Inspiring Better Health

الحمل وعلاج الأسنان: الايجابيات والسلبيات

0 43
الحمل وعلاج الأسنان: الايجابيات والسلبيات
5 (100%) 1 vote

بقلم الدكتور نزار خرما

Write for Health&Life Magazine and Website

من أكثر الموضوعات إثارة للجدل في طب الأسنان هو ما إذا كان علاج الأسنان آمن للنساء الحوامل. مفهوم أهمية علاج الأسنان، وخاصة الرعاية الوقائية، تطور بشكل كبير في السنوات القليلة الماضية. هذه المقالة ستسلط الضوء على الدور الحاسم لطب الأسنان في الحياة اليومية للنساء الحوامل والإجابة على الأسئلة حول سلامة زيارات طبيب الأسنان خلال فترة الحمل.

هل تلقي علاج الأسنان أثناء الحمل آمن؟

أسئلة علاج الأسنان شائعة للحوامل. تنظيف الأسنان الوقائي والفحوصات السنوية خلال فترة الحمل ليست فقط آمنة، ولكن يوصى بها. ارتفاع مستويات الهرمونات خلال فترة الحمل يمكن أن يسبب انتفاخ، نزيف، أو تراكم الطعام في اللثة، والذي بدوره يتسبب في زيادة تهيج الفم. علاج الأسنان الوقائي يمكن أن يساعد في تجنب العدوى عن طريق الفم مثل أمراض اللثة. هذا مهم بشكل مضاعف في ضوء دراسة من قبل الجمعية الأميركية لأبحاث طب الأسنان والتي وجدت أن أمراض اللثة قد تكون مرتبطة بالولادة المبكرة.

وماذا عن علاجات الأسنان الأخرى؟

الحشوات والتيجان يجب علاجهم لتقليل فرصة الإصابة بالتهاب. إذا ما تم علاج الأسنان خلال فترة الحمل، فالوقت الأمثل لذلك هو المرحلة الثانية من الحمل. بمجرد وصولك إلى الأشهر الأخيرة من الحمل، قد يكون من الصعب الاستلقاء على ظهرك لفترة طويلة من الزمن.

الأفضل هو تأجيل كل علاجات الأسنان الغير ضرورية حتى بعد الولادة. ولكن، في بعض الأحيان حالات الطوارئ في علاج الأسنان، مثل علاج قناة الجذر أو قلع الأسنان، يكون ضرورياً. العلاجات الاختيارية، مثل تبييض الأسنان والإجراءات التجميلية الأخرى، ينبغي تأجيلها إلى ما بعد الولادة. فمن الأفضل تجنب تعريض الجنين لأية مخاطر، حتى لو كانت ضئيلة.

وماذا عن الأدوية؟

حاليا، هناك دراسات متعارضة بشأن الآثار السلبية المحتملة على الجنين من الأدوية المستخدمة أثناء علاج الأسنان. استخدام لودوكين كمخدر هو الأكثر شيوعا في طب الأسنان، ولكنه يعبر المشيمة بعد دخوله الى جسم الام.

إذا كان هناك حاجة لعلاج الأسنان، فكمية المخدر التي تأخذ ينبغي أن تكون أقل قدر ممكن. إذا كنتي تعانين من ألم، أطلبي إضافة للمخدر. لانه عندما تكونين مرتاحة، يصبح مقدار الضغط أقلذ عليك وعلى الجنين. وأيضا، كلما استرخيتي أكثر كلما كان مفعول المخدر أفضل.

وغالبا ما يتطلب علاج الأسنان المضادات الحيوية لمنع أو علاج الالتهابات. المضادات الحيوية مثل البنسلين، أموكسيسيلين، والكليندامايسين تعتبر آمنة خلال الحمل، ويمكن وصفها لك بعد العلاج.

ماذا عن الأشعة السينية؟

يمكن تأجيل الأشعة السينية الروتينية، التي عادة تأخذ خلال الفحوصات السنوية إلى ما بعد الولادة. ولكن، الأشعة السينية لازمة للعديد من علاجات الأسنان، وخاصة حالات الطوارئ. وفقا للكلية الأميركية للطب الاشعاعي، التشخيص بالأشعة السينية لمرة واحدة لا يحتوي على أشعة كافية لإحداث تأثيرات ضارة في نمو الجنين. ووفقا لجمعية طب الأسنان الأمريكية، وجود الأشعة السينية للأسنان خلال فترة الحمل يعتبر آمنا مع الوقاية المناسبة.

بعض النساء قد يخترن تجنب علاج الأسنان خلال الأشهر الأولى من الحمل علما بأن هذا هو الوقت الأكثر حساسية لنمو الجنين. ولكن، ليس هناك أي دليل يشير إلى ضرر لأطفال اولئك الاتي قمن بزيارة طبيب الأسنان خلال هذا الإطار الزمني. إذا لم يكن هناك حاجة لعلاج الأسنان خلال الأشهر الأخيرة من الحمل، فالأفضل تأجيله إلى ما بعد الولادة. هذا لتجنب مخاطر الولادة المبكرة وعدم الراحة التي يسببها الاستلقاء لمدة طويلة على ظهرك.

اذا تعتبر زيارة طبيب الأسنان أمنة عند الحمل. صحة الأسنان أمر حاسم لصحتك وصحة طفلك أيضا. ولكن أي علاج غير ضروري ينبغي تأجيله حتى بعد الولادة.

المراجع
تعليقات
Loading...