الأطعمة مثل الدجاج المقلي أو لأنني أبذل الجهد والاهتمام الزائد لما أكله. أنا اتبع نظام غذائي البيسكاتاريان، ولكنني أفكر حاليا في إزالة المأكولات البحرية والألبان من نظامي الغذائي أيضاً.

سألني العديد من الناس عن سبب اتخاذي لهذا القرار. كان اهتمامي في كيفية وصول الطعام إلى مائدتنا من أهم الأسباب، والسبب الآخر كانت نظرتي لللحوم ليس لأني أشعر أنه لا ينبغي أن نأكل الحيوانات ، أو أن اللحوم سيئة بالنسبة لنا ولكني غير متأكدة من الطرق المستخدمة للحصول عليها. وقد أثر في قراري أيضاً بعض الحالات مثل الأمراض المرتبطة بتناول اللحوم وزراعة المصانع واستخدام المضادات الحيوية والمنشطات على الدجاج والأبقار والممارسات الزراعية غير الأخلاقية وإساءة استخدام العمالة الزراعية والعوامل البيئية.

هناك طرق أفضل وأكثر إنسانية للحصول على اللحوم، ولكن تزايد الطلب على اللحوم والتزايد السريع لعدد السكان جعل الزراعة المكثفة هي الطريقة المناسبة. عن طريق اختيار النظام الغذائي النباتي يمكننا تخفيف العبء على أماكن الزراعة، وقراري جعلني أكثر وعيا من تأثيري على البيئة وعلى نفسي أيضاً .

أفضل خمس نصائح للتحويل الى النظام الغذائي النباتي

إذا كنت ترغب في تقليل تأثيرك على البيئة، وزيادة مستويات الطاقة لديك وتحسين صحتك، أقدم لك خمسة نصائح لمساعدتك على البدء في رحلتك مع الغذاء النباتي.

  1. قلل استخدام اللحم في وجباتك: بدائل اللحوم مثل التوفو و التيمبه هي أطعمة رائعة لمساعدتك لأنها يمكن أن تحل محل اللحوم بسهولة في بعض الأطباق التقليدية. يمكنك أيضا استخدام الخضراوات مثل الفطر أو القرنبيط المحمص كإضافة إلى الأطباق والتي سوف تقوم بتسكين جوعك ومساعدة حواسك على الاستمتاع بالبدائل.
  2. تأكد من أن وجبات طعامك تلبي احتياجاتك من خلال إضافة مصدر جيد للبروتين النباتي مثل الفاصوليا والبقوليات والمكسرات والبذور – مثل برغر نباتي، يخنة العدس، وسلطات الكينوا مرشوشة ببذور عباد الشمس.
  3. الدافع هو الأساس: ضع هدفك أمامك! لماذا قررت التحول الى الغذاء النباتي سواء كان ذلك لأسباب صحية أو لتخفيف بصمتك الكربونية. هذه الطريقة ستساعدك على مقاومة الإغراءات، والحصول على نظام غذائي واكتساب عادة جديدة لنمط حياتك.
  4. تحول ببطئ: ابدأ بيومين أو ثلاثة أيام في الأسبوع بدون لحم، وزد من الوصفات النباتية كلما شعرت بالثقة. لا تصعب الأمر على نفسك: أي تغيير كبير سيأتي مع مجموعة من التحديات. ابدأ بخطوات صغيرة وكافئ نفسك لاتخاذ مثل هذا القرار الإيجابي.
  5. اجعل نظامك الغذائي خالي من الألبان: هناك الكثير من الألبان النباتية الجيدة واللذيذة للاختيار منها. مثل مبادلة الحليب البقري بحليب اللوز أو الأرز، جرب الجبن النباتي على المعكرونة أو جرب زبادي الصويا كجزء وجبة خفيفة.

  6. التحول إلى نباتي: مقابلة مع صاحب أول مقهى نباتي في قطر

    فوائد التقليل من اللحوم المعالجة والسكر المكرر موثقة جيدا، والكثير يحولون إلى نظام غذائي نباتي واستخدام المواد الغذائية الخام للمحافظة على صحتهم ولمساعدة في استدامة كوكبنا. تحدثنا مع غانم السليطي، صاحب أول مقهى نباتي في قطر، حول ما ألهمه لهذا التغيير.

    كيف بدأت في رحلتك للتحويل الى الغذاء النباتي ؟

    لقد كان الوعي والرغبة في فهم نظامي الغذائي وتأثيره على جسمي ونفسي. بدأت رحلتي بالأسئلة. أردت أن أعرف لماذا يكون للطعام مثل هذا التأثير علينا. بدأت بقراءة الكتب حول التغذية وتجربة النظام الغذائي القائم على النباتات. شعرت أفضل من عندما تناولت واتبعت نظام غذائي “عادي”، وهذا ما دفعني لاستكشاف هذا النمط من الحياة أكثر.

