Inspiring Better Health

الطبخ الصحي: كيف تحفظ المواد المضادة للاكسدة

0 25
الطبخ الصحي: كيف تحفظ المواد المضادة للاكسدة
Rate this post

هل يمكن للطريقة التي تطهي الطعام بها تغير التكوين الغذائي في الأكل؟ المواد المضادة للاكسدة لديها قدرة علاجية قوية في الوقاية من الأمراض، ولكن هذه الإمكانية تتأثر بالطهي. في حين أن التبخير والغليان والميكروويف والقلي يساعد على جعل أطعمة معينة أكثر قابلية للهضم ولذيذة، فإن جميعها لها تأثير مختلف على نشاط المواد المضادة للأكسدة. تابع القراءة لاكتشاف كيف يمكن للطهي أن يغير القيمة الغذائية للغذاء، وكيف يمكنك الاحتفاظ بمزيد من مضادات الأكسدة في الطعام الذي تعده.

Write for Health&Life Magazine and Website

الغليان، القلي، التبخير أو المايكرويف: ما هي الطريقة الأفضل؟

أظهر العلماء في جامعة العلوم الطبية في إيران أن أساليب الطهي المختلفة لها تأثيرات مختلفة على النشاط المضاد للأكسدة في الخضراوات. وتشير بعض الأدلة إلى المايكروويف كأسلوب طهي أفضل للحفاظ على مضادات الأكسدة لأن كمية صغيرة فقط من المياه تستخدم، وأوقات الطهي قصيرة. ومع ذلك، وبسبب طريقة عمل الموجات الدقيقة عن طريق توجيه الحرارة المباشرة إلى جزيئات الطعام عن طريق الإشعاع، يعتقد البعض أن طريقة الطهي هذه تدمر جميع العناصر الغذائية في الطعام. كما أن المقلاة العميقة تدمر المغذيات أيضا، ومع ارتباط الأطعمة المقلية العميقة بالالتهاب المزمن وأمراض القلب، فإن هذا هو سبب واحد آخر لتجنبها.

وجدت دراسة نشرت في المجلة العالمية للصيدلة والعلوم الصيدلانية أن غليان البروكلي لمدة 15 دقيقة خفضت بشكل ملحوظ المحتوى المضاد للأكسدة مقارنة مع استخدام الميكروويف لمدة دقيقتان. ووجد باحثون من جامعة الصين أن قلي البروكلي تسبب أيضا خسارة كبيرة لمضادات الأكسدة. ومع ذلك، عندما تم طهيه على البخار، احتفظ أكثر بالعناصر الغذائية. وفي كلتا الدراستين كان استخدام المايكروويف والتبخير أكثر تقنيات الطبخ ملاءمة للمغذيات.

ولكن كان تبخير هو الحل الأمثل – وجد الباحثون أنها تغلب المايكروويف عندما يتعلق الأمر بالحفاظ على كل من العناصر الغذائية والنكهة.

ومع ذلك، التبخير ليس دائما أفضل وسيلة. بعض الخضروات تطبخ أفضل باستخدام تقنيات طهي المختلفة.

القلي والتحميص

عندما يتعلق الأمر بالفلفل، أظهر العلماء في الأكاديمية الوطنية للعلوم الزراعية في كوريا أن الغليان والتبخير يقللان بشكل كبير من النشاط المضاد للأكسدة بنسبة تتراوح بين 20.1 – 60.5٪، في حين تحميص وقلي الفلفل تقلل النشاط المضاد للأكسدة فقط بنسبة تتراوح بين 4.9 – 17.9٪. إذا كنت ترغب في الحصول على أقصى استفادة من الفلفل، يقلب برفق بالزيت، أو ينشوي في الفرن.

الشوي و الميكرويف

أظهر الباحثون في مركز أبحاث الفطر التكنولوجي في إسبانيا أن القلي وغلي الفطر يؤدي إلى فقدان المغذيات الشديد ويقلل من النشاط المضاد للأكسدة. ولكن شواء أو ميكرويف الفطر حافظ على المزيد من الخير الطبيعي. وجد العلماء في قسم علوم الأغذية في إسبانيا نفس الشيء ينطبق على الجزر والثوم والفاصوليا الخضراء. الشوي ليست أول شيء يأتي إلى الذهن عندما نفكر في طهي الخضار، ولكن ربما حان الوقت لنبدأ الاستفادة منه. لماذا لا تجرب وصفة الفطر المحشو اللذيذة (والسريعة) ؟

الطبخ الصحي

عندما يتعلق الأمر بالطهي الصحي، والحفاظ على العديد من العناصر الغذائية في طعامك الممكنة، تطبق أربع قواعد أساسية:

  • تجنب القلي بالزيت. فهذا ليس فقط يدمر المغذيات، فإنه يسلم جرعة عالية من الدهون المشبعة وإلحاق الضرر في الجذور الحرة.
  • لا تفرط في الطهي. راقب الخضار وقم بطهيه بخفة حتى لا يزال منه الطعم أو الصلابة.
  • استخدام التبخير للحفاظ على أكبر قدر ممكن من الخير في طعامك.
  • اهدف إلى ضمن جزء كبير من الفواكه والخضروات النيئة كل يوم – الخضراوات مثل السبانخ والجزر والخيار والكرفس والطماطم (البندورة) والكورجيت والفلفل، وما إلى ذلك يمكن أن تتحول إلى سلطة جديدة غنية بمضادات الأكسدة (لماذا لا تجرب وصفة السلطة السريعة واللذيذة ؟).
  • النظام الغذائي الصحي هو الذي يحتوي على الكثير من الفواكه والخضار النيئة والمطبوخة، وكذلك الحبوب الكاملة والدهون الصحية. قم بطهي طعامك بخفة، وحضر لنفسك سلطة طازجة على الجانب، وتمتع بمائدة كاملة من مضادات الأكسدة المضادة للأمراض الصحية!

    المراجع
تعليقات
Loading...