Inspiring Better Health

السلوك الغذائي لمصابي السيلياك

0 41
السلوك الغذائي لمصابي السيلياك
Rate this post

عندما تواجه أي مشكلة صحية تكون صعبة، وتقابلها تغييرات نفسية أو سلوكية، ولا يعني هذا أن يكون سلبي أو خاطئ، فما بالك مع مشكلة في الجهاز الهضمي حيث يجبر المريض إلى تغيير و تعديل نوعية الأغذية التي يتناولها لتتناسب مع العلاج الطبي. اذا كنت أنت أو من تحبه يعاني من هذه المشاكل، لنلقي نظرة فاحصة عل مرض السيلياك وكيفية التعامل معه.

Write for Health&Life Magazine and Website

ما هو مرض السيلياك؟

مرض السيلياك هو اضطراب خطير للمناعة الذاتية حيث يؤدي استهلاك الغلوتين إلى استجابة مناعية تهاجم الأمعاء الدقيقة. يجب تفادي أي من الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين، مثل القمح والجاودار والشعير. حتى كمية قليلة يمكنها ان تؤدي الى ردة فعل جهاز المناعة وأعراض مثل الإسهال والقيء والانتفاخ وغيرها. هذا يمكن أن يسبب الإحراج وقد يختار بعض المرضى عزل أنفسهم عن الحياة الاجتماعية بسبب ذلك.

أعراض مرض السيلياك

يسبب هذا المرض ضرر للجهاز الهضمي ويؤدي إلى سوء امتصاص العناصر الغذائية، ونقص حاد بالفيتامينات والمعادن، وتحديدا فيتامين (د) و (ب)، والزنك، والحديد والكالسيوم. اذا لم يعالج، يمكن أن يسبب مرض الاضطرابات الهضمية (السيلياك) هذه الأعراض الأخرى:

  1. الوهن (التعب العام)
  2. الإنهاك
  3. هشاشة العظام
  4. صعوبة في التركيز
  5. تشويش الدماغ
  6. مشاكل هضمية
  7. فقدان الشهية
  8. الاكتئاب وتقلب المزاج
  9. مشاكل في البنكرياس
  10. الأرق أو اضطرابات النوم
  11. فقدان الوزن.
  12. مشاكل المرارة
  13. فقر الدم بسبب نقص الحديد

مساعدة شخص يعاني من مرض السيلياك

من المهم أن تقوم باخبار عائلتك وأحبائك، وحتى بعض من زملائك في العمل عن حالتك. فهذا سوف يساعدهم على فهم المتطلبات الغذائية التي تحتاجها وما قد يحدث أن استهلكت أي طعام يحتوي على الغلوتين.

إذا كان صديقك أو قريبك يعاني من مرض الاضطرابات الهضمية (السيلياك)، نقدم لك بعض النصائح لمساعدتهم:

  • عدم إظهار تعابير الاشمئزاز، لانه يمكن أن يكون مؤلماً لهم.
  • الإسراع بإحضار الكرسي و مساعدته على الجلوس
  • تهوين الألم بكلمات تجبر الخاطر (لا بأس، أنتهى الأمر، المهم أصبحت أفضل، لا تحزن نحن معك، كل شي تحت السيطرة)
  • المشاركة بتناول الوجبات المحضرة من المواد الغذائية الخالية من الجلوتين.
  • تشجيعه على إبتكار وصفات لذيذة من الطحين الخالي من الجلوتين.
  • الإستماع له إذا إشتكى من الألم
  • إبقى إيجابيا و شاركه في النشاطات المحببة له.
  • تذكيره بمواعيد الأدوية –إن وجدت-
  • تذكيره بتناول المكملات الغذائية من فيتامينات و معادن –حسب وصفة الطبيب أو أخصائي التغذية العلاجية .
  • قراءة بطاقة المعلومات الغذائية و التأكد من خلوها من الجلوتين و المادة الحافظة (الكراميل (E150) قبل تقديمها للمصاب.
  • دعوته لحضور المناسبات الإجتماعية بإستمرار –حتى و إن تكرر رفضه للفكرة.
  • اعتبر مشاعر المصاب من دون التفريط في رعايته.

لأن مرض الاضطرابات الهضمية (السيلياك) هو اضطراب في المناعة الذاتية، فالذين يعانون منه هم عرضة لخطر الإصابة باضطرابات المناعة الذاتية الأخرى مثل مرض السكري نوع 1. ما هو أكثر من ذلك، مرض الاضطرابات الهضمية هو أكثر شيوعا في الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات المناعة الذاتية الأخرى بما في ذلك مرض السكري نوع 1، والتهاب المفاصل، وأمراض الغدة الدرقية ومرض التصلب المتعدد.

وفقا لجمعية دعم الاضطرابات الهضمية، الصلة راسخة بين مرض السكري نوع 1 ومرض الاضطرابات الهضمية. كلاهما يتأثر بالعوامل البيئية ولديهما أعراض مماثلة. يتسبب مرض السكري نوع 1 من رد فعل المناعة الذاتية التي تسبب الجسم لمهاجمة خلايا البنكرياس المسؤولة عن إفراز الأنسولين. وهذا بدوره يعني أن الجسم غير قادر على امتصاص الجلوكوز أو هضم الطعام بشكل جيد. إذا كنت تشعر بالقلق إزاء حالتك الصحية، أو تعتقد أنك قد تكون في خطر، فمن المهم أن تتحدث مع طبيبك والحصول على تشخيص. وكلما عرفت أكثر، كلما يمكنك أن تحمي نفسك أكثر.

التغلب على مرض السيلياك

العلاج الوحيد لمرض الاضطرابات الهضمية هو التجنب الكامل للغلوتين. هناك جانب مضيء: إذا كنت تعاني من هذه الحالة، يمكنك الاستمرار في عيش حياة نشطة وكاملة ومريحة طالما تتجنب كل الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين ويفضل اتباع نظام غذائي كامل من الأطعمة الصحية والطبيعية، وغير المصنعة. وإذا يمكنك إضافة بعض التمارين الرياضية إلى روتينك اليومي، فهذا من شأنه سيعزز الجهاز المناعي ويساعدك أن تكون في صحة أفضل.

الحل الأمثل للتعامل مع مرض الاضطرابات الهضمية هو الحصول على المشورة من طبيب مختص، اختصاصي تغذية علاجية أو مدرب صحة. وكذلك عند إشراك أصدقائك وعائلتك في هذه المعلومات والنشاطات فإنه من السهل التغلب على حالة صحية عندما يكون لديك شبكة دعم جيدة من حولك. وتذكر: من الممكن التغلب على مرض الاضطرابات الهضمية والتمتع بحياة كاملة، وسعيدة وصحية.

المراجع
تعليقات
Loading...