    كيف أتيت بفكرة إيفرغرين أورغانيكس (Evergreen Organics)؟

    عندما تحولت إلى النظام النباتي قبل أربع سنوات، رأيت تأثير ذلك على صحتي وأردت أن أشارك هذا الشعور مع الآخرين – بدأ افرغرين أورغانيكس كمنصة مثالية لأظهر للعالم حبي للطعام النباتي، وخبراتي وأسفاري. المقهى هو عبارة عن مجموعة متكاملة من كل القطع التي ألهمتني وآمل أن يكون سبباً في الهام الآخرين للاستمتاع بالطعام النباتي والتفكير في معاينة نظامهم الغذائي ليكون أكثره نباتياً.

    في رأيك، لماذا يكون تناول الخضار أكثر شفاءا لأجسادنا ولعالمنا؟

    ذكر تناول الخضراوات في القرآن الكريم وقد كان الناس يأكلون الخضروات منذ زمن بعيد. كما كان الطب قديماً يقوم حول النباتات. فالفواكه والخضروات والأعشاب والنباتات تحتوي على مركبات للشفاء وتجديد الذات – فهي مصدر الحياة. لسوء الحظ فإن الطلب المتزايد على اللحوم والأطعمة السريعة بشكل عام، يحرض على استخدام هرمونات النمو والمواد الكيميائية. وهو أحد الأسباب التي تجعل التحويل الى الغذاء النباتي أكثر صحة للبيئة، لأنك لم تعد تستثمر في صناعة الضرر على النطاق الفردي والبيئي.

    النباتات معروفة دائما كوسيلة للشفاء. لا تسمع من يقول “تناول اللحوم، انها دوائك “. بل دائما يقال “تناول الخضاروات والفواكه”. وقد أثبتت العديد من الدراسات العلمية خصائص الشفاء من النباتات. فعلى سبيل المثال، تحتوي جميعها على الكلوروفيل، الذي هو مصدر الحياة – وتستخدم النباتات الكلوروفيل لتحويل الطاقة من الشمس إلى طاقة تستخدمها للنمو. وأعتقد أن هذا هو الشيء الذي تأتي منه قوة الشفاء.

    وأعتقد أيضا العقلية لها تأثير على الجسم فإذا كانت عقليتك تؤمن بقوة النباتات والخضروات في الشفاء فإنها ستساعدك على الشفاء. أما اذا كانت كانت عقليتك سلبية فإنه يمكنك أن تأكل بشكل صحي لبقية حياتك و تمرض. ولكن إذا كنت تركز على النظام الغذائي القائم على النبات، مع الاعتقاد الواعي الكامل أنه سوف يساعدك على الشفاء، ستحصل في نهاية المطاف على نتائج أفضل. الحبوب قد تشعرك بتحسن سريع، ولكن النباتات سوف تجعلك أكثر صحة على المدى الطويل. لقد شهدت هذا في حياتي. منذ أن ضفت المزيد من الخضروات والفيتامينات والمعادن، لم أمرض منذ سنوات فأنا متيقن أنني أفعل شيئا صحيحا. أتناول الأطعمة الطبيعية والحقيقية، من الأرض – الأطعمة التي وفرها لنا الله لنأكلها. لهذا السبب عندما يوصف الله الجنة في القرآن الكريم، فإنها تذكر دائما بالفواكه والخضروات وعادة ما يربط الناس النباتات بالجنة.

    إذا عدت 100 سنة الى الوراء، لم يكونوا القطريين يأكلون الكثير من اللحوم لأنها مكلفة ولم يكن لديهم الكثير من المال. حتى في حين ما يقول البعض أن اللحوم جزء من ثقافتنا، فإنه ليس تقاليدنا انها مجرد عادة. ثقافتنا هي احترام الطعام، وتقدير الغذاء، وتقاسمه مع الآخرين. ثقافتنا هي كوننا سلميين وواعيين نحو بيئتنا. ثقافتنا تتعلق بالمبادئ التي نعيش حياتنا بها – أي شيء غير سلمي، ولا يجلب الحياة لهذا العالم، ولا يحسن طريقة الحياة البشرية، ينبغي أن يترك إلى جنب. بالنسبة لي الإسلام هو السلام وهو فعل شيء جيد. أنا لا أقول أن نحرم اللحوم، لا يزال بإمكانك أكله طالما أنك تحترمه، وواعيا من أين جاء والعملية التي مر بها للوصول الى طبقك.

