Inspiring Better Health

تناول الأطعمة عالية الدهون في سن المراهقة يؤدي إلى مشاكل معرفية في سن البلوغ

0 32
تناول الأطعمة عالية الدهون في سن المراهقة يؤدي إلى مشاكل معرفية في سن البلوغ
Rate this post

أظهر باحثون من ETH زيورخ في سويسرا، ومعهد INMED في مرسيليا في فرنسا أن تناول الوجبات الغذائية المليئة بالدهون خلال فترة المراهقة يمكن أن يؤثر على وظائف الدماغ العادية والإدراك المعرفي. وتظهر النتائج التي توصلوا إليها أن الأطفال الذين يتناولون كميات كبيرة من الأطعمة الدسمة، لا يعانون فقط من السمنة بل لديهم مشاكل في الادراك المعرفي ومشاكل سلوكية عندما يكبرون سناً.

في دراسات الفئران، لاحظ العلماء القصور المعرفي خلال أربعة أسابيع فقط بعد منح الفئران المراهقة الأطعمة عالية الدهون، وقبل أن تبدأ الفئران بكسب الوزن. القشرة الجبهية للفئران prefrontal cortex– الجزء من الدماغ المرتبط بالتخطيط وصنع القرار، والشخصية والسلوكيات الاجتماعية– كان لديها كمية أقل من الخلايا العصبية المحتوية على مادة ريلين reelin . وهو بروتين ينظم نقاط الاشتباك العصبي في الدماغ ونشاط الدماغ. ويرتبط النقص في ريلين أيضاً باضطرابات الدماغ مثل مرض الزهايمر والفصام.

لا تتطور قشرة الفص الجبهي بالكامل حتى مرحلة البلوغ المبكر، لذلك تكون حساسةً خصيصاً في مرحلة المراهقة، ومعرضة لآثار إتباع نظام غذائي عالي الدهون. سن المراهقة هي فترة أساسية، لأن الشباب لديهم احتياجات ذات سعرات حرارية أكثر وزيادة في الشهية، ويبدؤون باتخاذ اختيارات غذائية بنفسهم.

وقالت ماري لابوسي، المؤلف الرئيسي للبحث، “النتائج التي توصلنا إليها كشفت أن الوجبات الغذائية المليئة بالدهون خلال فترة المراهقة تعطل أداء قشرة الفص الجبهي وتشير إلى أن التوازن الغذائي الحذر خلال هذه الفترة الحساسة أمر مهم للوصول إلى القدرة الكاملة لوظائف الفص الجبهي البالغ.”

تعليقات
Loading...