Inspiring Better Health

صلة فيروس زيكا بعيب خلقي نادر؟

0 31
صلة فيروس زيكا بعيب خلقي نادر؟
Rate this post

فيروس زيكا هو مرض جديد نسبياً ينقله البعوض. أول مرة أصيب به البشر عام ١٩٥٢. ينتقل عن طريق بعوض أيديس، ويسبب الحمى، والطفح الجلدي، والتهاب الملتحمة، وآلام في العضلات، والغثيان، والصداع. تكون الأعراض عادة خفيفة وتستمر حتى سبعة أيام[1]، ولكن في الآونة الأخيرة، إقترح وجود صلة بين الفيروس وعيوب الولادة، ولا سيما صغر الرأس، وإضطراب النمو العصبي.

تؤكد دراسة نشرت في مجلة لانسيت للأمراض المعدية Lancet Infectious Diseases في ١٧ فبراير أن فيروس زيكا يمكن أن يعبر حاجز المشيمة وربما يسبب صغر الرأس، على الرغم من أن الخبراء يحثون على توخي الحذر، مشيرين إلى أنه على الرغم من أن الأدلة تقوي الناحية النظرية، فإن الصلة لم تثبت بالتأكيد. تقول الدكتورة آنا دي فيليبيس[2]، المؤلف الرئيسي للدراسة، “هذه الدراسة لا يمكنها تحديد ما إذا كان فيروس زيكا المحدد في هاتين الحالتين سبب صغر رأس الأطفال الرضع. حتى نفهم الآلية البيولوجية التي تربط ما بين فيروس زيكا لصغر الرأس، لا نستطيع أن نجزم بأن واحداً يسبب الأخر، وهناك حاجة ملحة لإجراء المزيد من الأبحاث.”

هذا وقد أعلنت وزارة الصحة في قطر أنه لم تتم تسجيل أي حالة إصابة بفيروس زيكا في الدولة، مما يؤكد عدم وجود البعوض الحامل للمرض هنا. وذكرت وزارة الصحة أنها تعمل بشكل وثيق مع منظمة الصحة العالمية لضمان إطلاع الدولة بأي معلومات جديدة عن الفيروس. رغم عدم وجود حظر واضح للسفر إلى البلدان التي فيها حالات فيروس زيكا، تنصح وزارة الصحة الراغبين في السفر تجنب هذه المناطق، ولا سيما الحوامل، وإتخاذ الإحتياطات المناسبة. 

المراجع
تعليقات
Loading...