    أود دائما أن أقول للناس أن الأمر يتعلق بما يمكنك تقبله. على سبيل المثال معظم الناس لا يمكنهم قتل حيوانا بأنفسهم. لم أستطع أن أفعل ذلك بنفسي، حتى لو أردت أن أكل حيوانا لن أكون قادرا على قتله. ولكن طاقتي تسمح لي باختيار الخضروات من الأرض وأكلها. كثير من الناس لا يستطيعون مشاهدة ذبح حيوان – فلا يريدون رؤية الدم، والألم والخوف. والواقع أن الكثير من الناس يلجئون للغذاء النباتي بعد مشاهدة الأفلام الوثائقية أو عندما يتعرفون على الممارسات في المسالخ أو صناعة الألبان. ولكن من السهل على الناس أن ينفصلوا عن هذا الواقع عندما تقدم لهم قطعة من اللحم أو المنتجات المصنعة التي لا تبدو مثل الحيوانات المذبوحة. وأعتقد أنه من المهم جدا أن تكون على علم – وتثقف نفسك، وتعرف كيف تتم تربية الدجاج، أو الأبقار حتى تنتج الحليب.

    فمن الممكن الحصول على اللحوم والألبان بطريقة سلمية. فكان الناس يربون الحيوانات، لسنوات وسنوات. وكانوا جزءا من العائلة، وعندما حان الوقت أن تذبح الحيوانات، كان يعتبر احتفالا ووليمة. كان الانسان يقدر حياة الحيوان.

    ذكرت الطاقة. هل للنباتات طاقة محددة غير فوائدها الصحية المعروفة؟

    طبعا. أتناول النباتات وأحب أن تحيطني النباتات في كل مكان. تنمو النباتات وتعطينا الأكسجين، مما يساعدنا في البقاء على قيد الحياة وجعل حياتنا أفضل. انهم مثل الأصدقاء. واحدة من الغرف في بيتي محاطة تماما بالنباتات، فإنها تجلب لي الكثير من السعادة والاسترخاء. انها بمثابة الحيوانات الأليفة بطريقة ما، تحافظ على شبابك وانتعاشك. قرأت دراسات تظهر أن النباتات تساعد في تطويل العمر، وأن الاهتمام بالنباتات مثل وجود صحبة دائمة. لذلك بالنسبة لي، النباتات بالتأكيد لديها طاقة الشفاء. أشعر أنه عندما أذهب إلى بالي أو لأي غابة، أستطيع أن أشعر بطاقة مختلفة وأكثر قوة. مثل الوقوف بجانب واحدة من الأشجار التي عاشت لمئات السنين، أشعر وكأنني متصل مع مئات السنين من خلالها. كلما تواصلت أكثر مع النباتات، كلما تمركزت وتوازنت. أشعر أننا يمكننا أن نفهم الحياة بطريقة أفضل وأبسط هكذا.

    ما هو الفرق بين أنواع نمط الحياة النباتي vegan / vegetarian؟

    أحب أن أقول أن النمط النباتي (vegan) يأكل كل شيء باستثناء المنتجات الحيوانية، وهو ما يعني لا يتناول الألبان واللحوم والدجاج والأسماك، أو العسل. يمكنك أن تأخذ الأمر بجدية أكبر من خلال عدم ارتداء الجلد، وعدم استخدام أي منتجات حيوانية أبداً، مثل مستحضرات التجميل النباتية. أما النوع النباتي (vegetarian)، لا يزال بإمكانك استهلاك الألبان، والعسل. أنا لا أقول أنه يجب على الجميع أن يتحول الى نمط الحياة النباتي، ولكن يجب أن يكون هناك وعي. إنها رحلة ونمط حياة طويل الأمد. بالنسبة لي، الدافع هو أن هناك معاناة للآخرين، وأن هذه الأرض لن تستمر للأجيال القادمة بسبب الخيارات التي نتخذها حول ما نضعه على مائدتنا. انها مثل التأثير المضاعف.

    هل لديك أي مقولات أو نصائح لإلهام القراء؟

    لدي مقولة جميلة على جدار المقهى تقول: “إذا كنت تريد أن تكون سعيدا، فازرع حديقة، وإذا كنت تريد أن تكون صحيا، فتناول حديقة”. هذا صحيح بالنسبة لي لأنني أعتقد أنه عندما تحيط بنا النباتات ونتواصل مع الطبيعة يمكننا أن نشعر بفرق كبير. فمن المريح أن نذهب إلى المحلات والبقالات ولكن من الممتع أيضاً الذهاب إلى المزارع، وزيارة مصدر الطعام. أقول دائما للناس “لا تحول الى نمط نباتي بل تواصل مع الطبيعة وبعد ذلك سوف تفهم كيف أن نمط الحياة القائم على النبات منطقي أكثر”.

    يقدم مقهى إيفرغرين أورغانيكس قائمة نباتية 100٪ مع عصائر منعشة باردة ومقبلات شهية ووجبات رئيسية وحلويات. كما يوفر المقهى عصائر لتطهير الجسم من السموم.

تعليقات
Loading...