Inspiring Better Health

اليوم العالمي لمرض الباركنسون ٢٠١٦ – أمل جديد للمرضى؟

0 53
اليوم العالمي لمرض الباركنسون ٢٠١٦ – أمل جديد للمرضى؟
Rate this post

الحادي عشر من أبريل من كل عام هو اليوم العالمي لمرض الباركنسون، الذي يهدف إلى رفع الوعي وتعزيز فهم العالم لهذه الحالة العصبية وكيفية تأثيرها على الذين يعانون منها.

يحدث مرض الباركنسون بسبب تلف خلايا الدماغ التي تولد الدوبامين dopamine، والتي بدورها تؤثر على وظيفة الحركة في الجسم. وتتميز المراحل المبكرة من المرض عموماً بأعراض مرتبطة بحركة الجسم مثل الهز، والصعوبة في المشي وصلابة الجسم في الحركة. ولاحقاً، الأعراض النفسية والسلوكية تصبح واضحة، مع الإكتئاب وهو أكثر الأعراض النفسية شيوعاً وغالباً ما يتطور للخرف في المراحل المتقدمة من المرض.[1]

تقدر منظمة الصحة العالمية أن حالات مرض الباركنسون ستضاعف أكثر بمرتين بحلول عام ٢٠٣٠، ولكن هناك أمل. علماء من شركة أدوية سويدية BioArctic المختصة بعلم الأعصاب، بتعاون مع جامعة أوبسالا Uppsala وغيرها من الجامعات السويدية ومعهد كارولينسكا [2]Karolinska، طوروا مؤخراً فحص العلامات البيولوجية (الإجراء التحليلي) لهذا المرض. وتستخدم المؤشرات الحيوية Biomarkers على نحو متزايد في الطب للتشخيص وفي تحديد المآلات. البحث قد يؤدي إلى تشخيص مسبق وأسرع وعلاجات أكثر فعالية.[3] 

المراجع
تعليقات
Loading...