Inspiring Better Health

مستخلص فاكهة بإمكانه إخفاء الأورام السرطانية لديك في 7 أيام.

21
مستخلص فاكهة بإمكانه إخفاء الأورام السرطانية لديك في 7 أيام.
Rate this post

في العادة غالباً ما تتناقض كل من كلمتي علاج وسرطان في أذهان الناس، ولكن وقت تغيير هذه الفكرة قد حان، إذ هنالك فاكهة أسترالية بإمكانها أن تحمل معها حل لمرض السرطان الذي يجتاح العالم، فقد توصل العلم إلى نتيجة مفادها أن مركب  EBC-46 الذي يتم استخلاصه من فاكهة التوت التي تنمو في شجر البلاشوود ( شجرة خشب الخجل ) النامية في غابات كويينزلاند الماطرة، بإمكانه تقليص حجم الأورام خلال أيام معدودة.

تمت تجربة مستخلص الفاكهة هذا على الحيوانات، واستطاع جعل الأورام تختفي منها في غضون 48 ساعة فقط! وقد كانت بداية التجارب على الإنسان في سنة 2016 ذات أثر إيجابي بحسب بعض المصادر، كما أن إحدى التجارب التي أجريت على مريضة كانت تعاني من سرطان الجلد الذي كان  ييستوجب إجراء بتر في أحد أعضائها، حصلت على حقنة من مركب  EBC-46 الذي جعل لون الورم  يتحول إلى البنفسجي في ظرف 20 دقيقة، لتنجو خلال يومين متجنبةً حتمية البتر.

طريقة عمل ال EBC-46 تتجلى في قدرته على تحفيز الإستجابة المناعية التي تعمل بدورها على تفعيل خلايا الدم المقاومة للورم، مما يؤدي إلى تقلصه حتى إختفائه، وقد تم استعماله في علاج السرطانات الصلبة مثل سرطان الجلد وسرطانات الرأس والعنق والثدي، فبإمكان مركب EBC-46 تقديم خيار جديد لعلاج مرضى السرطان في حال أثبت نجاعته وأمانه على الإستعمال البشري، خصوصاً لدى الأشخاص المسنين الذين يعانون أكثر من غيرهم أثناء الخضوع للعلاج الكيماوي والعمليات الجراحية.

وبحسب ما جاء على لسان الدكتورة فيكتوريا غوردون من كيوبايوتيكس، فهذا الدواء يعتبر فريد جداً وذو إمكانيات هائلة، وفي النهاية، وعلى عكس العمليات الجراحية التي تستوجب تدخل الأطباء وغرف العمليات لاستئصال الأورام السرطانية، فإن مركب EBC-46 بإمكانه أن يكون العلاج المستقبلي المضمون دون الحاجة إلى أي تدخل جراحي.

تعليقات
Loading...