Inspiring Better Health

كن مستعداً

0 32
كن مستعداً
Rate this post

وجدت دراسة تمت على مدى ٤٥ سنة نشرت في المجلة الأوروبية لأمراض القلب الوقائي في يوليو ٢٠١٦ أن انخفاض نسبة ممارسة النشاط البدني يأتي في المرتبة الثانية بعد التدخين كأعلى العوامل المسببة للموت. صممت الدراسة لبحث عوامل المسببة لأمراض القلب والأوعية الدموية والوفاة. وقال الدكتور لافيندال Dr. Lavendall، مؤلف الدراسة الرئيسي، “القدرات البدنية المنخفضة تشكل خطراً أكبر للوفاة من ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول في الدم.” وأضاف، “لقد قطعنا شوطاً طويلاً في الحد من التدخين. ويتمثل التحدي الرئيسي القادم في الحفاظ على نشاطنا البدني، وكذلك في الحد من قلة النشاط، مثل الجلوس لفترات طويلة.”

تعليقات
Loading...