Inspiring Better Health

أطعمة للتفكير : 8 أطعمة التي تغذي تفكيرك وتنشطه

0 24
أطعمة للتفكير : 8 أطعمة التي تغذي تفكيرك وتنشطه
Rate this post

ليس سرا أن وظيفة الدماغ تبدأ في الانخفاض كلما تقدمنا في العمر. ولكن هذا لا يعني أنه من المستحيل زيادة انتاج التفكير والتقليل من آثار الشيخوخة. بعض الأطعمة يمكن أن يكون لها تأثيرات قوية على صحة الدماغ العامة، وقد تؤثر على الذاكرة، واليقظة، والوظيفة الإدراكية. أكمل القراءة لاكتشاف المصادر الغذائية الأقوى في تحسين التفكير.

Write for Health&Life Magazine and Website

التوت

ثمار التوت الداكنة، وخاصة العنب البري وتوت الأكاي، تحتوي على مستويات عالية من المواد المضادة للاكسدة. هذه مهمة جدا للحفاظ على صحة الدماغ. الدماغ هو الجزء من الجسم الأكثر عرضة للضرر من قبل الاكسدة. إضافة التوت إلى نظامك الغذائي هو وسيلة رائعة للحد من الخطر. ما هو أكثر من ذلك، تم ربط التوت بتحسين التحكم بالحركة وانخفاض في الأعراض المصاحبة لمرض الزهايمر والخرف.

الأسماك الزيتية

يتطلب الدماغ إمدادات ثابتة من الأحماض الدهنية الأساسية لكي يعمل بشكل صحيح، ولكن الجسم البشري غير قادر على إنتاج هذه المواد الغذائية من تلقاء نفسه. وبسبب ذلك، تناول أسماك من المياه الباردة العذبة هو وسيلة ممتازة للتأكد من تلقي الدماغ ما يكفي من هذه المواد المفيدة. سمك السلمون، سمك السلمون المرقط والرنجة، والسردين هي من بين أفضل الخيارات، نظرا لأنها غنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية التي يمكن أن تساعد على محاربة فقدان الذاكرة ومرض الزهايمر.

المكسرات والبذور

المكسرات والبذور هي مصادر طبيعية ممتازة للأحماض الدهنية الأساسية. اللوز والجوز البرازيلي، والفستق، والكاجو، وبذور اليقطين كلها خيارات مثالية مع ان أي نوع من الجوز أو البذور سيكون له آثار إيجابية على الحدة العقلية. وجدت دراسة حديثة نشرت في مجلة التغذية أن الجوز على وجه الخصوص يحسن الإدراك بين كبار السن، ويعزز وظائف الذاكرة ويوفر حماية ضد الاكسدة والالتهابات المرتبطة بمرض الاعصاب المزمن.

اللحوم الحمراء

اللحوم الحمراء تحتوي على مستويات عالية من فيتامين (ب)، وب 12، وكذلك الكولين، والتي تم ربطها بتقليل فقدان الذاكرة وانخفاض خطر الإصابة بمرض الزهايمر. وقد تم ربط نقص فيتامين ب بخفض الحدة العقلية؛ احتواء هذه المواد في النظام الغذائي يمكن أن تحميك من هذه الأمراض. تشير الدراسات إلى أن مادة الكولين قد تساعد أيضا في حماية المخ من الانكماش المرتبط بالشيخوخة. ولكن تذكر بأن الاكثار من تناول اللحوم الحمراء يمكن أن يؤدي إلى مشاكل القلب والأوعية الدموية، لذلك يجب المحافظة على استهلاك كميات معتدلة.

الحبوب الكاملة

يجب أن نسعى جاهدين لتبديل القمح والطحين المكرر بالمنتجات ذات الحبوب الكاملة لما تحتوي على نسب عالية من الألياف وغنية بالفيتامينات والمواد المغذية، وهي تعزز خفض ضغط الدم وتقليل الالتهاب في القلب والأوعية الدموية. تدفق الدم السليم ضروري للدماغ السليم، والحد من مخاطر ارتفاع ضغط الدم عن طريق استهلاك الحبوب الكاملة هو وسيلة سهلة للمساعدة. من أكثر الحبوب الكاملة فائدة هي القطيفة، الحنطة السوداء، والكينوا والدخن.

الشاي الأخضر

عندما تختار الشاي الأخضر لا تستخدم الأصناف المعبأة في زجاجات أو المجففة واختار أوراق الشاي بدلا من ذلك. يحتوي الشاي الأخضر الطازج على مجموعة من مضادات الأكسدة القوية التي تحارب الضرر الذي تسببه الجذور الحرة. ولكن هذا ليس كل شيء: يحتوي الشاي الأخضر على الكمية المناسبة من الكافيين (ربع الكمية التي في كوب من القهوة العادية)، والتي قد تساعد في تحسين الذاكرة والتركيز.

الخضراوات الورقية

الخضروات الخضراء الداكنة، مثل البروكلي والسبانخ والكرنب، تحتوي على مستويات عالية من الفيتامينات (ب) و (ك) التي تساعد على تنشيط الدماغ، وتعزيز ذاكرة المدى القصير، وتحسين الوظائف الادراكية العامة.

زيت الزيتون

زيت الزيتون هو مصدر ممتاز للدهون الصحية التي يحتاجها الدماغ والجسم ليعملا بطاقتهما القصوى. وقد أظهرت الدراسات أن استخدام زيت الزيتون بدلا من بخاخ الطبخ أو السمن يمكن أن يؤدي إلى انخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية وفقدان الذاكرة. إضافة بعض من زيت الزيتون إلى وجبة واحدة فقط في اليوم الواحد يكفي لجني الكثير من فوائده.

يعتبر فقدان وظيفة المخ تهديدا حقيقي، ولكن أثبتت الدراسات العديدة أن التغييرات الغذائية يمكن أن يكون لها تأثير كبير على الحد من المخاطر المرتبطة بتقدم العمر. إضافة بعض الأطعمة المذكورة أعلاه لنظامك الغذائي اليومي، يحافظ على صحة المخ، ويجعله يعمل على أعلى مستوى ممكن. يمكنك القيام بذلك عن طريق احدى هذه الوصفات الشهية:

تعليقات
Loading...