Inspiring Better Health

اجعل حياتك أفضل مع الريحان!

0 116
اجعل حياتك أفضل مع الريحان!
Rate this post

الريحان! ذو الرائحة الطيبة والورقة الجميلة، هذا النبات يعد واحداً من أهم الأعشاب المعروفة عالمياً.

يزرع الريحان في أرجاء واسعة من العالم، وغالباً ما يرتبط اسمه بأطباق منطقة البحر الأبيض المتوسط. من الجدير بالذكر أن الموطن الأصلي للريحان يعود إلى الهند، وآسيا، وكذلك أجزاء من أفريقيا. هذا النبات ينتمي إلى عائلة النعناع، وللريحان أنواع مختلفة فمنها الريحان الحلو، والريحان الكافوري، والريحان الأحمر، والريحان الطويل، والريحان القصير، وريحان القرفة، وأحيانا القرنفل، وريحان الليمون. وقد استخدم من قبل اليونانيين والرومان كنبات طبي لما له من فوائد عديدة، حيث يقال إن زيوت هذا النبات ومستخلصاته لها خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للجراثيم.

إذن ما هي تلك الفوائد العظيمة التي جعلت القدماء يستخدمون الريحان في حياتهم؟ الريحان ليس من شأنه أن يعزز نكهة الأطعمة فقط، إنما أثبتت الدراسات المنشورة في مجلة علوم الحياة عام 2006 إلى احتواء الريحان على نسبة عالية من فيتامين ك (المفتاح لتخثر الدم)، وكذلك فيتامين أ (الضروري واللازم للرؤية)، وفيتامين ج (المهم لالتئام الجروح) بالإضافة إلى احتوائه على الزنك، والمغنيسيوم، والكالسيوم، والبوتاسيوم إلى جانب الألياف الغذائية.

وتشير دراسات علمية أخرى أن للريحان فوائد جمة منها:

1. مضاد للالتهابات

يحتوي الريحان على زيوت عطرية قوية تساعد على تخفيف الالتهاب كالإجينول، والسترونيلول، واللينالول.

2. مضاد للسرطان

أظهرت الدراسات السريرية التي نشرت في مجلة التغذية والسرطان عام 2013 أن الريحان يحتوي على مواد تساعد بشكل طبيعي في الوقاية من السرطان بما في ذلك سرطان الجلد الناجم عن المواد الكيميائية، وسرطان الكبد، والرئة.

3. مضاد للبكتيريا والفيروسات

لعل إحدى أهم الفوائد للزيوت العطرية التي يحتوي عليها الريحان توفير الحماية ضد نمو البكتيريا الضارة. وتشير الدراسات إلى أن مستخلص الريحان يساعد في منع تكاثر البكتيريا التي لا تستجيب للعلاجات بالمضادات الحيوية. فعندما اختبر باحثون من كلية الطب بجامعة لودز في بولندا النشاط المضاد للبكتيريا لزيت الريحان ضد سلالات من بكتيريا ال”إي كولاي” التي تم جمعها من مرضى يعانون من أنواع مختلفة من الالتهابات، أظهرت النتائج أن الريحان كان فعالا في كبح نمو وانتشار هذه البكتيريا الضارة. يحتوي على خصائص مضادة للميكروبات تساعد في مكافحة الفيروسات والأمراض.

4. مضاد للاكتئاب والإجهاد

حيث أظهرت الدراسات إلى أن الريحان لديه القدرة على مساعدة الجسم على التكيف مع الإجهاد تماماً كالجينسنغ الأحمر المعروف بخصائصه المساعدة على الاسترخاء. تنطبق فوائد الريحان أيضاً على أولئك الذين يعانون من اضطرابات عقلية أو أمراض ذات صلة بالمزاج، بما في ذلك الاكتئاب والقلق، حيث يعتبر الريحان مضاد للاكتئاب لأنه يمكن أن يؤثر بشكل إيجابي على وظائف المخ داخل القشرة الكظرية مما يساعد على تحفيز الناقلات العصبية التي تنظم الهرمونات المسؤولة عن جعلنا سعداء ونشيطين.

5. مطهر

يقوم الريحان بتدعيم وظائف الكبد وإزالة السموم من الجسم. وجدت الدراسة التي نشرت في المجلة الطبية للأغذية أنه عندما أعطيت مجموعة من الفئران بعضاً من أوراق الريحان على مدى خمسة أيام، فإنها شهدت تحسناً كبيراً في إنتاج الإنزيمات التي تساعد على إزالة السموم، والحد من تراكم الدهون في الكبد والتي يمكن أن تسبب في أمراض الكبد.

القيمة الغذائية

معلومة هامة: هل تعلم أن نصف كوب من الريحان المفروم الطازج (ثمانية ملاعق) يحتوي تقريباً على:

  • 2 من السعرات الحرارية
  • 0 من الدهون والبروتين والسكريات
  • 56 ميليجرام من فيتامين أ (24%)
  • 88 ميليجرام من فيتامين ك (108%)
  • 0.24 ميليجرام من المنغنيز (12%)
  • 4 ميليجرام من فيتامين ج (8%)

وتوصل الباحثون إلى أن الزيوت المستخرجة من أوراق الريحان تساعد على مكافحة الكثير من الأمراض، والمحافظة على أجسامنا بشكل صحي خاصة وأن الريحان لا يحتوي على سعرات حرارية كبيرة، أو كميات عالية من الدهون التي تضر بأجسامنا، وحثوا على الاستمتاع بإدخال الريحان لوجباتنا دون أي تخوف. لماذا لا تجرب الريحان مع المعكرونة والطماطم؟

معكرونة بالريحان والطماطم

المراجع
تعليقات
Loading...